يحي القلب من جديد…..”الجوز” كبسولة طبية مذهلة لمختلف الأمراض

أكدت دراسات حديثة أن ثمار الجوز تعد كبسولات طبية مقوية، منشطة، مهضمة، قابضة، منقية للدم، تساعد على خفض السكر، وأكدت دراسات أخرى بجامعة لوما ليندا الطبية، بالولايات المتحدة الأميركية، أن تناول بضع ثمرات من الجوز قبل الأكل يمكن أن تقلل من الشهية.

حيث وجد أن الجوز يحتوي في تركيبته على كميات قليلة من المياه، تساعد في عمليات هضم الأطعمة، وتعمل على تبريد الجسم، وتساهم في إخراج النفايات، الفضلات، علاوة على نقل المعادن والمركبات من المعدة لباقي أعضاء وخلايا الجسم. كما يحتوي علي عناصر النشا والكربوهيدرات الضرورية لعمليات التمثيل الغذائي ومنح الجسم الطاقة، بينما البروتينات تساهم في نمو الجلد، علاج ضعف التغذية، النحافة، إعادة بناء الخلايا والأنسجة، لذا يعد مفيداً للرياضيين.

ويساعد أيضاً في قوة الحفظ، الذاكرة، الاسترجاع، حل الألغاز، ولكي يتم الاستفادة القصوى منه يجب اختيار الثمرة الثقيلة التي تميل إلى اللون البني الفاتح، الخالية من أية تكسرات أو بقع خارجية، أوتشققات.

إن الجوز من المكسرات التي تعد مصدراً لكثير من المركبات والعناصر الغذائية الصحية, إذ يحتوي على البروتينات، فيتامينات أ، ب، ب1، ب2، ب3، ب6، ب9، ب12، ج، د، هـ، ك، الكالسيوم، الماغنيسيوم، الحديد، النحاس،الفسفور، المنغنيز، الزنك، البوتاسيوم، الصوديوم، الكربوهيدرات،النشا، السكريات، الألياف، المياه، الدهون المشبعة، الدهون الأحادية والثنائية غير المشبعة، مضادات الأكسدة مثل “الأوميغا 3”.

وهناك بحث أجرى على زيتها أكد بأنه يعد علاجاً فعالاً لأمراض الأكزيما، البهاق، ضربات الشمس, كما يعالج الشعر المتقصف،الباهت،المصاب بالقشرة، الدهني, يغذي الأم والجنين،يقلل من فرص تشوهه، يبنى عظام جسمه ولحمه، يساعد في تكوين الأعضاء الداخلية له، يقي من الأمراض التي تصيبه من قبل الأم، بينما يساعد في إدرار اللبن بعد الولادة، يحميها من الضعف والهذيان.

مزيد من فوائده الصحية:

يقي الجوز من سرطان الجلد والثدي، البروستاتا، الدم، القلب، المعدة، الكلى، العظام، يساعد الخلايا في محاربة انتقال وانتشار المرض إليها, يسهم في زيادة المناعة الطبيعية للجسم ضد الأمراض, بداية من الانفلونزا حتى الأمراض الخبيثة.

وأكدت الأبحاث أنه يحمى من السمنة،السل الرئوي، سل العظام، البواسير، نزلات البرد، التهاب الصدر، التهاب المرارة، كما يساعد في بناء العظام، يقي من أمراض المعدة، عفونتها، تراكم السموم وبقايا الطعام بها، عسر الهضم، جرثومة المعدة، تليف الكبد, تأخير ظهور أعراض الشيخوخة. ويساعد على النوم، والتئام الجروح، ويحمي من تضخم البروستاتا، ينظم السكر يقي من حرقة البول، بحة الصوت،حصوات المرارة،التهاب المفاصل، الاكتئاب، يفتح الشهية، يقضي على الديدان، يقاوم الفطريات، الحكة، التهاب الجفون، البثور.

الهرمونات الجنسية

بعض الأطباء رأوا أن الجوز يعد مقوياً جنسياً طبيعياً للجنسين، ويقضي على العقم، ويريح الأعصاب، يبعد التوترات، ينشط الهرمونات الجنسية للذكور والإناث، ما يزيد من فرص الحمل. ينظم الدورة الشهرية.

علاقة الجوز بالأزمات القلبية:

أفادت الأبحاث أن الجوز صحة للقلب بكل قنواته، أوعيته، شرايينه، لاحتوائه على مضادات الأكسدة والفيتامينات بكميات كبيرة تساعد في عودة نشاط القلب بشكل أفضل عن الوضع الأصلي، كأنه يحيي القلب من جديد. كما يمنح القنوات والشرايين، والأوردة المرونة اللازمة لضخ الدم بشكل منتظم، يفتح الانسدادات التي تسبب الأزمات القلبية والسكتات الدماغية، يساعد في إخراج السموم منها، تنظيف الدم، ما يسهم في أداء منتظم للقلب، يحميه من الإعياء، والإجهاد، لذا فإنه يعتبر غذاءاً جيداً للرياضيين وكبار السن.

صفحة جديدة 1

اخترنا لك