Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

“ديانا أمنا: حياتها وإرثها” في فيلم من وجهة نظر نجليها

ينتظر أن يعرض فيلم جديد يتطرق للحياة الخاصة للأميرة البريطانية “ديانا”، التي توفيت في حادث سير بباريس، ويصور هذا العمل الفني تفاصيل حياة الأميرة من وجهة نظر نجليها “وليام” و”هاري”، كاشفين حسب ما تم تجسيده في الفيلم من حقائق، عن ندمهما الشديد بسبب قصر المدة الزمنية لآخر مكالمة هاتفية جمعتهما بوالدتهما الأميرة، كونهما حرصا أن ينهياها في أقصر مدة وبشكل سريع، غير متوقعين ما سيحدث لها بعد ذلك.

يمكن لجميع العشاق والمتعاطفين مع الأميرة ديانا في العالم، أن يشاهدوا فيلماً وثائقياً يحمل عنوان “ديانا أمنا: حياتها وإرثها”، الذي سوف يطرح تزامناً مع الذكرى العشرين لوفاة ديانا في حادث سيارة بباريس، أي بتاريخ 31 أغسطس عام 1997، وتقرر عرضه في بريطانيا على محطة “آي.تي.في” بينما في الولايات المتحدة على شبكة “إتش.بي.أو” وصرح الأميران بأنهما تحدثا هاتفيا ًمع والدتهما الأميرة قبل مفارقتها هذه الحياة.

واعترف الأمير وليام بمرارة وندم قائلاً: “..هاري وأنا كنا متعجلين للغاية لإنهاء المكالمة.. كما تعلم “نراك لاحقا”.. لو كنت أعلم وقتها بالطبع ما كان سيحدث.. لم أكن لأشعر بذاك الضجر بشأن المكالمة وبشأن كل شيء آخر..”.

وأضاف الأمير هاري في اعترافه قائلاً: “..كانت هي المتصلة من باريس.. لا يمكنني بالضرورة أن أتذكر ما قلت..لكن ما أتذكره تماماً هو ندمي لما تبقى من حياتي بشأن مدى قصر تلك المكالمة”.

ويمكن القول أن سيناريو الفيلم كتب من وجهة نظر نجلي الأميرة وعلى ضوء شهادتهما، حيث وصفها ابنها الثاني هاري في ذات الفيلم بأنها كانت تميل للفكاهة وأم ظريفة و تحدث عن طلاق أمهم ديانا من أبيهم الأمير تشارلز وطريقة التعامل مع رحيلها المفاجئ، وتناول الفيلم النشاط الخيري للأميرة الراحلة نذكر من بينها مكافحة مرض نقص المناعة المكتسب “الإيدز” والألغام ، لكنه ابتعد عن الخوض في علاقاتها الغرامية.

اخترنا لك