قلة النوم السبب وراء الإصابة بالدوخة وتشوش الذهن

اذا كنت تشعرين بدوخة  أحياناً أو تشويش في الذهن وضعف في توازن الجسم، لابد أن تعلمي أن الدوخة تؤثر على الأجهزة الحسية، وتحديداً العينين والأذنين، لذلك يمكن أن تسبب أحياناً الإغماء، فالدوخة ليست مرضاً، بل هي بالأحرى أعراض لاضطرابات مختلفة منها قلّة النوم.

قلة النوم تسبب الدوخة

اذا مررت بليلة بلا نوم، غالباً ما تعاني بخفقان في القلب، والشعور بالغثيان والدوخة، وهذا يعود إلى مستويات الكورتيزول التي تتعطل عندما لا ننام بشكل صحيح، فالكورتيزول هو هرمون مهم يساعد على تنظيم ضغط الدم والتمثيل الغذائي.

قلة النوم بشكل مستمرّ يؤثر على معدل ضربات القلب ويتسبب بالدوخة والأعراض الأخرى، بينما الحصول على قسط كافٍ من النوم يجعل الجسم مرتاحاً ويعدّل نبضات قلبه ويبطئ من سرعة التنفس.

إن قلة النوم أيضاً يجعل العينين جافتين ما يتسبب أيضاً بأوجاع في الرأس تصاحبها الدوخة.

إن النوم هو الوقت المناسب لاستعادة الطاقة العقلية، وقلّة النوم لن تمكّن الشخص من التفكير بشكل صحيح، وهذا الأمر يجعله يقوم بمجهود أكبر للتركيز والتفكير وهو ما يتسبب بدوخة وبعض الأوجاع في الرأس والعيون.

بعض النصائح للحصول على قسطٍ كافٍ من النوم:

لتجنّب الدوخة التي تسببها قلّة النوم يمكنك تناول بعض الأعشاب المهدئة للأعصاب قبل ساعة من النوم مثل البابونج واليانسون.

تجنّب الأطعمة الثقيلة والدسمة على المعدة التي يصعب على المعدة هضمها.

تجنب شرب المنبهات مثل القهوة وعصير الليمون وغيرها بالإضافة إلى تجنب مشاهدة التلفزيون أو استخدام الهاتف الذكي قبل نصف ساعة من الخلود إلى النوم.

صفحة جديدة 1

اخترنا لك