كاتي برايس تلغي حفلها حتى لا يُخطف ابنها المعاق

أصيبت الشخصية التلفزيونية و عارضة الأزياء كاتى برايس بالخوف الشديد بعدما تلقت رسالة تهديد لحياة ابنها المعاق هارفى عبر بريدها الإلكترونى، مما تسبب فى إلغاء عرضها فى مدينة مانشيستر.

وأبلغت كاتي الشرطة بعد أن تلقى فريق إدارتها تحذيراً عبر البريد الإلكتروني من أن حياة ابنها هارفى ستكون فى خطر ما لم تدفع 50 ألف يورو، ولقد كان من المقرر أن تلتقي كاتى مع جمهورها وتتحدث عن حياتها فى شوبيز كجزء من عرض جولة فى دار الأوبرا فى مانشستر، ولكنها كتبت عبر موقع التواصل الاجتماعى الخاص بها “تويتر” إنها قامت بتأجيل العرض لأن أحد أطفالها مهدد بالخطف والشرطة مازالت تحقق فى المسألة.

وقال مصدر لصحيفة إم اى إن: “لقد كانت هناك تهديدات بالاختطاف من قبل، وكان يجب اتخاذ الأمر بجدية”، وقد نصحت الشرطة كاتي بعدم مغادرة منزل العائلة.

وذكرت كاتي على تويتر: “لسوء الحظ لم يكن لدي أي خيار سوى تأجيل عرضي فى مانشستر هذا المساء بسبب مسألة عائلية عاجلة. أنا آسفة حقاً لجميع المشجعين، والذين قاموا بشراء التذاكر لعرض الليلة، هذا شيء خارج عن سيطرتي”.

جديراً بالذكر أن هارفي ابن كاتي… يبلغ من العمر  15 عاماً وهو أكبر أبنائها وهو مصاب بحالة وراثية نادرة متلازمة برادر-ويلي وأيضاً مصاب بالتوحد والعمى.
وكشفت التلفزيونية الشهيرة برايس أيضاً أن شخصاً ما يحاول اختراق حسابها على تويتر، مما أدى بها إلى إعادة تنشيطه أربع مرات فى 10 دقائق.

وكانت كاتى مستمرة فى ممارسة عملها على الرغم من كل الصعوبات التى واجهتها فى حياتها الشخصية بما فى ذلك إعلانها انفصالها عن زوجها كيران هايلر، كما أنها تلقت أخباراً سيئة عن حالة والدتها الصحية فى سبتمبر وأنها لم يبق لها من العمر كثيراً.

الا أنها وعند كل خبر سيء كانت تظهر لتؤكد أن “الأسرة قبل كل شيء وهي كل شيء» كما أن بعض المصادر تناقلت خبر رغبتها في التبرع بإحدى رئتيها لوالدتها وذلك تأكيد لوقوفها إلى جانب أمها “آيمي”، التي تعاني من مرض التليف الرئوي الذي يصعب الشفاء منه في أغلب الأحوال.

صفحة جديدة 1

اخترنا لك