Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

كيف تستعيدين “كونتور” وجهك بالطب التجميلي؟

تلجأ بعض النساء إلى اعتماد المكياج لتصحيح “كونتور” الوجه، من خلال تصحيح قسمات الوجه بالتخفيف من الطول والعرض وإبراز القسمات الجميلة. إذا أدرت الحصول على وجه متناسق وشاب، أي “كونتور” جميل لا يحتاج إلى المكياج في كل مرة تودين الخروج فيها، يمكنك اللجوء إلى الطب التجميلي، كيف؟

الاختصاصي في الجراحة التجميلية ومالك مركز “أناكوندا” الدكتور علي وهبة يطلعك في الآتي على سبل تحقيق ذلك.

يؤكد الدكتور علي وهبة بداية أنّ “تجميل الوجه يأخذ حيزاً كبيراً في عالم التجميل، كون وجه المرأة هو الجزء المهم جداً والملفت للنظر أكثر من الأجزاء الأخرى.

وعند الحديث عن تجميل الوجه، يجب أن يتم تقسم هذا الأخير نظرياً إلى ثلاثة أقسام:

• القسم الأول وهو الجزء العلوي ويشمل الجبين، ومنطقة حول العينين وتحت العيون مباشرة.
قد يعاني كثير من الشابات والشباب من تجاعيد الجبين وحول العين في هذا القسم. للتخلص منها، يمكن البدء بالأعمال التجميلية البسيطة، وهي حقن البوتوكس للتخلص من تجاعيد المحيطة بالعين وفي الجبين.

ثمَّ يأتي الترهل في الجفون ضمن هذا القسم وعلاجه يكون عبر استئصال الجلد الزائد من الجفون العليا، أو الانتفاخ تحت العيون الذي يتمُّ تصحيحه باستئصال الجيوب الدهنية من تحت الجلد، ويمكن اللجوء إلى شدّ الجفون العلوية والسفلى بجراحة الـBlepharoplasty .

هذا فضلاً عن هبوط الحاجب كذلك في هذه المنطقة، ويمكن علاجه بأكثر من تقنية؛ بوساطة البوتوكس، أو بجراحة بسيطة تتم بين الخط الفاصل بين الجبين والشعر، وأو بوساطة الخيطان التي تذوب بعد فترة بسيطة، علماً أنّ فعاليتها لرفع الحواجب تدوم إلى عام ونصف العام.

علماً أنه يمكن علاج الهبوط في المنطقة المتواجدة بين العين والأذن، من خلال تعبئتها بواسطة الهالورنيك أسيد.

• القسم الثاني من الوجه ويبدأ من تحت العيون إلى الفم، حيث كثيراً ما نشهد هبوطاً في الخدود في سن معينة، كما وتبرز الخطوط التي تبدأ من الأنف إلى زاوية الفم Nazolabial Folds فنلجأ إلى حقن التعبئة (الهيالورنيك أسيد أو الدهن) إذا كانت الحالة مبتدئة أو لدى الأشخاص الذين لا يملكون خدوداً في الأصل، أو اللجوء إلى الجراحة في الحالات المتقدمة (عند خسارة سريعة في الوزن بسبب الحميات أو بفضل الجراحات تكميم المعدة، أو لدى المتقدمين في السن)، ويبدأ الشق من أعلى الأذن، أو من أعلى بقليل أي من الصدغين Temporal area ويكون مخفياً تحت الشعر.

• القسم الثالث ويشمل الفم والذقن والرقبة. وفي هذا القسم يمكن إجراء حقن البوتوكس للحصول على رقبة نفرتيتي، وحقن التعبئة لظهور الفك الـJawline أو زرع “بدائل” Prothese لإبراز الذقن لدى الأشخاص الذين لا يملكون ذقناً واضحة، وذلك بوساطة جراحة صغيرة يتمُّ من خلالها زرع الذقن من الجهة الداخلية للأنف أو من المنطقة بين الذقن والرقبة من الداخل حيث يُصار إلى إحداث شق لا يظهر للعين، بالإضافة إلى جراحات مختلفة تستهدف هذا القسم من الوجه، والشدّ بالخيطان وسواها.

من دون إغفال تعبئة الشفاه إذا كانت رقيقة، مع مراعاة الحجم المناسب لوجه السيدة”.

ويؤكد الدكتور علي وهبة أنَّ العبرة تكمن في الفن التجميلي، أي إبراز “كونتور” الوجه على نحو جميل من خلال الأعمال التجميلية التي سبق ذكرها في الأقسام الثلاثة من الوجه.

وعندما نقول “كونتور” نعني به التنسيق التامّ بين أقسام الوجه الثلاثة بحيث تأتي منسجمة مع بعضها البعض، ومتآلفة على نحو جذاب. حيث لا يمكن تعبئة الخدود، وترك الذقن غائبة على سبيل المثال. أو إجراء حقن بوتوكس، فيما الوجه بأكمله يعاني من ترهل. فالكونتور هو عبارة عن تنسيق وترتيب لأقسام الوجه.

ويتابع “يجب التوجه دائماً إلى الطبيب المختص الذي يملك خبرة ومهارة وذوق. كما يجب عدم الخوف من إجراء جراحات تجميلية إذا لزم الأمر، لأنها صارت سهلة ويمكن إجراؤها في العيادات المجهّزة في بعض الحالات كونها لا تحتاج إلى تخدير عام .

وبالإضافة إلى الأعمال التجميلية التي جاء ذكرها في سياق الحديث، لا بد من العمل أيضاً على تحسين نوعية الجلد بوساطة الليزر Co2 laser ، خصوصاً للأشخاص الذين يعانون من آثار حب الشباب، والميزوثيرابي”.

الأوسمة

اخترنا لك