Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

لا تقدمي الهدايا لطفلك باستمرار

تعتبر الهدايا من الأشياء المبهجة جداً للأطفال، والتي تساعد على تنفيذ كل طلباتك على كل الاصعدة، وكثير من الأمهات تستغل تقديم الهدايا والوعود بها حتى يأكل الطفل طبقة أو ينهي واجبه المدرسي على سبيل المثال، إلا أن تقديم الهدايا كوسيلة لإقناع الطفل بشئ ما له العديد من العواقب السيئة، وهي:

 

يؤدي إلى انجرار الطفل إلى السلوكيات السيئة:

أشارت إحدى الدراسات التي أجريت في جامعة ميسوري الأميركية أنّ الأطفال الذين يصابون بجشع الهدايا والذي يزداد معهم أثناء المناسبات العائلية يواجهون الكثير من التداعيات الاجتماعية والعاطفية السلبية في صغرهم وفي سنّ متقدمة من عمرهم، وهذه التداعيات المستقبلية قد تصل إلى حدّ الاستدانة من الآخرين أو من البنك أو السرقة بسبب ميلهم المفرط إلى التبذير وعدم الاكتفاء.

 

يقلل من ثقة الطفل بنفسه:

حيث يظن الأهل أن تقديم الهدايا للطفل يغنيه عن تواجدهم معه مرات كثيرة ويشعره بالسعادة والأمان ويعتقدون أن الهدايا ستشعر الطفل بقيمته وبأنه يستحق الأفضل في الوقت الذي يغيب عنهم، أن الطفل يكون بحاجة إلى أمور كثيرة أخرى، فبهذه الطريقة يسهم الآباء في إضعاف ثقة الطفل بنفسه وليس العكس.

 

يعلم الطفل على الأنانية:

حيث ان إغراق طفلك بالهدايا تعلمينه بطريقة أو بأخرى أن يتلقى أكثر من أن يعطي وهذا الأمر سيتبلور معه ليتحول إلى أنانية مع الوقت!

 

ولذلك عليك أن تقدمي الهدايا لطفلك في الوقت المناسب أو كمكافأة لنجاحه أو سلوكه المتميز وأن يكون تقديم الهدايا على فترات متباعدة، ولكن لا تعلميه بنفسك على الجشع والذي سيؤدي إلى عواقب وخيمة ستؤذيكي وتؤذيه.

اخترنا لك