Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

بعد النجاح الكبير في قرطاج …..لينا شماميان متأكدة أن الموسيقى وحدها القادرة على جمع العالم

قالت الفنانة السورية “لينا شماميان” إن اللمسة الأندلسية التي يتميز بها صوتها جعلها تقدم أكثر من أغنية تونسية خلال حفلها الكبير بمهرجان قرطاج، مشيرة إلى أن الأغاني التونسية تجمع بين المقامات الشرقية وإحساس المغرب العربي القريب من أوروبا وهو الشيء القريب من صوتها.

ورفضت “لينا” أن تكون هناك موسيقى “نخبوية” وأخرى غير ذلك، مشيرة إلى أن الموسيقى يكفي أن تكون حقيقية لتصل إلى كل الناس، مستشهدة بحفلها الذي أحيته ضمن فعاليات الدورة الــ 53 من مهرجان قرطاج الدولي، الذي حضره الالاف وتفاعل معه الجمهور بشكل جعلها تقول: “حفل قرطاج كان رائعاً، والجمهور التونسي أروع، استمتع وتفاعل بشكل كبير مع كل الأغاني، هذا الحفل سأحمله معي بكل حياتي.”

وعن الوضع في بلدها سوريا، وارتباط أغانيها بالألم والوجع والهجرة كما الغربة، خاصة في ألبومها الأخير “لونان”، كشفت “لينا” أن ألبومها سجل مع مجموعة من الموسيقيين معظمهم من غجر تركيا، فسهّل الشبه بينها وبينهم الطريق نحو تقديم عمل متميز، خاصة أن أصولها من أرمن الأناضول.

وأردفت “لينا” في تصريح صحفي أعقب حفلها بمهرجان قرطاج: “الوضع في سوريا جعلني أتأكد أن الموسيقى هي الوحيدة القادرة على جمع العالم، وقررت أن أبدأ من نفسي، فليس لدي أي مانع في أن أقدم عملاً موسيقياً مع أي شخص يحبني ويحترمني كما أحبه وأحترمه، كما لن يجعلني أي خلاف سياسي أن أقبل بقتل شخص آخر لأنه مختلف معي، وبالتالي فيمكننا أن نحول أي خلافات فكرية أو إيديولوجية إلى شيء إيجابي.”

واحترمت “شماميان” رأي زملائها من فناني سوريا، في الكشف عن مواقفهم السياسية، وقالت: “لهم الحق في التعبير عن رأيهم ويتحملون تبعات مواقفهم”، الحياد السياسي يختلف عن الحياد الإنساني، أنا مثلاً أرفض أن يقتل على أرض سوريا أي شخص أياً كان السبب، فعلاً أنا موجوعة لأني لا أعلم أين هم الذين كانوا يتابعون أعمالي ويسمعونني من قبل، الأمر واجعني جداً، وعليه بإمكاننا أن نلملم وجع بعضنا، لكن لا يمكننا السكوت عن الموت، فالحياة أكبر من أي خلافات.”

 

اخترنا لك