Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ماذا نعني بالجذور الحرة؟

كثر الحديث مؤخرا عما يعرف بالجذور الحرة في الجسم، وتأثيرها السلبي على الصحة وتسببها في الإصابة بالسرطانات المختلفة فماذا تعني الجذور الحرة؟

تجيبنا عن ذلك بالتفصيل الدكتور ميرفت الحناوي استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية والتجميل وعلاجات الليزر فتقول:

الجذور أو الجزئيات الحرة تعني ببساطة جزيء مفرد من الأوكسجين، فذرة الأوكسجين توجد دوما متحدة مع ذرة أوكسجين أخرى ليكون جزئ الأوكسجين العادي، ولكن حين يوجد منفردا بسبب عدة عوامل في الجسم، يسمى (بالجزئ الحر) حيث يبحث عن جزئ آخر ليتحد معه، فإما يتحد مع الأنسجة الحيوية أو بروتين الخلايا او الـ DNA أو جدار الخلية، لهذا تحدث عملية الأكسدة فيكون لها تأثير مدمر على الصحة ويسبب تلف في أنسجة الجسم حيث تزيد من عمليات الأكسدة المتلفة في الجسم.

وكلما زادت عمليات الأكسدة في الجسم أدى ذلك لشيخوخة مبكرة داخلية على مستوى الأعضاء وخارجية على مستوى البشرة. والجذور الحرة متواجدة حولنا في الهواء الذي نتنفسه وفي الماء، وفي كثير من الأطعمة كاللحوم والسكريات وكذلك في السجائر والكحوليات وبعض الأدوية، بالإضافة أن التعرض للضغوط النفسية وقلة ممارسة الرياضة كلها عوامل تزيد من تلك الجذور الحرة في الجسم.

والأمر يظهر على أعراض شيخوخة مبكرة في الجسم، كضعف الذاكرة وأمراض القلب وتدهور النظر وآلام المفاصل وقلة مستويات الطاقة في الجسم والشعور بالإعياء والتعب مع المجهود البسيط، وتعمل الجذور الحرة في الجسم عمليات الأكسدة تماما حين تتأكسد التفاحة الطازجة ليتحول لونها من الأبيض للون البني، فتتلف ويصيبها العطب وعملية الأكسدة أيضا سبب لحدوث الصدأ في المعادن.

إن حل تلك المشكلة يكون من خلال تقليل تناول الأطعمة التي تحتوي على الجذور الحرة كالسكريات واللحوم خاصة المصنعة، والمشروبات الغازية المحتوية على الصودا، والإقلاع عن التدخين والسيطرة على الانفعالات، وفي المقابل زيادة كمية الأطعمة التي تحتوي على مضادات الأكسدة متمثلة في الفيتامينات مثل: فيتامين C وفيتامين E وصبغة البيتاكاروتين المتواجدة في الجزر والسالمون والفاكهة والخضراوات البرتقالية اللون، كذلك تعد الفاكهة الحمراء كالتوت والفراولة والتوت الأزرق من الفاكهة الغنية بمضادات الأكسدة والتي تقاوم الجذور الحرة في الجسم وكذكك المكسرات المختلفة كالجوز والبندق وبعض التوابل كالكركم والقرفة والزعتر والقرنفل والزنجبيل والثوم. ويعد المشي على رمال الشاطيء أحد الوسائل الفعالة في تفريغ الجسم من الشحنات السالبة بطريقة فعالة.

لذا علينا الإكثار من مضادات الأكسدة لنتمتع بصحة جيدة وشباب يدوم.

اخترنا لك