Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

محمد رمضان يرى نفسه الأول بلا منازع…… ويصف الآخرين بالغباء

كثيرا ما يثير الفنان محمد رمضان للعديد من المشاكل سواء بالصحف والمجلات أو على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويرى محمد رمضان أنه الممثل الأول بلا منازع، ويستقر في ذهنه أنه أسطورة الشاشة كما يردد دائما.

ولا يمكن أن نعاتبه أو نلومه بشرط أن يحترم الآخرين من زملاء الوسط الفني ويراعي مشاعر الجمهور ويتحمل النقد، وهذا لا يحدث دائما وخير دليل على ذلك الأزمة التي أثارها مؤخرا على مواقع التواصل.

فقد نشر صورته على موقع انستجرام مع سيارته الفيراري معلقا بالقول “الحمد لله على أعلى نسبة مشاهدة لنسر الصعيد.

إياك تفكر تسبق الفيراري، انتظروا الأغنية كاملة على اليوتيوب . ثقة في الله نجاح ولا عزاء للأغبياء”.

وهنا يشبه نفسه بالفيراري التي تسبق الجميع، غير أنه تجاوز حدوده عندما استخدم كلمة “أغبياء”.

فإذا كان يقصد زملاء الوسط الفني فهذه وضاعة وانعدام للذوق العام، لا سيما أن الذين يشاركونه في الموسم الرمضاني يعتبروا من كبار الممثلين في الوسط الفني، فلا ننسى وجود عادل امام ويحيى الفخراني وغيرهم من الفنانين الشباب.

وإذا كان يقصد النقاد أو الجمهور يعتبر ذلك أيضا بمثابة الاهانة لهذه الفئة التي رفعته في مشواره الفني.

ومهما كان قصده فالكلمة نفسها غير مقبولة ولا ترقى الى مستوى الذوق العام.

اخترنا لك