لسخطه على المنتجين والقنوات…..محمود الجندي يعتزل الفن رسمياً

قرر الفنان محمود الجندي اعتزال الفن بشكل نهائي بعد امتعاضه مما وصفه بالطابع التجاري، الذي صار يطغى على الإبداع الفني، محملاً جزء كبير من المسؤولية لطريقة تعامل بعض المنتجين والقنوات مع الممثلين، ويعتقد بأنها تفتقد إلى الكثير من الاحترام والتقدير.

بعد مسار طويل من العطاء للتلفزيون والسينما المصرية والعربية بشكل عام، قرر الجندي الانسحاب من معركة الفن بسبب ظروف العمل وطريقة التعامل مع الفنانين التي بات لا يتحملها على الاطلاق لتأثيرها على نفسيته وأعصابه، وكان في إحدى تصريحاته الإعلامية قد أبدى ندمه الشديد على مشاركته في آخر عمل فني له، ويتعلق الأمر بمسلسل يحمل عنوان “الأب الروحي”.

كشف محمود الجندي عن قرار الاعتزال في تصريح إعلامي يحمل الكثير من الاستنكار: “الأجواء في الوسط الفني لا تحترم الفن أو الفنان، وصار هناك إهدار كبير للكرامة، وهذا ما لا أقبله، لذلك قررت أن أبتعد، وبالتأكيد الاحترام موجود لكن بيني وبين الجمهور والمحبين..”

ولم يخف الجندي بأنه أخذ كل وقته في التفكير قبل اتخاذ هذا القرار المصيري فقال: “..أدرس هذا القرار منذ فترة.. واستقريت في النهاية عليه.. وذلك لأن أعصابي لم تعد تتحمل ما يحدث..”

وثار الممثل المعتزل على الوضع الراهن مبدياً رفضاً شديداً لطريقة التعامل مع الفنان بقوله: “..لا أظن أن الشروط الخاصة بي قد تنفذ.. خاصة أن القنوات والمنتجين باتوا يتعاملون بمنطق التجار..”

صفحة جديدة 1

اخترنا لك