Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

4 مسائل يجب أن تبقى في طي الكتمان بين الزوجين

تقع العديد من المشاجرات بين الزوجين، ويحدث أن يريد إحد الشريكين التحدث مع شخص كنوع من الفضفضة، وغالباً ما يقع الاختيار على أحد الاقرباء أو الأصدقاء المقربين، لكن يبدو أن هذا الأمر لديه تبعات سلبية جداً على حياة صاحبه.

وفي حال  شعرتم بأنكم ستنفجرون وبأنكم في حاجة للتحدث إلى شخص يسدي إليكم النصيحة التي لا بد منها، لابد من التوجه إلى عيادات أطباء النفس أو الاختصاصيين في الإرشاد الحياتي.

أهم المسائل التي يجب أن تبقى طي الكتمان:

1- المشاحنات اليومية:

ما من حياة زوجية مثالية وخالية من المشكلات، لذلك عندما تغضب من شريكة حياتك، لا تهرع إلى صديقك لتشكو إليه تدهور العلاقة أو أن زوجتك لا تهتم بك أو بهندامها.

وفي هذا الإطار، يؤكد الاختصاصيون أن الحديث المستمر عن الشجارات مهما كان نوعه، سيدفع الطرف الثالث إلى أخذ موقف من شريكك، هذا ما يدفعهم إلى البدء بإسداء نصائح ليست في مصلحتك.

2- اللحظات الجميلة:

عند المرور بلحظات جميلة سواء مع أفراد عائلتك أو مع شريكة حياتك، لا تخبر أحداً عنها، كذلك لا تتفاخر بها على صفحات التواصل الاجتماعي، فرغم كل الإيجابية التي تسيطر عليك، حاول أن تلجم نفسك  وتحافظ على بعض الخصوصية التي تخصك وتخص شريكتك وعائلتك.

3- المشكلات الأسرية:

رسوب الطفل أو عناده أو عدوانيته مع أصدقائه وما إلى هنالك من مشكلات أسرية، حاول أن تبقيها داخل جدران بيتك، طبعاً الحديث أحياناً عن مشكلة ما، يساعد في إيجاد الحلول لها، لكن ليس المطلوب أيضا نشر الغسيل المتسخ علناً.

4- الكلمات السيئة التي تصدر عن شريكك:

عندما  يقع خلاف مع الشريك أو عندما تواجهان موقفاً متشنجاً، قد تصدر بعض العبارات أو الالفاظ السيئة عن الشريك، لا تنقلها إلى صديقك أو أحد أفراد عائلتك، فهذا الأمر سيرتد سلباً عليك، إذ سيقومون بإبداء نظرة سلبية تجاه شريكك حتى وإن بشكل غير متعمد.

اخترنا لك