Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

نقابة الموسيقيين تمنع شيرين عبد الوهاب من الغناء لمدة 3 أشهر

منعت نقابة الموسيقيين المصريين النجمة شيرين عبد الوهاب من الغناء إلى غاية تاريخ 14 يناير، معتبرة بأن عقوبتها بخصوص قضية فيديو البلهارسيا” والذي اتهمت فيه بأنها أهانت مصر، جاءت مخففة بعد اعتذار الفنانة في رسالة مطولة للمصريين بخصوص ما بدر منها بشكل عفوي.

حسمت نقابة الموسيقيين المصريين قرارها في قضية النجمة شيرين عبد الوهاب، حيث تم منعها من الغناء لمدة 3 أشهر أي إلى غاية 14 يناير المقبل، لكن في مصر، وهذا لن يسري على الحفلات التي تحييها خارج مصر.

ولم يخف الدكتور علاء سيد رئيس لجنة العمل بالنقابة، أنه عقب التحقيق مع الفنانة شيرين عبد الوهاب وعلى اعتبار أنها قدمت اعتذاراً رسمياً للفنانين، حرصت النقابة على تخفيف عقوبتها.

وأكد الدكتور علاء سيد في مكالمة هاتفية أجراها معه برنامج “العاشرة مساءً” أن الفنانة شيرين عبد الوهاب كانت قد خضعت للتحقيق من طرف النقابة، وجددت اعتذارها للنقابة حول ما تلفظت به في حفل الشارقة، وكان من الضروري أن تصدر النقابة عقوبة بشأنها، حتى لا يتكرر الخطأ مرة أخرى، لذا تم تحديد عقوبة مخففة وتتمثل في منعها من الغناء لمدة 3 أشهر، وتبدأ في السريان منذ بداية الأزمة يوم 14 نوفمبر، وتمنى لو يلغى قرار منع بث أغاني شيرين في التليفزيون المصري، واصفاً ذلك أنه من أقسى العقوبات التي سلطت عليها.

ومن جهته اقترح هاني شاكر نقيب الموسيقيين المصريين طي هذه الصفحة كون شيرين ابنة مصر وينبغي دعمها.

وتعود واقعة شيرين عبد الوهاب إلى يوم نشر مقطع فيديو مقتطف من حفلها في الشارقة، وبعد أن طلبت منها إحدى المعجبات أن تغن لها أغنية “مشربتش من نيلها”، وردت عليها شيرين ممازحة لها: “..هيجيلك بلهارسيا اشربي إيفيان أحسن..”.

اخترنا لك