Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

موازين: الأغنية الأجنبية تستقطب الآلاف والعرب أمام صدمة غياب الجمهور

يستمر غياب جمهور العاصمة الرباط وباقي مدن المملكة عن الحفلات المغربية والعربية لليوم الثالث على التوالي من ليالي مهرجان موازين – إيقاعات العالم، الذي يستمر إلى غاية الــ 30 من يونيو الجاري، حيث يسجل الحضور رقما ضعيفا مقارنة بالدورات السابقة.

وهكذا، سجلت حفلات منصة سلا الخاصة بالأغنية المغربية حضورا ضعيفا خاصة في حفلي “ابتسام تسكت” و”إيهاب أمير”، حيث كان ينتظر أن يسجل حفلهما أرقاما قياسية بالنظر إلى شعبيتهما الواسعة وسط فئة الشباب، نفس الشيء بالنسبة لحفلات الأغنية العربية التي تحتضنها منصة النهضة بالرباط، حيث كان حفلي اليوم الثاني والثالث الأضعف جماهيريا رغم قيمة الفنانين “مروان خوري” و”ملحم زين”، اللذان رافقهما على التوالي “سعد رمضان” و”رويدا عطية.”

وظهر جليا الفرق بين حفل “خوري” خلال مشاركته في دورة 2012، الذي استقطب الآلاف من الجماهير مقارنة بالدورة الحالية، نفس المقارنة بين حفل الفنان “ملحم زين” في دورة 2015، والدورة الحالية، حيث ينتظر أن يعيش “محمد حماقي” نفس الوضع وهو الذي حضر حفله جمهور قياسي خلال دورة 2012.

بالمقابل، استقطبت الأغنية الأجنبية جمهورا قياسيا على مدى 3 أيام، حيث افتتح الــ “دي جي” الهولندي “مارتن غاريكس” حفلات منصة السويسي الخاصة بالأغنية الأجنبية، وسط حضور جماهير قياسي، بدوره الأمريكي من أصول مغربية “فرنش مونتانا” استقطب جمهورا قدر بالآلاف، الشيء الذي تكرر في اليوم الثالث خلال حفل الإنجليزي “جاميروكواي” الذي عرف حفله حضور جماهيري مثل مختلف الفئات العمرية، حيث ينتظر أن تواصل الأغنية الأجنبية استقطاب الآلاف باعتبار الأسماء المشاركة في هذه الدورة بينها الأمريكي “برونو مارس”، والبورتوريكي “لويس فونسي” الذي يختتم فعاليات النسخة الــ 17 من المهرجان.

اخترنا لك