Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ميغان ماركل تنوي التصالح مع والدها في لقاء سري بأمريكا

يبدو أن ميغان ماركل دوقة ساسكس قررت مصالحة والدها الذي لم يحضر حفل زفافها، بحجة أنه خضع إلى عملية جراحة القلب بسبب وضعه الحرج وعدم تماثله إلى الشفاء، ولم يتردد مقربون من القادمة الجديدة إلى القصر الملكي البريطاني في تسريب هذا الخبر إلى الصحافة البريطانية، حيث تنوي ميغان لقاء والدها بشكل سري في الولايات المتحدة الأمريكية منفردة خلال شهر أغسطس الجاري..

فهل ينهي ذلك جميع الخلافات والشائعات التي مازالت تلاحق ميغان بخصوص سوء تكهرب علاقاتها بأفراد عائلتها؟

كشفت صحيفة Mirror خبرا جديدا عن دوقة ساسكس ميغان ماركل، مؤكدة بأنها تنوي خلال الشهر الجاري الالتقاء بوالدها توماس ماركل سرا في الولايات المتحدة الأمريكية، وحول تفاصيل هذا اللقاء الذي يرتقب أن ينه الخلافات بين الأب وابنته، فإن مدير الإضاءة السابق توماس ماركل االذي يبلغ من العمر 74 عاما، تغمره في الوقت الحالي سعادة كبيرة بفعل الزيارة المرتقبة من ميغان، وفوق كل ذلك ينوي تخصيص يومين نهاية الشهر الجاري، من أجل لقاء ابنته عقب انقضاء عدة أشهر من اعتذاره عن حضور حفل زفافها الذي جرى في مايو 2018.

واعترف مدير الإضاءة التلفزيونية المتقاعد، بأنه بكى وهو يشاهد الاحتفال الملكي ل “ميغان” على شاشة التلفزيون، واصفا ابنته بأنها “جميلة”.

وهناك من أصدقاء ميغان من يتوقعون أن مصالحة الأب وابنته ستنهي جميع الخلافات التي مازالت عالقة لدى عائلة ماركل.

وعقب انقضاء مدة شهر من حفل الزفاف الملكي الذي أقيم للأمير هاري ونجمة هوليوود السابقة، أجرى توماس ماركل مقابلة تلفزيونية مع Good Morning Britain، وكشف بعض تفاصيل محادثاته الخاصة التي جمعته بصهره الأمير هاري وابنته ميغان ماركل، تتمثل في رغبتهما الكبيرة في إنجاب الأطفال. واحتفت مؤخرا ميغان بعيد ميلادها ال37 عاما، ويعد أول عيد ميلاد لها في القصر الملكي.

اخترنا لك