نصائح ثمينة تقوي بها علاقتك مع ابنتك المراهقة

من أصعب الأشياء هو أن يكون لديكِ ابن أو ابنه فى سن المراهقة، وتضطرين معهم لتحسس كل كلمة قبل نطقها والانتباه جيداً لأفعالك قبل القيام بها، ونقدم لكِ بعض من النصائح في السطور التالية لتحسنى التصرف مع ابنتك المراهقة:

  • لا ترفضى قبل سماع القصة كاملة

حتى لو كنتِ متأكدة مما ستخبرك به ابنتك، دعيها تسرد لكِ مطالبها كاملة، ثم ابدئى بالحوار معها بعد ذلك، من المهم أن تشعريها أنه باستطاعتها أن تجد فيكِ الأذن المستمعة، وأنكِ ستكونى الملاذ عندما تحتاجك.

  • لا تصرخى فى وجهها

تعنيفك لها حتماً سيؤدى إلي مزيد من العند والتحدى، وكذلك صعوبة التعامل مع المراهقة يكمن فى أنها ليست بطفلة وفى ذات الوقت ليست بالبالغة، ارتقى بها وعامليها كشخص بالغ أفضل كثيراً من النزول بمستوى التعامل إلى مستوى الطفل غير الواعى.

  • لا تصرفى كأنكِ مراهقة مثلها

كل ما تحتاجه ابنتك هو أم، أما الصديقات فهم فى المدرسة، أو النادى أو التمرين، لذلك فلا تتصرفى بجنون المراهقة مثلها، لكن كونى متفهمة لجنونها وأحبيه.

  • لا تضيقى عليها

لا تكونى مثل الحارس عليها فى كل مكان مثل مواقع التواصل الاجتماعي، وأمام أصدقائها، فمثل هذا التصرف قد يسبب لها الكثير من الإحراج، اعطيها ما تحتاجه لتميز بين الخطأ والصواب، ودعيها تواجه العالم بما سلحتها به من تربية صالحة.

  • لا تقارنيها بأحد آخر

أعطيها الإحساس أنكِ تحبيها كما هى، ومن جهتها ستحاول بالتأكيد ما فى استطاعتها لتكون عند حسن ظنك، ابعدي تماماً عن مقارنتها بأصدقائها او أقاربها، حاولي أن تتحدثي معها عن إيجابياتها ومميزاتها.

اخترنا لك