نصائح للعناية بشعرك خلال فترة الحمل وبعد الولادة

نصائح للعناية بشعرك بعد الولادة

يتغير الكثير في حياتك بمجرد معرفتك بأنك حامل، فتختلف مواعيد نومك وراحتك وبالتالي يتأثر شكلك وبشرتك وشعرك، حيث يؤدي الحمل إلى تغيرات عديدة في مستويات الهرمونات بجسمك مما ينعكس بالطبع على حالة الشعر.

4 تغيرات تحدث لشعرك خلال فترة الحمل:

نمو وكثافة الشعر:

تلاحظ العديد من النساء أن شعرهن يصبح أكثر كثافة ويزداد طولاً بمعدل أسرع خلال فترة الحمل، لكن الحقيقة أن ما يحدث هو ارتفاع بمستوى هرمون الأستروجين الذي يتسبب في إطالة ونمو الشعر في هذه الفترة ويمنع تساقطه.

زيادة بشعر الوجه والجسم:

يزداد كذلك نمو الشعر في جسمك ووجهك، وقد يظهر الشعر أيضاً في أماكن غير معتادة مثل الرقبة، وتحدث هذه التغيرات نتيجة زيادة هرمون الأندروجين، ولكن لا تقلقي فهذا الوضع مؤقت.

تساقط الشعر بعد الولادة:

المعدل الطبيعي للتساقط من 50-100 شعرة يومياً، ولكن بمجرد الولادة يبدأ الشعر في التساقط، وهو ما يشعرك بأنك تفقدين عدداً كبيراً من خصلات شعرك.

تغير معدل الدهون في فروة الرأس:

تغير معدل الدهون في فروة الرأس قد يتسبب في تغير طبيعة شعرك من مفرود إلى مجعد أو مموج، والعكس كذلك من مجعد أو مموج إلى مفرود.

نصائح للعناية بشعرك بعد الولادة:

احرصي على تناول طعام غني بالعناصر الغذائية اللازمة لصحة شعرك، كالبروتين والحديد والزنك ومضادات الأكسدة.

احرصي على تناول المكملات الغذائية المسموح بها لكِ خلال الرضاعة، والغنية بالزنك وفيتامين “ب” لصحة شعرك.

قصي أطراف شعرك أو يمكنك الحصول على قصة شعر جديدة، فهذا سيساعدكِ ذلك في نمو شعرك بشكل أسرع.

استخدمي الزيوت والوصفات الطبيعية، لتقوية شعرك وتحسين مظهره.

تجنبي صبغ أو فرد الشعر بالمواد الكيميائية، حتى تمنحي شعرك الفرصة للتعافي.

اخترنا لك