Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

هكذا نحارب التوتر الدائم

من الطبيعي من الانسان العادي ان يشعر بالتوتر في حالات وظروف معينه مثل قبل الامتحانات او قبل اجراء عمليه طبية او بانتظار الرد على طلب لشغل وظيفة ما …. ام ان يكون التوتر رفيقا ملازما لنا في كل الاوقات والظروف فهذا ما لايقدر على تحمله اي انسان وتكون النتيجة في النهاية الانهيار الصحي والنفسي اذا كان توترك الدائم هو رفيقك الدائم فيجب التخلص منه بهذه الخطوات

اولا معرفة اسباب التوتر وهل هو حاله ظرفيه ووقتيه ينتهي بزوال الظرف مع الوقت فهذا كان  التوتر من هذا النوع فلا قلق منه وقد يصيب الجميع اما النوع الثاني الضار والذي  يحاصر الانسان لفترة طويلة ويجعل دقات قلبه سريعة وتتشنج عضلاته وبالتالي يحتاج الدماغ لكميه اكبر من الاوكسجين مما يؤدي الى ضعف جهاز المناعة وبالتالي الشعور بالعديد من الامراض لذا فعليك تحديد اسباب التوتر الدائم والتعرف عليها مع الاخذ بالاعتبار بان الرياضة وممارسة النشاط البدني والتفاؤل والابتعاد عن سماع الاخبار المزعجة والتواصل مع الاصدقاء الذين ترتاح لصحبتهم والبعد عن المتشائمين واصحاب الشكوى الدائمة لان التشاؤم والشكوى ممن حولك يزيد التوتر وينعكس على الاصحاء فما بال ممن يعاني من التوتر الدائم

ابتسم وانظر حولك بتفاؤل لا شك ستكتشف بان هناك الكثير من النعم والفرح والسعادة كان غائبا عن عينيك بسبب التوتر

اخترنا لك