Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

هل أنت مصاب بمرض ثنائي القطب؟

اضطراب ثنائي القطب مرض نفسي مزمن وحاد، يعاني فيه المريض من تبدلات مزاجية غير طبيعية ما بين الاكتئاب الحاد والهوس.

تقول الدكتورة عذاري الفضلي المتخصصة في طب النفس الإكلينيكي: بالفعل كثير من الناس بل وحتى كثير من الأطباء لا يعرفون شيئا عن هذا المرض لقلة الوعي والمعرفة والاطلاع وتداول المعلومات حول هذا النوع من المرض النفسي من جهة، ولقلة التشخيص الصحيح لهذا المرض أو تقاعس المريض نفسه عن طلب الاستشارة من جهة أخرى. وأعراض هذا المرض تتضح من خلال اسمه “ثنائي القطب” حيث يحدث اضطراب في المزاج يحمل نوعين من النوبات النفسية المتناقضة، فيصاب المريض بنوبة من الاكتئاب الحادة جدا تليها بفترات نوبات هوس وكلاهما مرتبطتان ببعضهما البعض.

ولكي يتم التفريق بينه وبين حالات الاكتئاب العادية التي تصيبنا عادة وتكون عابرة، والتي تكون مقترنة بأحداث الحياة اليومية ولا تستمر لفترات طويلة، أما حالات الاكتئاب التي يصاب بها مريض ثنائي القطب هو الاكتئاب الحاد الذي يفكر فيه المريض بالانتحار، ونجده يصاب بنوبات من البكاء الشديد لفترات طويلة دون أسباب واضحة لهذه الحالة.

تعقبها نوبة هوس وفرح، وقد يعتقد المحيطين بالمريض أنه أصبح على ما يرام. وأنه خرج من حالة الحزن والاكتئاب وعاد لعادته حين تأتيه نوبة الهوس والسعادة.

والشعور بالفرح الشديد والطاقة الكبيرة والنشاط ،واتخاذ قرارات متخبطة ومتشتتة وقد يدخل في مغامرات مالية أو مغامرات جنسية، والإقدام على أفعال دون حساب نتائجها، يليها فجأة شعور بالبكاء والحزن الشديد والإحباط واليأس وفقدان الرغبة في الحياة، مع عدم الشعور باللذة أو المتعة تجاه أي شيء، وتتكون لديه أفكار انتحارية ونجده ينزوي على نفسه فلا يريد أن يذهب للعمل أو يخالط الناس وترتفع نظرته السلبية تجاه كافة جوانب الحياة.

حين يجد الشخص تغير حاد دون بين اكتئاب وحزن شديد لفرح وهوس فمن الأفضل أن يبادر بطلب استشارة طبية خاصة إن كانت تلك الحالة تؤثر في حياته.

اخترنا لك