Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

هل تصمد ميغان ماركل في حياتها الزوجية المقبلة أم تهرب مجددا بسبب الملل؟

ترى الكاتبة البريطانية الشهيرة “جيرمين غرير” أن ميغان ماركل حسناء هوليوود وخطيبة الأمير هاري، لن تصمد طويلا في حياتها الزوجية المقبلة، وتوقعت أن تكون أول من يبادر بإنهاء العلاقة الزوجية، كون طبيعتها الشخصية لا تحتمل أن تعيش في جو يسوده الملل والفتور، واستعانت هذه الكاتبة التي تحظى بمكانة مرموقة، بالتجربة السابقة للعروس الجديدة التي ستدخل القصر الملكي البريطاني شهر مايو المقبل، على خلفية أنها أنهت علاقتها من المنتج تريفور زوجها السابق، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل أرسلت له خاتم الزواج عبر البريد.

توقعت جيرمين غرير، الكاتبة البريطانية والناشطة النسوية، التي تبلغ من العمر 79عاما، أن زواج الأمير هاري من ميغان ماركل لن يكون بعمر طويل، بل سرعان ما يعرف الحل ويحدث الفراق بين هذا الثنائي، ونقلت هذه التصريحات صحيفة “ديلي ميل”، حيث أكدت بثقة قائلة “..ستهرب ماركل من هذا الزواج بسبب الملل..”.

وتعتقد الكاتبة غرير أن ماركل سوف تقدم على الارتباط من الأمير هاري، بهدف الحصول على المكانة الاجتماعية وكذا المال، من أجل ذلك ضحت بمسارها الفني وحياتها الماضية وستصبح الثروة و”الحياة الرتيبة في البلاط” شيئا مملا لها.

ومن الاحتمالات التي توصلت إليها الكاتبة البريطانية، أن نجمة هوليوود السابقة لن تبق في القصر الملكي، وقد تقنع الأمير بمرافقتها: “..أعتقد أنها سوف تهرب كما فعلت من قبل.. وربما ستأخذ معها الأمير هاري..”.

ووصلت الكاتبة إلى هذا الاستنتاج بعد الوقوف على تفاصيل زواج ماركل الماضي، وطلاقها من المنتج تريفور الذي أعادت له خاتم الزواج عن طريق البريد. ووصفت الكاتبة المتشائمة من هذا الزواج بأنه غير متكافئ..متسائلة في نفس الوقت..كيف لفتاة فقيرة أن ترتبط فجأة من رجل ثري؟.

ولا يخفى أن هذا الثنائي عاش قصة حب كبيرة قد تتغلب على الكثير من تحديات الحياة وتعقيداتها، ولا شك أن هذا ما يتمناه محبو الأمير هاري وخطيبته ميغان ماركل.

اخترنا لك