Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

هل تعاني من اضطرابات البلع؟

إن حالة اضطرابات البلع أو ما يطلق عليه Dysphagia تحدث بسبب عسر عملية البلع التي يصاحبها عدم القدرة على بلع الطعام أو الشراب، وقد يصاب الشخص بحالة صعوبة البلع والتي بالفعل قد تؤدي للوفاة في أحد مراحل تناول الطعام أو الشراب، فإما أن تحدث في مرحلة المضغ في الفم فيحدث صعوبة في عملية المضغ وتحضيره للبلع، وقد يحدث في مرحلة مرور الطعام في البلعوم أي مرحلة البدء في البلع حيث يدفع الطعام إلى بداية المرئ مرورًا بالبلعوم حيث يتم بقدرة الله عز وجل حماية مجرى التنفس والقصبة الهوائية بشكل تام من دخول الطعام أو الشراب، وعادة ما تتم تلك العملية في مدة لا تتجاوز الثانيتين.

وقد تحدث كذلك في مرحلة مرور الطعام في المرئ حيث يحدث صعوبة في انتقال الطعام من المرئ للمعدة.

وقد نتعرض أغلبنا في فترات متباعدة لمثل تلك الحالة ولكن مع تكرارها في فترات متقاربة جدا فهذا يدل على وجود خلل ما، ومن المهم رصد ذلك من خلال ظهور بعض الأعراض، كالاختناق بالطعام أو السوائل وإمكانية تحول الوجه إلى اللون الأزرق وفقد القدرة على الكلام، وجود صعوبة في مضغ وابتلاع الطعام كما قد تتسبب تلك الحالة في الإصابة بالتهاب رئوي متكرر واحتقان الصدر وفقدان الوزن والجفاف بسبب عدم القدرة على تناول الطعام الكافي وقد ترتفع درجة حرارة الجسم ويحدث تعرق أثناء الأكل.

وبعد تشخيص مشكلة اضطرابات البلع يتم تقييم الأفراد من خلال أخصائي النطق والبلع، ويتم الفحص من خلال المنظار لتقييم عملية البلع ومعرفة مكان المشكلة وكذلك من خلال الأشعة بإعطاء المريض مشروبات وأطعمة بكثافات مختلفة.

وبشكل عام من المهم القيام بعدة أمور لضمان بلع آمن، حيث يجب الالتزام بوضعية الجلوس وإيقاف التنفس أثناء عملية البلع وتجنب التحدث اثناء البلع، وأخذ الوقت المناسب للمضغ والأكل وعدم الاستعجال وإفراغ الفم بالكامل من الطعام قبل تناول طعام جديد. وكما ذكرنا سابقا فتلك الحالة لا يجب الاستهانة بها فقد تؤدي لوفاة سريعة إن لم يتم احتواء الموقف وعمل الإسعافات الأولية بشكل سريع.

اخترنا لك