Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

هل تنازلت أصالة من أجل المشاركة في موازين؟ قبل أن تفضح “المرتشي”

اختارت الفنانة “أصالة” إسدال الستار عن فعاليات النسخة الــ 17 من مهرجان موازين –إيقاعات العالم، لتخرج عن صمتها مفجرة مفاجأة عبر حسابها الشخصي على موقع “أنستغرام”، كشفت من خلالها سبب غيابها عن المهرجان، مع أنها شاركت في مناسبتين آخرها دورة 2015

الفنانة السورية فضحت أحد المسؤولين بإدارة مهرجان موازين، متهمة إياه بالتفاوض معها للمشاركة مقابل حصوله على “رشوة”، أو “عمولة” كما هو متعارف عليه داخل الوسط الفني وبمختلف المهرجانات العربية.

وكتبت “أصالة”: “في البداية، كنت بأمس الحاجة لأعرف نفسي في البلاد العربيّة، وقد كان حينها عرف سرّي يُدفع من الفنّان لبعض المدراء والمسؤولين عن المهرجانات الكبيرة، لم أرض أن أغنّي بهذه الطريقة، لأنّني وبفضل دعمكم ومحبّتكم وثقتكم الكبيرة بي وبشخصي”.

وأردفت: “من بعد فضل الله عليّ وأنتم من بعد، لم أرض لعزتي وكرامة موهبتي واحترامي للأمانة، أن أرّشي كي أصل لكم، إن كان هناك شخص لم يلتزم بأخلاقيّات المهنة، في الحبيبة الغالية المغرب، فمثله عشرات ومئات وآلاف في كلّ مكان على وجه الأرض”.

واختتمت “أصالة” تعليقها بالتعبير عن حبها للجمهور المغربي وأضافت: “أنا دائمًا أشتاق لأنّ ألتقيكم، وأحبّ أن أغنّي لكم، مكانكم يا أهل المغرب الحبيب الأقرب لقلبي في أعمق الوجدان، ولا تكترثوا لشخص لا يمثّل إِلَّا نفسه، وإنّ لمّ نلتق اليوم فغدًا قريب، وأنا لن يفعل البعد فيني إِلَّا شوق أكثر للقاء أجمل”.

الفضيحة المدوية التي هزت جمعية مغرب الثقافات المنظمة لمهرجان موازين، طرحت علامة استفهام حول مشاركتين سابقتين للفنانة “أصالة”، آخرها في دورة 2015 حينها كان حديثها عن المهرجان يحمل بعض الغموض، فقد أكدت خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد على هامش حفلها، أنها فخورة بالمشاركة في موازين للمرة الثانية مشيرة إلى أن سبب شهرة المهرجان هو نوعية وعدد جمهوره، فهو المهرجان العربي الذي بلغ العالمية بسبب الإقبال الكبير لجمهوره وتفاعله.

“أصالة” حينها لم “تمدح” إدارة موازين، كما يفعل جل الفنانين العرب، الذين يخصصون فقرة مهمة للحديث عن المهرجان وعن المشرف عن البرمجة الشرقية وعن دور الإدارة في تقريب الفنان من الجمهور المغربي، واكتفت حينها الفنانة السورية بتخصيص وقت مهم للحديث عن جمهور المغرب، واعتبرته سر نجاح موازين.

فهل كانت رسالة مشفرة من “أصالة” شعر بها المشرف عن التفاوض مع إدارتها، ولم يلتقطها ممثلو الإعلام حينها؟ كما قد تقرأ ذات الرسالة من زاوية أخرى، قد تعكس قبول الفنانة السورية بعرض “المرتشي” خلال مشاركتين سابقتين، قبل أن تقرر فضحه اليوم !!

في نفس السياق أعلنت الفنانة “أصالة” عن قرارها مقاطعة مهرجان موازين – إيقاعات العالم، وكذا مقاطعة الغناء في المغرب لمدة 5 سنوات قادمة، وقالت: “أخذت قرارا نهائيا وأنتم تعرفوني وأكيد لا أساوم أنا لست من هذا النوع المهم أنا لن أكون متواجدة بالمغرب لأي سبب وبأي طريقة لخمس سنوات كعقاب لي لأني قررت أن أعلن على نوع من أنواع الاستغلال الذي تعرضت له.”

فيديو إعلان أصالة مقاطعتها لمهرجانات المغرب عقابا لنفسها

 

اخترنا لك