Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

بعد التوجه لتغيير اللوائح.. هل فعلاً ولّى عهد عارضات الأزياء النحيفات؟

في ظل اتجاه العديد من بيوت الأزياء العالمية نجو تعيير العديد من اللوائح التي كانت القاعدة الثابتة في عالم الموضة، ويتأكد هذا الطرح بعد قيام بيوت أزياء شهيرة، على غرار جيفانشي وإيف سان لوران بعرض أزيائهم الجديدة خلال أسبوع الموضة بباريس، من أجل تغيير قاعدة ارتباط صناعة الأزياء بالعارضات النحيفات وصغيرات السن.

يبدو أنه يتم الاتجاه بشكل تدريجي نحو الانقلاب على لوائح عالم الموضة والأزياء، وبالتحديد عارضات الأزياء وفي ظل احترام الجميع للوائح جديدة لشركتين رئيسيتين ذات شهرة عالمية وواسعة، ويتعلق الأمر بكل من “إل.في.إم.إتش” و”كيرينج”، التي تسعى إلى وضع ضوابط لأعمار ومقاسات العارضات اللائي يرتدين التصميمات وينتظر أن يعمم، وجاء ذلك في ظل معاناة العديد من العارضات من اضطرابات في الأكل ويلحقن الضرر بأجسادهن.

أكدت العديد من وسائل الإعلام أن شركتا “إل.في.إم.إتش” و كيرينج لن تستعمل بعد اليوم عارضات أو عارضي أزياء ممن تقل مقاساتهم عن مقاس  34 للنساء و44 للرجال في فرنسا أي أن المقاس صفر الأمريكي الشهير الذي يعادل المقاس 32 في فرنسا سيختفي إلى الأبد.

لكن مازال فرض هذه اللوائح الجديدة وتعميمها في عالم الموضة لا يزال حلماً، في ظل وجود عارضات في باريس صغيرات السن ونحيفات جداً، لكن يعتقد بعض المصممين وعارضات أزياء وخبراء في عالم الموضة، أن اللوائح مؤشر من شأنه التشجيع على إدانة الممارسات الخاطئة، ومع وجود أصوات تدعو للمحافظة على النحيفات والصغيرات في السن.

اخترنا لك