Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

وصفة رائعة للحصول على نوم نظيف

النوم من الأساسيات اليومية المهمة لجسم الإنسان، ولكن ما هو النوم النظيف؟، هو الحصول على ٧ أو ٨ ساعات من النوم المتواصل كما أنه يتضمن تناول الطعام بعد ٣٠ دقيقة من الاستيقاظ والحد من استهلاك الكافيين خلال ساعات النهار، وحتى تحصل على النوم النظيف اتبع الأمور التالية :

  • الحد من استخدام الأجهزة الإلكترونية قبل موعد النوم                         

الامتناع عن استخدام الأجهزة الإلكترونية قبل موعد النوم يحسن نوعية النوم بشكل كبير، حيث أن الضوء الأزرق الذي تبثه الهواتف، الكمبيوترات، الأجهزة اللوحية وحتى التلفزيون تؤثر سلباً على الساعة البيولوجية للإنسان.

  • ممارسة التمارين صباحاً

تعتبر أفضل طريقة للحصول على قسط كافٍ من النوم كل ليلة هي ممارسة التمارين الصباحية مهما كان نوعها أو مدتها الزمنية.

  • التخلص من المنبه 

الاستيقاظ على صوت المنبه المزعج لا فائدة له على الإطلاق بل هو من أهم أسباب المزاج السيء صباحاً، حيث أن الساعة البيولوجية تكفي لجعل كل شخص يستيقظ في الموعد نفسه كل يوم، وخلال فترة إعادة ضبط الساعة البيولوجية يفضل استبدال صوت المنبه المزعج بآخر أكثر لطافة على الأذن وعلى النفسية.

  • الحد من استخدام الهواتف خلال ساعات النهار

معدل استخدامك لهاتفك خلال ساعات النهار يؤثر على مدة ونوعية نومك خلال ساعات الليل، وهذا ما أكدته الدراسات، فكلما زادت الساعات التي يمضيها الشخص أمام الشاشة كلما قلت ساعات النوم خلال الليل كما أن نوعية النوم تتأثر سلباً.

  • الأكل النظيف

للحصول على نوم نظيف يجب الاعتماد على نظام غذائي صحي يتضمن جميع المجموعات الغذائية، والحد من الدهون والسكريات والأطعمة المعالجة والكافيين، والتركيز على الأطعمة الغنية بالألياف، حيث أكدت دراسة نشرت في مجلة “كلينيكال سليب ماديسن” بأن الذين لا يستهلكون ما يكفي من الألياف يحصلون على نوماً خفيفاً متقطعاً خلال ساعات الليل، وفي دراسة أخرى أجرتها جامعة “أديلايد” تبين بأن تناول وجبات غنية بالدهون لا يؤدي فقط إلى ساعات أقل من النوم بل إلى شعور بالتعب والإنهاك والنعاس خلال ساعات النهار.

  • عدم النوم بمزاج سيء

للحصول على نوم نظيف لا يجب تحت أي ظرف من الظروف النوم وأنت بمزاج سيء أو تعاني من الغضب، ولقد نشرت في مجلة “سوشيال بيرسونالتي أند سيكولوجي ساينس” دراسة تبين بأن الشخص الذي يذهب إلى النوم وهو يشعر بأنه غير مقدر أو بأنه مهمل ولا يحصل على ما يكفي من العاطفة والحنان سيعاني من الأرق على المدى القصير ولاحقاً سيصبح الأرق حالة دائمة في حال لم يتم معالجة المشكلة.

  • مواعيد ثابتة للنوم والاستيقاظ

من أجل الوصول إلى مرحلة القدرة على الالتزام بمواعيد ثابتة، وبما أنه لا يمكن إرغام النفس على النوم بموعد محدد ليلاً يجب العمل على الجزئية التي يمكن التحكم بها وهي موعد الاستيقاظ، فبغض النظر عن النعاس أو التعب الذي قد تشعر به خلال المراحل الأولى لا يجب الذهاب إلى الفراش قبل الموعد المحدد بل يجب الالتزام بالجدول بشكل صارم حتى تصل إلى مرحلة تشعر فيها وبشكل تلقائي بالنعاس عندما يحين موعد نومك كما أنك ستستيقظ بشكل تلقائي عند الموعد المحدد من دون الحاجة إلى منبه.

اخترنا لك