Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

وهم الأغذية الحارقة للدهون

من أكثر الأمور التي يهتم بها القاعدة العريضة من الناس اليوم مسألة خسارة الوزن والحصول على جسد رشيق وقوام ممشوق، فنجد هناك نهم لأي معلومة أو غذاء أو مادة يمكن أن تعينهم على تحقيق ذلك الهدف، فما إن تنتشر معلومة بشأن أحد الأغذية التي تساعد في حرق الدهون أو زيادة معدلات الأيض حتى نجد الناس يتناقلون المعلومة بشكل مذهل حتى دون التثبت من صحتها وبغض النظر عمن أطلق تلك المعلومة ومدى صحتها من الناحية العلمية.

وهناك بعض الأطعمة والمشروبات التي بدأ الناس يتناقلون معلومات خاطئة بخصوصها وسوف نتحدث عن بعضها ومدى صحة وفعالية تأثيرها على خسارة الوزن:

  • الكيوي والأناناس

يتداول كثير من الأشخاص حديثا حول تأثير فاكهتي الكيوي والأناناس في حرق الدهون، ولنضع القاعدة الأساسية منذ البداية، لا يوجد طعام يعمل على حرق الدهون ولكن هناك بعض الأطعمة تعمل على زيادة معدلات الحرق بنسبة بسيطة للغاية، ومن ناحية أخرى فتعتبر فاكهتي الكيوي والأناناس من الفاكهة الغنية بالألياف الغذائية التي تعمل على سرعة الشعور بالشبع.

  • الشاي الأخضر

من المشروبات التي تحولت لدى البعض لإدمان لدرجة مبالغ فيها ما تداوله الكثيرون عن عجائب الشاي الأخضر في حرق الدهون، وهذا كما ذكرنا سابقا ليس له أي أي أساس من الصحة، بالطبع للشاي الأخضر قدرة على تنظيم التمثيل الغذائي للسكريات في الجسم مما يمنع تحولها إلى دهون وكذلك فهو يعمل على زيادة الأيض ولكن ليس كما يتخيله البعض بأنه سوف يكون وسيلتهم المثلى لخسارة الوزن أو الحصول على جسد رشيق، ومن المهم التأكيد أن الشخص لا يجب أن يزيد في تناول اي غذاء مهما كان نافعا لأنه سيتحول لطعام ضار فلا بد من الاعتدال في شرب الشاي الأخضر وعدم المبالغة فيه.

  • الموز

بالرغم من ارتفاع قيمة الموز الغذائية إلا أن كثير من الأنظمة الغذائية قد أساءت له من خلال الاستخدام الخاطئ وعمل حمية كاملة قائمة على تناول الموز فقط، وهذا أمر يعمل على انهيار الجسم فحين نستبدل جميع العناصر الغذائية التي يجب تناولها في حبات من الموز يتم تناولها طوال اليوم سوف يخسر الجسم بالفعل وزنا ولكن في المقابل سوف يخسر قوته وعضلاته، وبمجرد العودة للنظام الغذائي الطبيعي سوف يكتسب الشخص ما خسره من وزن وبكل سهولة.

إن الأمر الذي نود التأكيد عليه أن الحصول على جسم رشيق لا يأتي من خلال الالتزام بتناول صنف واحد من الغذاء، أو شرب مشروب معين والمداومة عليه أو من خلال حبة دواء، الجسم المثالي يأتي من خلال اتباع نظام حياتي صحي قائم على تخير أطعمة صحية وممارسة الرياضة وأن يكون عدد السعرات التي يتناولها الشخص يوازي عدد السعرات التي يتم حرقها حتى لا تتراكم السعرات الزائدة على هيئة دهون.

اخترنا لك