١٠ نصائح لتحصلي على نوم هانئ

 قد يكون ” الأرق” من أهم المشاكل التي يعاني منها البعض وهذه المشكلة تحرمه من النوم المريح والعميق الذي يريح العقل والجسد ويمنحه القدرة على استئناف حياته اليومية بشكل صحيح …..   فإذا كنت ممن يعانين الأرق باستطاعتك التغلب عليه لو اتبعت هذه النصائح

1 أطفئي الأنوار: إياك والنوم فيما يكون النور مضاءً في الغرفة لكي لا تستيقظي بعد منتصف الليل. وفي الصيف، أغلقي الستائر لكي لا يدخل نور الشمس في الصباح الباكر إلى الغرفة ويوقظك.

2 تنفسي عميقاً: إذا استيقظت ليلاً وعجزت عن العودة إلى النوم لا تنهضي من السرير مباشرةً للقيام بأي عمل بل ارتاحي في السرير لمدة 20 دقيقة تحاولين خلالها القيام ببعض تمارين التنفس من المعدة التي تتعلمينها في صفوف اليوغا. ركزي جيداً على التنفس.

3 بدّلي وضعيتك: يعتبر الاستلقاء على الظهر الوضعية الأسوأ للنوم كونها تساهم في الحد من التنفس وبالشخير وحتى في خلل في هضم الأكل. ويعتبر الاستلقاء على الجنب الوضعية الأكثر شيوعاً والأنسب في الوقت نفسه خصوصاً أنه بهذه الطريقة يخف الضغط على القلب.

4 لا تمضي معظم أوقاتك في السرير: غالباً ما نشعر بالرغبة في القيام ببعض الأعمال في السرير قبل النوم. لا تحملي الكمبيوتر المحمول إلى السرير للعمل، فإذا كنت تمضين الكثير من الوقت مستيقظة في السرير، يصبح سريرك مرتبطاً باليقظة وتجدين عندها صعوبة أكبر في النوم في الأوقات العادية.

5 تحققي من جودة الفراش ونوعيته: حتى إذا كان سريرك مريحاً، يجب أن تبدّلي فراشك كل عشر سنوات لأن الكائنات المجهرية والطفيليات تتجمّع فيه وتسبب الحساسية ومضاعفاتها. ويختلف نوع الفراش الخاص بك بحسب وزنك وذوقك إلا أن الفراش الحديث المصنوع من الفيسكوز المطاط يناسبك تماماً أياً كان وزنك وجسمك.

6 كلي في ساعة مبكرة: تسبب النشويات النعاس لذلك تعتبر مفيدة في المساء. أما البروتينات فتوقظنا ويجب تناولها في الصباح. لكن في كل الحالات تجنبي تناول وجبة كبيرة في موعد متأخر في المساء لأن عملية الهضم تنتج الحرارة مما يجعلك أكثر عرضة للأرق.

7 عززي نشاطك باستمرار: لا تعتبر ممارسة الرياضة للتغلّب على مشكلة النوم حلاً للكل، إلا أن ممارسة الرياضة بانتظام تحسّن نوعية النوم. حاولي ممارسة رياضة معتدلة ثلاث مرات في الأسبوع على أن تقومي بذلك قبل السابعة مساءً.

8 خذي القيلولة المناسبة: من الضروري أن تنظمي مواعيد القيلولة وأن تتجنبي النوم خلالها لفترة طويلة تشعرين بعدها بتعب شديد وبألم في الرأس نتيجة لنوم لفترة طويلة بعد الظهر. حاولي ألا تنامي أكثر من ساعة ونصف الساعة خلال النهار.

9 اعتمدي عادات خاصة بالنوم: رغم أن النوم عادةً يتحدد بحسب الحاجة البيولوجية يمكن لعوامل كثيرة خارجية أن تؤثر في ذلك. لدى معظمنا لديه عادات معينة تترافق مع موعد الدخول للنوم كتنظيف الأسنان أو القراءة. أما إذا لم يكن لديك أي من هذه العادات، فما عليك إلا أن تبتكري منها.

10 اتبعي روتيناً للنوم: رغم أنه يصعب تحقيق ذلك دائماً، يساعد النوم في موعد محدد والنهوض في الموعد نفسه في كل صباح في تحسين نوعية النوم. فبهذه الطريقة تنامين نوماً عميقاً مريحاً.

صفحة جديدة 1

اخترنا لك