Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

“بلوم بيروت ماراتون 2016″… متّهم بالسرقة واستغلال القضايا الإنسانية!!

بلوم بيروت ماراتون 2016

ندى أيوب – بيروت

قبل أن تصفر إشارة بدء سباق ” بلوم بيروت ماراتون 2016″ للسنة الرابعة عشرة، سبقتها انتقادات واسعة من رواد مواقع التواصل اللبنانيين، وعدد من وسائل الاعلام، تناولت مي الخليل، رئيسة جمعية بيروت ماراثون المنظِّمة للسباق، متسائلين عن مصير المبالغ الضخمة التي خصّصتها وزارة الشباب والرياضة للسباق، والتي بلغت 550 مليون ليرة لبنانية!

قبل بدء الماراتون أطلق ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي حملة بعنوان “RUNForStealing ” تدين تخصيص وزارة الشباب والرياضة هذا المبلغ الضخم، متّهمين الخليل والجمعية باستغلال القضايا الانسانية كقضية المرأة و ذوي الاحتياجات الخاصة، بأهداف ظاهرها خيري، منتقدين صرف تلك المبالغ الضخمة من الخزينة العامة، دون معرفة السبب، وتقاضي المنظّمين مبلغ 50 ألف من كل مشترك في السباق. كما أُطلِق وسم هاجم رئيسة جمعية «ماراثون بيروت» واتهمها “بالسرقة من جيوب المواطنين، ومصادرة المساحات العامة يوم السباق”، ونشرت حملة “بدنا نحاسب” بياناً لها، معتبرةً ما حصل فضيحة لوزارة الشباب والرياضة، متسائلةً عن كيفية صرف هذا المبلغ، وغياب المحاسبة والمراقبة المالية، وعن دور “أجهزة الرقابة” و”ديوان المحاسبة”.

كما انتقد رواد مواقع التواصل ما قاله رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، الذي شارك في سباق الماراتون، بأن “لبنان بألف خير”، متسائلين عن الأوضاع الحياتية الصعبة التي يعيشها المواطن اللبناني، في ظلّ أزمات المياه والكهرباء والنفايات والطرقات وانعدام التقديمات الطبية والصحية والبطالة… وهل هذا هو “الألف خير”؟؟

الماراتون

تحت عنوان ” منركض لبعيد، انطلق سباق” بلوم بيروت ماراتون 2016″ بمشاركة 2000 مشارك عدد من العائلات اللبنانية والرياضيين، وانتهى بفوز العدّاء الأردني أحمد سمور في سباق ال21 كلم من دون منافسة، وهي المشاركة الثانية له في هذا السباق…

اخترنا لك