Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

5 أسباب تقف وراء استيقاظك متعبة كل صباح

إذا كنت لا تحصلين على القسط الكافي من النوم، وتستيقظين متعبة في الصباح، فهناك أسباب تقف وراء هذه المشكلة الشائعة، تعرفي عليها.

الارتجاع المريئي: إن كنتِ تستفيقين متعبة وبطعم غريب في فمكِ، فأنت على الأرجح تعانين من ارتجاع المرئ، وهو تسرب الحموضة من المعدة صعوداً، وقد يكون مصحوبا بحرقة، إلّا أنكِ قد لا تدركين معاناتكِ منها بسبب نومك العميق، فإن لاحظت تكرّر مشكلة طعم الفم الغريب، أو شعرتِ بإنزعاج ما قبل الخلود إلى النوم، ننصحكِ باللجوء إلى الأقراص المضادة للحموضة ما بعد تناول وجبة العشاء، وذلك للتخفيف من هذه العوارض المزعجة التي قد تقلق راحتكِ في الليل.

كثرة التبول أثناء الليل: والمعروف علمياً بالـNocturia. هذا المصطلح يرمز إلى الاستيقاظ في منتصف الليل للتبول، ويعود إلى أسباب عديدة، نذكر منها شرب السوائل قبل النوم، المشروبات الغنية بالكافيين، السكري، تناول بعض الأدوية المدرّة للبول وغيرها.

صريف الأسنان: قد لا تعلمين أنك تقومين بهذه العادة اللإرادية إلّا بعد ظهور آثار على أسنانكِ يلحظها الطبيب فقط أثناء الفحص الدوري، كما يؤثر صريف الأسنان على نوعية النوم لأنّه يتسبب بتشنج في عضلات الفكّ، الأمر الذي سيقلق راحتكِ ويعيق استرخائك خلال فترة الليل.

متلازمة تململ الساقين: كما يدلّ اسمها، تمنع هذه المتلازمة الجسم من الاسترخاء أثناء النوم بسبب حركات الساقين اللاإرادية، ما قد يوقظكِ أيضاً من نومكِ العميق بشكل مفاجئ، وهذه الحالة تتطلب أيضاً مراجعة الطبيب للقيام بالتدابير اللازمة لحلّ مشكلتكِ هذه.

الشخير وتوقف التنفس أثناء النوم: أمّا إن كنتِ تستيقظين برائحة نفس مزعجة أو ألم في الحلق، فأنتِ على الأرجح تعانين إمّا من الشخير أو من توقف التنفس أثناء النوم، هاتان الحالتان قد تعيقان نومكِ وتمنعان الجسم من استمداد الكمية الكافية من الأوكسجين، لتستيقظي وأنتِ تشعرين بالتعب والإرهاق.

اخترنا لك