Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

5 أطعمة “خارقة” للبشرة لا تتخلي عنها

5  أطعمة خارقة للبشرة لا تتخلي عنها

تحتاج كل امرأة، إلى جانب تطبيق مستحضرات العناية اليومية، تناول بعض أصناف المأكولات التي تجعل البشرة مضيئة وبعيدة عن الشيخوخة.

إختصاصية التغذية جانين عواد الجميل تطلعك في الآتي على بعض الأطعمة “الخارقة” لبشرتك:

– الأفوكادو: لطالما إستُعين بهذه الفاكهة للحصول على بشرة جميلة، فهي ليست فقط مفيدة للصحة إنما في حماية الجلد من خطر سرطان الجلد. الأفوكادو مليء بالمغذّيات، وهو كما الهليون، يتصدّر لائحة المأكولات الغنيّة بمادة “جلوتاسيون” Glutathione المضادّة للأكسدة. فضلاّ عن أنه مصدر ممتاز للفيتامينين E وC.

– توت العلّيق “راسبيري”: غنيّ بمركّبات فعّالة لمحاربة سرطان الجلد، أهمّها حمض “الإيلاجيك” Ellagic الذي هو عبارة عن مضادّ طبيعي للسرطان.

– الكرنب “كيل”: هذا النوع من الخضار الذي ينتمي إلى عائلة الملفوف مشبّع بالمواد المضادة لسرطان الجلد، مثل فيتامين C والبيتا كاروتين ومجموعة أخرى من المغذيات النباتية المضادة للأكسدة.

– البروكلي: يحتوي على  مركّبات ثبُت أنها تخلّص من السموم المُسرطنة، وتقلّص تحوّر الحمض النووي، وتحفّز التدمير الذاتي للخلايا السرطانية، وتساعد على منع تحوّل الأورام الحميدة إلى خبيثة. للحصول على أقصى إفادة، يُنصح بتناول البروكلي نيئاً لامتصاص المركّبات المحاربة للسرطان بشكل أسرع وأسهل، خصوصاً وأنّ طبخه يدمّر نحو 90 في المئة من مادة “سلفورافين” Sulforaphane المضادّة للسرطان.

– الشاي الأخضر: يُعتبر من أهمّ الوسائل التي يمكن الإستعانة بها لتعزيز عملية خسارة الوزن، لكنّ منافعه الصحّية لا تقتصر على مجرّد حرق دهون الجسم. تشير الأبحاث أنّ الشاي الأخضر قد يساعد أيضاً على تجديد الخلايا التي تعطي البشرة لمعاناً وبريقاً. وقد تبيّن أنَّ مادة “كاتشين” Catechins المضادّة للأكسدة والمسؤولة عن تحفيز التخلّص من الوزن الزائد تلعب دوراً فعّالاً جداً في حماية الخلايا ضدّ تلف الحمض النووي الذي تسببه الجذور الحرّة.

اخترنا لك