Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

5 عوامل من حولنا تسبب سرطان الأطفال انتبهي لها

5 عوامل من حولنا تسبب سرطان الأطفال

أيمن الرفاعي

يتمكن مرض السرطان من الأطفال في وقتنا الحالي بصورة لم نشهدها ولم نتخيلها من قبل. حيث تشير الإحصاءات إلى أن هناك 25 ألف أسرة حول العالم لديهم طفل مصاب بمرض السرطان كما يتوقع وفاة 6667 طفل مع نهاية شهر سبتمبر الحالي بسبب هذا الداء العضال.

هنا يثار التساؤل عن سبب هذا التوغل المخيف لمرض السرطان وانتشاره بين فئة الأطفال بهذه الصورة البشعة.

بالبحث والتحري وجد أن هناك 5 أنواع من السموم التي تنتشر في البيئة من حولنا. هذه السموم تساهم بالنصيب الأكبر في إصابة الطفل بمرض السرطان في مراحل مبكرة من عمره. هنا نوجه الدعوة للآباء والأمهات لتوخي الحيطة والحذر من هذه السموم حفاظا على حياة أطفالنا من هذا المرض الخبيث فكوني معنا:

1- التدخين السلبي

 إذا اعتاد الأب أو الأم على التدخين في وجود الطفل فهنا ننبه هؤلاء إلى بعض الحقائق التي أقرتها الدراسات الحديثة. حيث وجد أن الطفل يستنشق في هذه الحالة 7000 مادة كيميائية. يتضمن ذلك الدخان الناجم عن حرق السجائر وهواء الزفير الخارج من رئة المدخن.

جميع هذه الكيماويات تضر بصحة الطفل وهناك 69 مادة من هذه المواد على الأقل تسبب مرض السرطان منها الزرنيخ والبنزين والبريليوم والكروم والفورمالدهايد. بعد هذه المعلومة لسنا في حاجة إلى نصيحة طبية حيث ينبغي التوقف عن التدخين أو على الأقل لا ندخن في مكان مغلق في وجود الأطفال.

2- المبيدات الحشرية

وجدت الدراسات أن تعرض الطفل أو الوالدين إلى المبيدات الحشرية يزيد من معاناته من سرطان الدم والمخ. فعلى سبيل المثال وجد أن استمرار تعرض الطفل للمبيدات يعزز من اصابته بسرطان الدم بمقدار 7 أضعاف الطفل الذي لا يستنشق هذه الكيماويات. من هنا ننصح بضرورة ابتعاد الأطفال عن هذه المواد السامة نهائيا.

3- البنزول

تستخدم هذه المادة في صناعة المطاط كما تخرج مع عوادم السيارات وتدخل في تركيب الدهانات والبويات كما يستنشقها المدخن السلبي ضمن مكونات السيجارة كذلك.

وتؤدي هذه المادة إلى الإصابة بسرطان النخاع الشوكي وسرطان الدم وغيرها من الأنواع الأخرى. لأجل ذلك لا ننصح بتعرض الطفل لمثل هذه المواد المسرطنة.

4- المنظفات المنزلية

معظم المنظفات التي نستخدمها في منازلنا تسبب أضرار صحية متفاوتة. وربما يظهر الضرر بصورة فورية متمثلا في التهاب الجلد أو مرض الجهاز التنفسي أو تدمع  وحرقان العين وربما يكون الضرر أكثر خطورة مسببا أمراض خبيثة مثل السرطان.

حتى معطرات الجو وكل ما يشبهها من المواد تحتوي على عناصر مسرطنة. توصي الدراسات بضرورة استخدام المنظفات ذات الأصل النباتي وألا نعرض أطفالنا مباشرة لهذه المنظفات.

5- أشعة إكس

لا تشكل أشعة إكس نفس الخطورة التي تحدثها السموم التي ذكرناها هنا. وقد تم إدراج أشعة إكس ضمن العوامل المسببة للسرطان لسبب آخر. حيث وجدت الدراسة أن تعرض الأم الحامل لأشعة إكس يزيد من فرص إصابة الطفل بالسرطان مما يعني أنها عامل غير مباشر.

على أية حال ينصح بتجنب المرأة الحامل لأشعة إكس نهائيا خلال فترة الحمل بل وتأجيل ذلك إلى ما بعد الولادة. كما نوصي بإبعاد الأطفال عن هذه الأشعة نهائيا.

اخترنا لك