Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

5 علامات تنذر بانهيار حياتك الزوجية

5 علامات تنذر بانهيار حياتك الزوجية

الحفاظ على الحياة الزوجية مستقرة وهادئة، مسؤولية كبيرة يجب أن يتشارك فيها الزوجان، خاصة عندما يصبح هناك أسرة صغيرة وأطفال.. وعلى الرغم أنه لا توجد حياة زوجية خالية من الخلافات بين الزوجين، إلا أن هناك بعض العلامات تعتبر ناقوس خطر وإنذار على أن الحياة الزوجية على وشك الانهيار.سنضعها بين يديك لتتجنبيها.

أولاً : الخلافات المادية

الحياة في مستوى اجتماعي مناسب رغبة كل شخص، ولكن إذا تحولت حياتكِ الزوجية إلى خلافات مستمرة بسبب تطلعاتك المادية المبالغ فيها وإرهاق زوجكِ بالطلبات والمسؤوليات المادية، فقط للحصول على مظهر اجتماعي معين يحاكي الأصدقاء والأقارب، فهو أمر يذهب بزواجكِ للهاوية سريعاً جداً.

ثانياً : كثرة الشكوى

من الأطفال والعمل والمنزل والجيران والأهل والأقارب، وإحاطة زوجكِ بالشكوى الدائمة وذكر السلبيات والتذمر والاكتئاب والعبوس الدائم بوجهه صباحاً ومساءًا، وبث الطاقة السلبية في جميع أرجاء المنزل، أمر يدفع بزواجكِ للانهيار لا محالة، ويدفع بكِ أيضًا للاكتئاب والشيخوخة المبكرة.

ثالثاً : إهمال أمور الزوج

إهمال زوجكِ واحتياجاته ووضعها في ذيل قائمة اهتماماتكِ وأولوياتكِ يدمر علاقتكِ الزوجية، صحيح أن الاهتمام بالأطفال والمنزل والأهل ضروري، لكن الاهتمام بزوجكِ ووضعه في قائمة أولوياتكِ أمر مهم أيضاً، للحفاظ على حياتكِ الزوجية مستقرة.

رابعاً : رفض العلاقة الحميمة

العزوف عن العلاقة الحميمة ورفضها المتكرر دون سبب واضح لذلك، يسبب شرخاً واضحاً في علاقتك الزوجية، وقد يدفع زوجكِ لإقامة علاقات أخرى خارج إطار الزواج، وستتحول حياتكِ للانهيار بالتدريج بسبب عدم وجود مودة وحب بينكِ وبين زوجكِ.. من الأفضل أن تتحدثي مع زوجكِ في هذا الأمر إذا كان هناك ما يؤرقك أو يزعجك.

خامساً : ضياع لغة الحوار

أن يعيش كل من الزوجين حياتهما بعيدًا عن الآخر، لا أحد يفهم لغة الطرف الثاني أو حديثه، كل شخص في قوقعة منفصلة والإسم فقط زوجين يعيشان معاً، أمر يدفع بالحياة الزوجية للانهيار لا محالة، بل أحيانًا يسمى بالطلاق الصامت الناتج عن الخرس الزوجي.. مهما كانت طباع زوجكِ مختلفة، احرصا على أن تخلقا معاً مجالاً للحديث والاهتمامات المشتركة.

اخترنا لك