7 أسباب لسخونة القدمين تطلب الذهاب للطبيب

هل تشعرين بسخونة في القدمين؟ هذه الحالةٌ تحدث لأسبابٍ مختلفة ولكلّ الفئات العمريّة، وقد تكون الحرارة في القدم أمراً بسيطاً يمكن علاجه بسهولة أو أنّها قد تشير في بعض الأحيان إلى وجود مشكلةٍ أكثر خطورة تحتاج إلى معاينةٍ طبّية وإجراء بعض التحاليل والفحوصات.

أبرز الأسباب الشّائعة لسخونة القدمين:

  1. داء السّكري:

يُعتبر من الأسباب الشّائعة للإصابة بسخونة القدمين، وهذا يعود إلى تسبّب السّكري باعتلالٍ في الشّرايين الصّغيرة أو في الأعصاب المحيطة في الأطراف السفلى.

  1. ارتفاع شحوم الدم:

تُعدّ هذه المشكلة مسؤولةً بشكلٍ أساسيّ في تصلّب الأوعية الدمويّة وتضييقها وارتخاء الصّمامات الموجودة فيها، وهو ما يساهم في إخفاقها في قيامها بعملها كما يجب.

كذلك السمنة قد تسبّب سخونة القدمين خصوصاً إذا كان الشّخص المعني يُكثر من الوقوف وهو ما يؤثّر على القدمين.

  1. مرض النقرس:

يقود هذا المرض إلى تراكم بلورات حامض البول في مفاصل القدمين، بشكلٍ خاص في الإصبع الكبير، مما يثير البلورات المُشار إليها فيؤدي إلى التهاب يظهر على شكل نوبةٍ قويّة من الألم والحرقة في المفصل.

  1. التدخين:

يؤدّي التّدخين إلى ضرب الشّرايين الناعمة والأعصاب المحيطة التي تغذّيها ما يسبب خللاً في سير الدم في أوعية الأطراف، ويسبّب هذا الأمر الشّعور بسخونة في القدمين.

  1. سن اليأس:

قد يكون سنّ اليأس السّبب وراء اضطراباتٍ هرمونيّة تؤثّر في الدورة الدموية في الطرفين السفليين، ما يسبّب سخونة القدمين.

  1. السّموم:

إنّ التعرّض للسّموم أو لبعض المواد الكيميائيّة قد يسبّب سخونة القدمين، وفي هذه الحالة قد يكون الوضع خطراً لذلك يُنصح بمراجعة الطّبيب.

  1. وجود التهاب:

في بعض الأحيان، قد يكون الفرد مصاباً بالتهابٍ معيّن بالجلد من دون أن يدري، وقد يتغاضى عن شعوره بسخونة قدميه، إلا أنّ حالته تكون خطرة في حال وجود الالتهاب.

اخترنا لك