Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

7 طرق تضمن لك تحسّن مزاجك المتعكر

أكدّت الدراسات أن هناك ارتباطاً مباشراً بين ما نتناول من غذاء والتفكير، فتناول الطعام لا يرتبط فقط بزيادة أو بخسارة الوزن، إنما أيضاً بالصحة النفسية، ويمكن لبعض اصناف الطعام أن تعمل على تحسين المزاج والشعور بالراحة خلال النهار.

تناولي قطعة من الشوكولاتة، إذا كنت تشعرين ببعض التوتر حيث أن السكر والدهون الموجودة في داخلها تعمل على رفع معدلات السيروتونين والأندورفين في الدم، وكذلك يحتوي الكاكاو على البوليفينول والفلافونويد اللذين يحسّنان المزاج.

وإذا شعرت بصعوبة في التركيز، تناولي كمية معتدلة من القهوة، لأنها تعمل على زيادة نسبة التركيز، في حين نحذرك من الإفراط في تناول الكافيين، لأنه قد يؤدي إلى عوارض الاكتئاب والقلق والتقلبات في المزاج وقلّة التركيز، حيث أنَّ كوباً واحداً من القهوة يحتوي على 1200 ملغ من الكافيين.

وللواتي يعانين من قلة النوم والإفراط في تناول الطعام بعد تعكّر المزاج، لابد أن يركزوا على الأطعمة الغنية  بالبروتين والدهون الصحية كتلك الموجودة في البيض، الدجاج، والسمك خصوصاً السردين، وبذور الكتان واليقطين، والخضر والأفوكادو؛ فجميع هذه العناصر مصادر غنية بالأوميغا 3 وتعمل على زيادة إفراز السيروتونين، كما لو كنت تقومين بنشاط بدني.

وعند الشعور بالملل والتعب والاكتئاب، يفضّل تناول البندق كونه غنياً بالدهون الأحادية غير المشبعة وبالمعادن والألياف التي تؤدي دوراً أساسياً في تحسين عمل الناقل العصبي.

طرق سهلة لتعديل المزاج وبث الفرح والنشاط في النفس بسرعة وبدون أي عناء:

1- المشي:

من الأمور التي تعدل المزاج كثيراً وبدون أي عناء هي الذهاب والمشي خارجاً وتنفس الهواء النقي، لأن الإنسان يحتاج كثيراً للهواء النقي ليعيد شحن جسمه بالطاقة الحيوية ولأن قلة الأوكسجين هي وحدها سبب كاف لضيق النفس وتعكر المزاج، لذلك يجب المشي في جو هادئ ومنعش لتصفية الذهن ولتحسين المزاج.

2- النوم:

أحياناً يكون سبب المزاج المتعكر  والتقلبات النفسية هي قلة النوم لذلك من المفيد أخذ قسط من الراحة والنوم قليلاً عند الشعور بالضيق وعند تعكر المزاج.

3- الالتقاء بالناس:

من أسباب تعكر المزاج هي الوحدة والفراغ لذلك من المفيد عند الشعور بالضيق والتعب أن يتم أخذ موعد للقاء الأشخاص الإيجابين والمميزين، فالالتقاء بالناس أو  أن يصبح الشخص اجتماعياً ويحب الناس هي من أسهل وأرخص الطرق ليس فقط لتحسين المزاج بل لجعل الشخص سعيداً في الحياة.

4- الاستماع:

من المؤكد أن الاستماع إلى الأصوات التي تحبها، كالاستماع للقرآن الكريم بصوت عذب، أو بعض الترانيم الجميلة، له أثر إيجابي كبير على المزاج فهي تحمل قوة وطاقة تبثها لدى الإنسان، ولكن يجب اختيار الأصوات المناسبة التي تتماشى مع ميولك.

5- إيجاد وقت للنفس:

مع كثرة الأشغال والتعب والعمل في الحياة قد ينسى الإنسان نفسه تماماً ويهملها وهذا قد يتراكم داخل نفسه محدثاً له الضيق والتعب، لذلك يجب أن يتم أخذ فترات راحة لإعادة شحن الجسم والقيام بأمور محببة للنفس.

6- التعرض للشمس:

إن قلة التعرض للشمس تسبب الاكتئاب والعصبية وتعكر المزاج، لأن الشمس تحفز الجسم على إفراز هرمون السعادة في الجسم، لذلك يجب أن يتم التعرض للشمس يومياً ولكن من الأفضل وضع الكريمات الواقية من الشمس للاستفادة  من الشمس وعدم التضرر بها.

7- الضحك:

إن الضحك هو أفضل علاج على الإطلاق، فقليل من الضحك كفيل بأن يحسن المزاج ويخلص الجسم من التوتر ويزيد الطاقة في الجسم، لذلك يجب مشاهدة أفلام كوميدية أو قراءة كتب نكت مضحكة أو الالتقاء بالناس المريحين.

اخترنا لك