Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

بروفايل: كافيري.. شريرة محبوبة دائماً رغم أنف دورها

أنتشال دويفيدي

محمد ناجي

على شاشة قناة النهار دراما يعرض حالياً الجزء الثاني من المسلسل الهندي المدبلج باللهجة السورية “رحلة سالوني” الذي يلفت انتباه كل من يشاهده دور الفتاة الشريرة الجميلة “كافيري” وتراه مشدوداً للعمل بسببها. ترى ما حكاية هذه الفتاة وكيف غطت على بطلة المسلسل سالوني بأدائها الرائع والمميز؟

“كافيري” أو “أنتشال دويفيدي” ممثلة اشتهرت من خلال مسلسل Saat Phere … Saloni Ka Safar المنتج عام 2005 وفيلم Buddha in a Traffic Jam المنتج عام 2016.

Saat Phere – Saloni Ka Safar واسمه العالمي Saloni مسلسل هندي تم بثه على محطة زي التليفزيونية من 2005 إلى 2009 أول حلقة بثت في 17 أكتوبر 2005 وآخر حلقة من العمل تم بثها في 28 مايو 2009. وبلغ عدد حلقات العمل عند اكتماله 854 حلقة. وقد قام تليفزيون زي برفع كل الحلقات على اليوتيوب في العام 2012.

في بداية القصة تعامل أم سالوني ابنتها بطلة المسلسل وشخصيته الرئيسية سالوني ذات الـ24 عاماً بشكل أقل تفضيلاً من أختها شوبرا وأخيها سامر بسبب لون بشرتها وهو ما يجعل سالوني تقبل التحدي للفوز بحب أمها.

وبمرور الوقت تتزوج سالوني من نهار الرجل الغني الذي كان من المفترض أن يتزوج شوبرا لكنه اختار سالوني لنضجها وهو ما يجعل شوبرا تكره سالوني أكثر وأكثر. هذه هي البداية فقط والأحداث بعد ذلك كثيرة جداً ومتشعبة.

وبالعودة إلى كافيري (أنتشال دويفيدي) فتلعب دور زوجة أخي سالوني التي لا تحب سالوني وأسرتها باطنياً لكنها تظهر لها وللأسرة عكس ذلك وتحيك المؤامرات ضدها في الخفاء بالاشتراك مع شخصيات لها مصلحة مشتركة في بيت أسرة زوج سالوني الثرية.

رحلة سالوني في سطور

مسلسل Saat Phere… Saloni Ka Safar  الذي عرض منذ العام 2005 حتى العام 2009 يتكون طاقم العمل فيه من : راجشري ثاكور في دور سالوني سنج، شاراد كيلكار في دور نهار سنج، سوريخا سيكري في دور بهابو، أكشيه أناند في دور بريجيش سنج، أشليشا ساوانت (تارا)، موهان بهانداري (ناربات سنج)، براتيشي ميشرا (أمبيكا)، أنتشال دويفيدي (كافيري)، راكيش فاشيش (نيل)، نينا جوبتا (مانو بهابي)، مزهر سيد (سمر)، أشيش كابور (دهير كانوارسا)، نيفيديتا بهاتاتشاريا (جيجي)، باريكشات ساهني (كاكاسا).

الفئة: دراما

البلد: الهند

اللغة: هندي

تاريخ الصدور: 17 أكتوبر 2005 (الهند)

الشركة المنتجة: سفير أوريجينز

مخرجو المسلسل: فيجاي باندي، راكيش سارانج، راجيش سيتي، نانديتا سينجها

طاقم التاليف:أنار أناند،سامبورن أناند، راهول بوزه، ديباك ،راجيش دوبي، بورنندو شيكهار، مانيشا سنج.

كافيري في الواقع

لعب دور الشريرة “المحبوبة لدى المشاهد رغم طبيعة الدور” منح دويفيدي أو كافيري شهرة كبيرة لدى الناس وزاد من جاذبية ذلك العمل الدرامي لدى الناس.

الفتاة الآتية من إيتاواه وهي بلدة صغير بالقرب من كانبور قالت في حديث عام 2006:”لقد جئت إلى مومباي منذ 4 سنوات وأكملت دراستي هنا حتى التخرج. في البداية لم تكن أسرتي توافق على انتقالي إلى المدينة ولم ترد أن تتركني أعيش وحيدة لكنها أصبحت داعمة لي في وقت لاحق.”

وعن دخولها المجال الفني تقول:”بدأت بالذهاب إلى دور الإنتاج للاختبار هناك وتم اختياري لثلاثة أعمال لكني أركز حالياً فقط على سات فيري (سالوني)”.

دور الشريرة

وتقول أنتشال إن لعب دور شريرة ليس شيئاً حقيراً وهي “مهمة صعبة من دون شك، لكن دعونا نعترف أن الفتيات الشريرات هن من يجلبن الجاذبية والنجاح لعدد من الأعمال الفنية.”

وتضيف كافيري:”لا بد أن يبدو شكل الممثلة جيداً وأداءها التمثيلي أيضاً. إطلالتي في المسلسل تم الاهتمام جيداً بها مع مصممي الخاص. لقد كنت مضطرة لاستعمال لغة سيئة مع راجشري (سالوني)، ثم عند انتهاء التصوير أقوم بالاعتذار لها.”

وبعيداً عن الشاشة فإن أنتشال (كافيري) شخص مختلف تماما، وعن ذلك تقول:”أحب الملابس الغربية ولست شريرة على الإطلاق.” وتشير أنتشال إلى أن ساديا صدّيقي (بواسا) أعز صديقاتها في العمل وأنهما تتناولان الغداء معاً وحتى تتشاركان في غرفة الماكياج.

دور آخر

وفي عام 2008 دخلت دويفيدي تجربة فنية أخرى من خلال اختيار ستار بلس لها لتلعب دور بورنيما سيدة الأعمال الذكية في مسلسل سانتان وقالت إنها تأمل في أن يضيف الدور لمسيرتها الفنية بعداً جديداً. إطلالة أنتشال في بورنيما مختلفة تماماً عنه في كافيري “حيث الشعر المفرود والشخصية المختلفة تماماً عن شخصية كافيري.”

لكن لا تنسى أنتشال أبداً دور كافيري الذي عرّفها للناس والشهرة الكبيرة التي جنتها من تواجدها فيه. وتتمنى أنتشال لعب أدوار كوميدية حيث تحب تلك الأدوار كثيراً علماً بأنها عملت القليل من تلك الأدوار كما في “ليتس بارتي” و”تشالتي كا نام زينداجي”.
وعن حياتها الشخصية كانت أنتشال تقول في البداية:”أنا غير مرتبطة وأستمتع كثيراً بكل لحظة من ذلك. وعلى الرغم من أن أمي تحاول دائماً أن تدفعني نحو الزواج، إلاّ أن أبي يقول: تمتعي بحياتك وافعلي ما تريدين فعله.”

عندما يجيء الحب

ولم تدم “عزوبية” أنتشال كثيراً حيث تزوجت في شهر مايو 2010 من منتج الأفلام البنجابية فيكرام كاكار، الزواج تم في مسقط رأسها لكن حفل الاستقبال أقيم في مومباي.

وفي 14 فبراير 2015 رزقت أنتشال وزوجها فيكرام بتوأم ولد وبنت وقد عبّرت (كافيري) عن سعادتها بأن أصبحت أماً وقالت إنها ستعود للتليفزيون بعد أن تستريح لشهور.

اخترنا لك