Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

عبد المحسن سهيل الكويتي الوحيد بالطائرة المنكوبة

عبد المحسن سهيل

أيمن الرفاعي

على الرغم من مرافقته لزوجته في رحلة علاجها في فرنسا إلا انه لم يتقاعس عن تلبية نداء الواجب تجاه بلده الحبيبة الكويت ولكن القدر لم يمهله فكان في عداد المفقودين في حادث الطائرة المصرية المفقودة.

هذا تحديدا ما حدث مع الفنان والأكاديمي عبد المحسن سهيل المطيري. فقد عرف بفنه الراقي وأدواره التي لا تنسى وخاصة في مسرحية “أم علي”

تقاعد السهيل عن العمل بالخطوط الجوية الكويتية عام 1986 واصل الدراسة بعد ذلك ليحصل على درجة الدكتوراه في المحاسبة عام 2003.

يلتحق السهيل بعد ذلك للعمل بالهيئة العامة للاستثمار والتي دعته الى حضور مؤتمر خاص بها بالعاصمة المصرية القاهرة فما كان منه إلا تلبية الواجب الوطني ومن ثم استقل طائرة مصر للطيران للعودة الى القاهرة ولكن يتخطفه القدر ضمن 66 شخصية هم العدد النهائي للمفقودين من ركاب الطائرة.

والسهيل هو الكويتي الوحيد ضمن ضحايا الطائرة وهو متزوج ولديه 6 من الأبناء كما كان يحاضر أيضا بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب . رحم الله فقيد الكويت وجميع ضحايا الطائرة.

اخترنا لك