سهرة عبدالكريم عبدالقادر كاملة الدسم

عبد الكريم عبد القادر

شهد «بيت البدر» أمسية أقرب إلى الاحتفال والتكريم للصوت الجريح الفنان المحبوب عبدالكريم عبدالقادر، حملت اسم «ليلة مع عبدالكريم» وجاءت ضمن مساعي وزارة الإعلام لتوثيق التراث الكويتي والاحتفاء بالكبار.

السهرة التي قدمها المذيع ممدوح محسن أعدها أحمد خورشيد، وأخرجها جابر الحربي، وأشرف عليها طلال الهيفي، وغلبت عليها أجواء الزمن الجميل وحملت تفاصيله الأصيلة والراسخة في الأذهان، وزادها جمالاً تواضع وعفوية «أبوخالد» الذي لم تفارق الابتسامة وجنتيه، وتعامل بتواضع الكبار مع كل المتواجدين في المكان.

أما الموسيقى فكانت بقيادة المايسترو جمال الخلب، وتبارى شابان من طلاب المعهد العالي للفنون الموسيقية على تقديم ست أغنيات لـ«الصوت الجريح»، فقدم علي بن حيدر «ما نسينا»، «غريب»، «وداعية»، أما محمد الموسى فغنى «من بين الناس»، «آه يا الأسمر»، «رد الزيارة». وشهدت السهرة عرضاً حصرياً لأغنية «بلا ميعاد» التي أهداها «أبوخالد» لتلفزيون الكويت.

وثمّن «أبوخالد» الدعم الذي يقدمه وزير الإعلام وشدد على أهمية زيادة الدعم للفن، خصوصاً في ظل غياب أو تلاشي شركات الإنتاج؛ التي لم تعد تحقق مردوداً مادياً وسط حال القرصنة الإلكترونية، وأضاف «استمرارية عبدالكريم هي مسؤولية وزارة الإعلام، وليعذرني الجميع ولا يطلب مني أحد الذهاب إلى وكيل وزارة الإعلام (وراح يعطيك) فهذا لا أريده، بل أريد تكليفاً من مراقب الموسيقى كونه المتخصص، ولا أريد أن يفهم من كلامي أنني أبحث عن الدعم لنفسي بل للأجيال والشباب الذين يحتاجونه.

يذكر أن عبدالكريم انتهي من التحضير لألبوم “شعبيات” وستصدره شركة روتانا، ويتضمن ثماني أغنيات، ثلاث أغنيات منها للفنان يوسف المهنا المشرف العام على الألبوم.

اخترنا لك