Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

نجم ستار أكاديمي 10 عبدالسلام الزايد: أتمنى تقديم دويتو مع كاظم الساهر

نجم ستار أكاديمي 10 عبدالسلام الزايد

جمال العدواني بعدسة ميلاد غالي التقى نجم “ستار أكاديمي 10” المطرب عبدالسلام الزايد بعد نيله التكريم الثالث في مشواره الفني القصير، حيث أبدى سعادته الغامرة بجمهوره العريض الذي دائما يسانده ويدعمه، وللمزيد حول هذا الموضوع شاركونا قراءته..

* بداية كيف ترى التكريم في حياة الفنانين الشباب؟

التكريم له دور إيجابي في حياة الفنان، حيث يمنحه دعما وثقة لمواصلة نشاطه بكل همة وحماس، خاصة إذا قدم الفنان أعمالا فنية تنال إعجاب الجمهور، فاليوم تكريمي في مهرجان “المميزون في رمضان” يعتبر التكريم الثالث في مشواري الغنائي القصير، فهو يعني لي الكثير خاصة مع هذه الكوكبة من الفنانين، حيث سبق لي أن تم تكريمي في جائزة «الميما أوورد» التشجيعية السنوية كأفضل فنان صاعد، وكنت الوحيد من الخليج، وتم ذلك في حفل ساهر أقيم بجمهورية مصر العربية.
وتأتي هذه الجائزة التي تمنح سنويا للفنانين المتميزين على جميع الأصعدة عقب تصويت الجمهوره لهم على إذاعة “راديو 9090″، وكنت فخورا لأنني تم تكريمي مع المطربين تامر حسني وشيرين.

* إذاً متى كان أول تكريم نلته في حياتك الفنية؟

تكريمي الأول كان بعد خروجي من الأكاديمية من قبل الشيخ دعيج الخليفة الصباح في قصر دسمان الداعم دائما للشباب.

الإنجازات مطلوبة

*هل التكريم يغير شيئا في حياة النجوم؟

الإنجازات مطلوبة في حياة الفنان لكي يواصل مشواره بكل حب ونجاح، وهذا التكريم بلا شك يساهم في تميزه وتغيير حياته إلى الأفضل.

 

ألقاب كثيرة

* حصلتَ على ألقاب كثيرة ما الذي تعنيه لك هذه الألقاب؟
صحيح، فجمهوري منحني العديد من الألقاب منها: «ملك الإحساس» و«القيصر» وغيرهما، وفعلاً يشرفني أنني حصلتُ على لقب «القيصر» الذي يعود أساساً إلى الفنان كاظم الساهر، وبالمناسبة أنا أعتبر نفسي من عشّاقه ومحبيه، وبشكل شخصي.

الجمهور لم يخذلني

* بمَ شعرت بعد خروجك من برنامج ستار أكاديمي؟

كنت متخوفا من أن شعبيتي سوف تقل أو تضعف، لكن الجمهور لم يخذلني وتفاعل معي عندما طرحت أغنية سنغل “كلنا أنا”، كذلك قدمت أغنية دويتو “أنت يا” مع زميلتي ابتسام ونالت إعجاب الجمهور، فرغم تقديمي عملين فقط إلا أنني مازلت أحظى باهتمام وحضور ممن يتابعونني.

* لاحظنا كثيرا من خريجي برنامج “ستار أكاديمي” يتجهون إلى مجالات أخرى مثل التقديم والتمثيل هل يشغلك التفكير في ذلك؟

أريد أن أثبت حالي في مجال الغناء، فالغناء موهبتي الأساسية رغم أنني اكتشفت أن لدي موهبة التمثيل، حيث إنها من الأشياء التي كنت أقدمها في الأكاديمية.

*إذاً لماذا لا تركز أكثر على التمثيل؟

لأن في رصيدي الفني أغنيتان فقط، لذلك فكل تركيزي حاليا على زيادة عدد الأغنيات حتى أنال إعجاب الجمهور.

مشروع مؤجل

*يعني لن نراك ممثلا أسوة بزملائك الفنانين؟

لن أمانع، في حال حصولي على دور يشبه شخصيتي، وفيه مساحة للغناء، فأنا أرى أن التمثيل عموماً لن يضرني فنياً، باعتبار أن كبار المطربين سبق أن شاركوا في التمثيل وكانوا يغنون في الوقت ذاته، لكنني متخوف قليلاً من أن يملني الجمهور، إذا صرتُ أظهر له في كلّ مكان. ومع ذلك أرى تجربة التمثيل مشروع مؤجل حاليا.

*سمعت أن أحد المنتجين عرض عليك المشاركة في بطولة أحد أعماله؟

بالفعل عرض علي المنتج باسم عبدالأمير المشاركة في أحد مسلسلاته وحتى الآن لم نتفق بالشكل النهائي.

* ما مدى الاستفادة التي حققتَها من مشاركتك بالبرنامج؟
أضافت إليّ الكثير والكثير، أهمها محبّة الناس من مشارق الوطن العربي إلى مغاربه، الذين أصبحوا قاعدتي الجماهيرية التي أستند إليها وأفتخر بها، كما أن ظهوري في البرنامج ساعدني على أن أخطو أولى خطواتي على سلم النجاح، ومنحني الشهرة التي يجب أن أحافظ عليها .

*يقال الذين يخرجون من برنامج ستار أكاديمي سريعا ما يكونون فقاعات صابون؟

هذا الكلام حساس ولا أستطيع أن أعلق عليه، لكن لكل مجتهد نصيب، بالعكس كل الموجودين داخل الأكاديمية أراهم نجوما ويزدادون في عطاءاتهم، إضافة إلى أنني لا ننكر أن الحظ يلعب دورا مهما في حياة كل منهم سواء في التمثيل أو الغناء.

محبة الناس

*هل نعتبرك محظوظا؟

نعم، أعتبر حالي محظوظا بمحبة الناس، لدرجة أنني أحيانا أحسد حالي على هذه المحبة وأتمنى أن يكون الحظ حليفي دائما.

*هل ساورك شيء من الندم بعد تجربتك في البرنامج؟
ألوم نفسي على بعض المواقف التي اضطررت فيها إلى المجاملة خلال وجودي في الأكاديمية، تجنباً لإثارة المشاكل، وتمثلت أكثر تلك المجاملات في قبولي الغناء لبعض الأغنيات التي لم تكن تصلح لطبقة صوتي، مما جعلني أشعر بالضيق والانزعاج.

* ما السر وراء جيش المعجبين الذي يرافقك أينما تذهب خاصة في مواقع التواصل الاجتماعي؟

حبايبي.. هم بمثابة نبض قلبي، وأنا أشكرهم لدعمهم لي، فأنا أعتبرهم سندي في هذه الدنيا، فلا أبالغ لو قلت لك إنهم دائما يهتمون بي ويقفون بجانبي، خاصة أنني غير مرتبط مع أي شركة فنية.

  • لماذا لم تنضم إلى قبة شركة روتانا؟

حقيقة لم يعرض عليّ المشاركة، ربما تكون هناك اتفاقية مستقبلا، لكن أتمنى أن تكون هناك لفتة حقيقية لكي تتبنى روتانا صوتي، أتمنى أن أكون ابن روتانا.

أغان رومانسية

* ما سبب اختيارك الدائم للأغاني الرومانسية؟

ميولي تتجه أكثر نحو الأغاني الرومانسية التي تحمل كلمة معبّرة، ولحناً يخاطب الوجدان، وربما لأنني كبرت وترعرعت على أغاني مدرسة كاظم الساهر، لكن ذلك لا يعني في الوقت ذاته أنني سأستمر طوال عمري هكذا، بل هي مسألة وقت إلى حين إثبات شخصيتي الغنائية لا أكثر.
* نلاحظ أن هناك ظلما للمواهب الشابة؟

لابد على الإنسان أن يبذل مجهودا شخصيا مضاعفا حتى يبرز بالشكل المطلوب.

* ما صحّة استعدادك للزواج خلال الفترة المقبلة؟

موضوع الزواج مشروع مؤجل حتى إشعار آخر، فاليوم كل تركيزي منصب على إثبات نفسي بشكل أكبر في الساحة الغنائية، و شريكة حياتي بحاجة إلى وقت لكي أختارها بعناية.

رمز للعاطفة

* ماذا تمثل لك المرأة في أغنياتك؟

رمز للعاطفة والتضحية، فهي المعنى الحقيقي للعاطفة، كذلك هي كنز للحنان يغذي الرجل في كل شيء.

* ما الذي يشغلك؟

ماذا أقدم من أعمال غنائية سواء كان على مستوى الألبوم أو طرح الأغنيات السنغل.

  • لو طلبنا أن تقدم دويتو غنائيا مع من تتمنى أن تقدمه؟

بلا تردد.. أكيد مع النجم كاظم الساهر فهو مكسب لكل فنان يغني معه.

اخترنا لك