المذيعة عبير جابر: أرفض عمليات التجميل وما أحب اللعب في خلقة ربي

شاركShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Pin on PinterestShare on LinkedInShare on TumblrShare on StumbleUponEmail this to someonePrint this page

 المذيعة الكويتية عبير جابر

حسين الصيدلي التقى المذيعة الكويتية عبير جابر التي أطلت علينا من خلال برنامج المنوعات الشبابي “تويتر شبابي” الذي يعرض في تلفزيون الكويت, وتجيد إدارة الحوار بعيدا عن المصطلحات المعقدة وتمتاز بخفة الدم وابتسامتها الرائعة, تكره التملق والتصنع وتهوى البساطة لأبعد الحدود.

ماكياج وتصوير: جمانة أشكناني

* حدثينا عن صدى برنامج «تويتر شبابي»؟

الحمد لله مازال يلاقي استحسان فئة الشباب، وتفاعلهم الكبير من خلال المواضيع التي نطرحها خلال موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

* كيف يكون هذا التجاوب، وما التعليقات التي سمعتها؟

كان التجاوب بعدد كبير من المتابعين الذين شاركونا بآرائهم وأمدونا ببعض الأفكار، واستمتعنا بتطبيقها وتصويرها, أما من ناحية التعليقات التي وصلتنا هي الإطراء على أسلوب الحوار المبسط الذي بدوره يقوم بتوصل الرسالة للشباب بعيدا عن التكلف، الذي أفاد فئة الشباب في مجتمعنا.

* هناك مواقف طريفة أو مؤلمة صادفتك أثناء التصوير؟

تضحك.. نعم هناك الكثير، ومن المواقف الطريفة التي تواجهني في كل حلقة تقريبا التعليقات المضحكة من بعض المتابعين بتويتر، ووقتها أحاول قدر المستطاع ألا أضحك وأكتفي بابتسامه بوجه الضيف تنقذني من الموقف.

* كونك ما زلت في بداية مشوارك الإعلامي، ما الأشياء التي تحرصين على فعلها؟ وهل تستفيدين من تجارب الإعلاميات؟

أحرص على تطوير نفسي إعلاميا، وأستفيد من تجارب المذيعات العريقات بهذه المهنة بأن آخذ الخطوة الصحيحة في البرامج التي أقدمها وترضي طموحي, ولا أستهلك نفسي في برامج دون هدف وتكون خطواتي مدروسة وصحيحة ولها بصمة في الإعلام.

* هل مجال دراستك له دخل بمجال عملك وهوايتك؟

لا، وشخصيا لا أحب أن أربط هوايتي بمجال عملي.

تلفزيون الأطفال

* ومتى كانت انطلاقتك في هذا المجال؟

في شهر يناير عام 2005 من خلال برنامج “تلفزيون الأطفال” الذي مازال يعرض على قناة الكويت الأولى.

* ما السبب الذي دفعك لاختيار هذا المجال؟

أحب أن أطور من نفسي وشخصيتي وتعاملي مع الناس، وأحسست أن هذا المجال يخدمني من هذه الناحية.

* لمن يرجع الفضل في بروزك؟

التوفيق من الله سبحانه, وأهلي وأصدقائي- الله يخليهم لي- وما أنسى فريق عمل برنامج “تويتر شبابي”.

* كيف تتعاملين مع الغيرة والحسد اللذين ينتشران بكثرة في الوسط الإعلامي؟

لا أهتم بكلام الحساد والحاقدين لأنه سيؤثر علي سلبيا لذا أتجاهلهم، وتجاهلي لهم هذا أفضل رد، فواثق الخطى يمشي ملكا.

المواقف المحرجة

* برأيك ما صفات المذيع الناجح؟

القدرة على إدارة الحوار بلباقة، والمناقشة، والثقة بالنفس، وحسن التصرف أمام الكاميرا عند مواجهة المواقف المحرجة, وعدم التصنع.

* بعض القنوات الإعلامية تستخدم المرأة كالدمية، من المسؤول عن ذلك؟ وكيف نتخلص من هذه الظاهرة المزعجة؟

المسؤول عن هذه الظاهرة الناس التي تركض وراء المادة, الذين هدفهم جذب المشاهدين بأي طريقة وإن كانت باستعراض المرأة بأسلوب رخيص جدا. ونستطيع أن نتخلص من هذه الظاهرة عن طريق اختيار المواضيع المناسبة لفكر واهتمامات الفئة التي نقدمها لها البرنامج، بحيث نجذبهم بمضمون ذي قيمة أخلاقية وليس بالشكل والمظهر.

* تجربتك في تلفزيون الكويت كيف تصفينها؟

أحببت العمل بتلفزيون الكويت لأنه قام بإبراز مذيعين ممتازين ذوي كفاءات عالية جدا, لكن ينقصه الإمكانات المتوافرة بالقنوات الخاصة.

مع وضد

* هل أنت مع عقد الاحتكار أم ضده؟ وكيف تقيمينه؟

مع الاحتكار إذا كان المذيع متفرغا تماما للتقديم, ولكنني ضد الاحتكار في الفترة الحالية, وكوني طالبة جامعية فوقتي ليس ملكي, والاحتكار سيؤثر سلبا على دراستي الجامعية.

* إن كان لديك وقت فراغ، فماذا تمارسين فيه؟

أحب أن أطلع مع صديقاتي أو أروح النادي, وأيضا أحب التسوق.

* أنت جميلة ولك إطلالة مميزة، فهل للجمال دور في إبراز الإعلامي؟

الشكل له دور في تقبل المشاهد للمذيع، لكن الجمهور أحب عبير من عفويتها وأسلوبها.

* كون أختك الإعلامية حنان جابر سبقتك في المجال الإعلامي.. ما الذي استفدته منها؟

ألا أتسرع في اختياري للبرنامج واستفدت من توجيهاتها ونصائحها.

روايات وأفلام

* ماذا عن هواياتك الأخرى واهتماماتك؟

أحب قراءة الروايات ومتابعة أفلام الدراما القديمة.

* هل سنراك ممثلة؟

لا, فالتمثيل لا يستهويني وأرى نفسي أكثر بالتقديم.

* ما سر عدم وجود «مذيعة نجمة» في الكويت كما كان الأمر في السابق؟

بسبب كثرة وجود المذيعات وكثرة انتشارهن بالقنوات الفضائية، فالمنافسة صارت صعبة جدا عكس السابق، حيث القنوات محدودة والبرامج قليلة, لذلك تميز من يقدمها لأن الأنظار كانت واقعة عليه ويوجد حس بالمسؤولية، لذلك كان الحرص على المثابرة والاجتهاد وتقديم الأفضل.

غيرة الشرقي

* لماذا يكون الزواج عقبة دائماً بمشوار المذيعة؟

غيرة الرجل الشرقي تلعب دورا كبيرا, وعدم استيعابه لظروف المهنة مثل التعامل مع المعجبين وطاقم العمل من أفراد الجنس الآخر، حيث يعتبر ذلك إهانة له, خاصة في مجتمعنا يصعب على الرجل تقبل أن تكون زوجته مذيعة أو فنانة، فالأغلبية يفضلون ابتعادها عن الوسط وعن الأضواء بعد الزواج.

* ما العمل الذي تودين المشاركة فيه؟

ما في عمل معين في بالي حاليا, لكن دائما أفضل انتقاء عمل يرضي طموحي، ويبرز عبير جابر كمذيعة كويتية خليجية ترفع اسم الكويت عاليا.

* ما البرامج التي تستهويك أكثر؟

أحب برامج المنوعات, ويجذبني كل شيء يتعلق بفئة الشباب خاصة المتعلقة بالبنات.

* ما المحطات الفضائية التي تتابعينها؟

على الرغم من أنني مذيعة لكنني لا أتابع التلفزيون وايد, لكن أحب أن أتابع MBC  بجميع قنواتها.

* كيف تحافظين على أناقتك وجمالك؟

الانتظام في الوجبات الغذائية, وأمارس الرياضة بشكل مستمر, وأتجنب السهر.

لا أفكر بالعمليات

* أين أنت من عمليات التجميل؟

ضد عمليات التجميل بالتأكيد, وراضية عن شكلي الحمد لله ولا أفكر بالعمليات وما أحب اللعب بخلقة ربي.

* ما الصفات التي ترينها في الرجل المناسب؟

قوة الشخصية, احترام المرأة, الحب, الصراحة, تجنب الكذب.

* الحب فيتامين الحياة.. هل تعيشين من غيره؟

لا, فالإنسان بدون الحب ما يقدر يعيش.. الحب فطرة مثلا حب الطفل لأمه وحب الشعب لوطنه، فالحب غريزة في قلب كل كائن حي.

* أين يكمن الحب عند عبير جابر؟

الحب موجود في حياة عبير من خلال حب الأهل والأصدقاء وحب المعجبين ومحبيّ، وهذا هو الحب الحقيقي الذي يمد الإنسان بالسعادة والفرح.

* قرار اتخذته غير مجرى حياتك؟

دخولي للوسط الإعلامي غير حياتي تماما, فأنا الحين أعتبر شخصية عامة، وهذا يحملني مسؤولية كبيرة أتمنى أن أكون قدها.

* ما مشروعاتك الإعلامية القادمة؟

راح يكون عندي برنامج جديد قريبا, وماني متكلمة عنه لأنه مفاجأة لمتابعيّ.

* بعيدا عن الإعلام وأضواء الشهرة.. من هي عبير جابر؟

إنسانة طموحة, عفوية, متواضعة, محبة للحياة متفائلة, صريحة, اجتماعية, أرفض الظلم وأحاربه, أحلم أن يعم السلام في جميع أوطاننا ويحفظ الأمن والأمان في دولتنا الحبيبة الكويت.

* كلمة أخيرة؟

أشكر مجلة “اليقظة” على هذا الحوار الممتع، وأتمنى لكم كل النجاح والتقدير، وأشكر المصورة وخبيرة التجميل جمانة أشكناني لإظهاري بأحلى طلة من خلال لمساتها ولقطاتها الجميلة.

ضيفتنا في سطور

الاسم: عبير جابر

الدراسة: إدارة أعمال.. كلية العلوم الادارية – جامعة الكويت

المواليد: 1993

البرج: السرطان

الهواية: التقديم

اخترنا لك