Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

اختصاصية العلاج الطبيعي أبرار العنزي ونصائح عامة للحجاج

اختصاصية العلاج الطبيعي أبرار العنزي

منار صبري التقت اختصاصية العلاج الطبيعي أبرار العنزي لتحدثنا عن كل ما يهم حجاج بيت الله الحرام خلال هذه الفترة المهمة، وهذه الأيام المباركة من نصائح مهمة من وجهة نظر العلاج الطبيعي، وكيف يمكن تفادي الإجهاد الحركي وغيرها من المعلومات الطبية الواجب اتباعها، وحتى تتعرفوا على المزيد أدعوكم قرائي لمواصلة قراءة السطور التالية..

– ضيفتنا الكريمة أبرار العنزي، نمر هذه الفترة بأيام مباركة فماذا تقولين عنها؟

بداية قال تعالى: {الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللّهُ وَتَزَوَّدُواْ فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ} البقرة: (197) فتكرر ذكر التقوى في هذه الآية مراراً تأكيداً على الأمر به. فالحمد لله الذي فرض علينا الحج ويسره لنا، وهو من فرائض الإسلام وأركانه، وأيضا هو واجب على كل من قدر عليه وذلك لقوله تعالى: “ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا” آل عمران -97

– وبهذه المناسبة العظيمة أدعوك ضيفتي لتقدمي لنا بعض النصائح الضرورية للمحافظة على صحة الحاج؟

بالفعل هنالك بعض النصائح المهمة والضرورية التي تحافظ على صحة الحاج وتقيه من المشكلات التي قد يتعرض لها أثناء تأدية مناسك الحج.

– لنبدأ بالنصيحة الأولى؟

على كل حاج أخذ التطعيمات الضرورية، خصوصًا المصابين بأمراض مزمنة وكبار السن، ومراجعته للطبيب قبل السفر للتأكد من استقرار حالته الصحية وقدرته على الحج، والحرص على أخذ كمية كافية من أدويته، مثل الأدوية التي يتناولها بصفة مستمرة مثل أدوية أمراض القلب، ارتفاع ضغط الدم، أمراض الكلى، الربو، والسكري.

النصيحة الثانية

– ماذا عن الوزن وما يحمله معه؟

تلك هي النصيحة الثانية، ضرورة حمل الحقائب أو “الحصى من الأرض” بالطريقة الصحيحة، فعند انحناء الحاج لرفع الحقيبة، فلابد أن يثني ركبتيه وأن يحافظ على ظهره مستقيما، ويحاول أن يقترب من الحقيبة المراد رفعها، ولا يدير الجزء العلوي من جسمه أثناء انحناء الظهر الحاد للأمام.

مرفق الصورة التوضيحية الاولى

وما الخطوة التالية؟

بعد وضِع الحقائب والأمتعة تأتي مرحلة الجلوس في الطائرة أو الحافلة لفترات، والتي تمتد إلى ساعات طويلة. وحتى يتجنب الحاج آلام أسفل الظهر أو الرقبة عليه القيام ببعض الخطوات.

– ما هي ضيفتنا؟

أن يغير من وضعية الجلوس أو أن يقف بين حين وآخر لبضع ثوان. كما عليه أن يحرك قدميه كما هو موضح بالصورة ليحرك الدورة الدموية.

– ماذا عن طريقة الجلوس الصحيحة؟

يجب عليه أن يجلس بالوضعية الصحيحة عن طريق وضع وسادة أو فوطة لتملأ الفراغ بين أسفل الظهر والكرسي كما هو موضح بالصورة.

– بعض الكراسي تكون غير مريحة فماذا عن وضعية الرأس؟

يجب عدم ميلان رقبتك ورأسك لأحد الجانبين لفترة طويلة أثناء الجلوس لتجنب الآلام المصاحبة للرقبة، لذا يجب وضع وسادة على شكل {c} حول الرقبة كما هو موضح بالصورة.

النوم الصحيح

– ماذا بعد الوصول؟ وما نصائحك العامة من وجهة نظر العلاج الطبيعي للحاج؟

عندما يصل الحاج إلى الديار المقدسة ليستقر في الفندق أو المبيت بعرفة أو مزدلفة لا بد من مراعاة طرق النوم الصحيحة لتجنب آلام الظهر.

– ما خطوات النوم الصحيح؟

أن ينام الحاج على أحد الجانبين مع وضع وسادة بين الرجلين، أو النوم على الظهر بوضع وسادة تحت الركبتين. وعليه أن يحاول استخدام وسادة جيدة ليست باللينة أو اليابسة تماما، لأن كليهما لا يحافظ على انحناء الرقبة في وضع جيد، مما يسبب شدا وتشنجا في عضلات الرقبة.

– ماذا عن مناسك الحج والخطوات الواجب اتباعها خلالها؟

أعمال الحج تتطلب مجهودا عضليا ومشيا لمسافات طويلة، لذا الاستعداد البدني لذلك مهم جدا قبل الحج وعن طريق ممارسة الرياضة خصوصا المشي يوميا بطريقة صحيحة.

– وهل للمشي طريقة معينة؟

نعم.. فلا بد أن يكون المشي بطريقة صحيحة، حيث في البداية يجب الحفاظ على أن يكون الظهر مستقيما، فالانحناء للأمام أو الخلف يزيد من الإجهاد على الظهر، يجب أن يكون الكتف والعنق مسترخيين، والرأس مرفوعة والنظر للأمام وقرب لوحين الكتف لبعضهما قليلا، وترك الذراع تتحرك للأمام والخلف وقريبين من الجسم، ولا بد أن يكون الكعب ملامسا الأرض، وترك الفخذين ومنظقة الحوض يتحركان بحرية للأمام والخلف مع الخطوات.

– سمعتك بالسابق تتحدثين عن تمرينات التنفس فمتى يمكن أداؤها؟

أثناء قيام الحاج بالمشي بالطريقة الصحيحة يجب عليه أن يقوم بأداء تمرينات التنفس التي ستساهم بدورها في تقوية عضلات القفص الصدري، والتي حتما ستعين الحاج أثناء تأديته مناسك الحج وسط الازدحام، وأيضا ستساعد الحاج المصاب بالربو أو بضيق تنفس.

– وما طريقة التنفس الصحيحة؟

ذلك يكون من خلال الاستمرار في أخذ نفس من الأنف وإخراجه من الفم كما هو موضح بالصورة، وترك العادات الخاطئة التي اعتاد عليها الكثيرون من التنفس من الأنف فقط أو الفم فقط.

الصفا والمروة

– يتعرض بعض الحجاج لإجهاد مضاعف خلال المناسك فكيف يتجنبون ذلك؟

أعتقد أن المشي لمسافات طويلة قد يسبب للحاج ألما وتيبسا في عضلة الساق، وهذا الألم قد يعوقه عن مواصلة المشي أو قد يسبب له عدم الراحة وإجهاد مضاعف، ويتجلى ذلك عند ذهابه ماشيا لرمي الجمار في منى أو السعي بين الصفا والمروة. لذلك يمكن للحاج أن يقوم بتمارين الاستطالة لعضلات الساق الخلفية قبل المشي وهي تمارين سهلة جدا يمكنك تأديتها بسهولة.

– ماذا عن الإسعافات السريعة؟ وما يمكن للحاج اتباعه؟

يجب على الحاج أن يعرف متى يستخدم الكمادات الباردة أو الحارة، فالكمادات الباردة أو الثلج يتم استخدامها لأية إصابة جديدة، أو في حالة حدوث انتفاخ للركبة أو القدم، وأيضا تستخدم الكمادة الباردة في حال حدوث التواء الحاكل أثناء تأدية مناسك الحج ما يسبب الألم الحاد للكاحل، وتستخدم لمدة تتراوح بين 6 – 10 دقائق. أما الكمادات الحارة فتستخدم في حال الألم المزمن أو حدوث شد عضلي.

– ماذا عن الشد العضلي أو الإجهاد الحركي؟

بعض الحجاج قد يعانون من خشونة الركبة لذا عليهم ارتداء الرباط الضاغط، وأيضا عمل بعض التمارين الخفيفة لتقوية عضلات الفخذ الأمامية كالجلوس على كرسي ورفع الساق اليمنى ويثبتها لمدة 5 – 10 دقائق، ويكررها 5 – 10 مرات، وبعد ذلك يرفع الساق اليسرى ويثبتها لمدة 5 – 10 دقائق، ويكررها 5 – 10 مرات أيضا.

– رائع جدا.. وماذا أيضا؟

يمكن للحاج الرجوع إلى الطاقم الصحي الموجود في الحملة لأخذ الاستشارة الطبية مع تمنياتنا للحجاج بالتوفيق في أداء مناسك الحج على أكمل وجه، وبالتمتع بصحة جيدة تعينهم على ذلك، والرجوع سالمين غانمين إلى ديارهم إن شاء الله تعالى.

– وقبل الختام أود سؤالك عن النصائح العامة التي يمكن اتباعها للجميع؟

– أقول لكل حاج: احرص على مراجعة الطبيب قبل السفر للحصول على المستجدات والإجراءات الوقائية والتطعيمات المطلوبة.

– احرص على أخذ التطعيمات الوقائية ضد الحمى الشوكية والأنفلونزا.

– ضرورة البعد قدر الإمكان عن الأطعمة المعلبة والمحفوظة لفترات زمنية طويلة.

– الحرص على التوجه لأقرب مركز صحي في حالة اشتداد الألم أو حدوث مضاعفات.

– الحرص على استخدام أدوات الحلاقة الخاصة بك وعدم استخدام أدوات الغير لتجنب انتقال الأمراض المعدية.

– كلمة ختامية؟

أقول لكل حاج لا تحاول أن تحمل نفسك فوق طاقتها }لا يكلف الله نفساً إلا وسعها{، أدِ المناسك ما استطعت دون أن تحمل نفسك فوق طاقتها خصوصاً الإجهاد الكبير وأشعة الشمس الحارقة، وإني لسائلة المولى العلي القدير أن يوفق حجاج بيت الله الحرام لموسم إيماني مليء بالثواب والخير والبركات.

المحررة: شكرا لك ضيفتي الكريمة أبرار العنزي على هذا الكم من النصائح العامة لحجاجنا الكرام، ونسأل الله عز وجل أن يقدرهم على أداء مناسك حج البيت الحرام وعودتهم سالمين غانمين بالصحة والعافية والخير والدعاء لنا بالزيارة إن شاء الله.

اخترنا لك