نجوم ومشاهير

النجمة السعودية الصاعدة أفنان فؤاد

شاركShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Pin on PinterestShare on LinkedInShare on TumblrShare on StumbleUponEmail this to someonePrint this page

النجمة السعودية الصاعدة أفنان فؤاد

جريئة بموهبتي وخجولة بطبعي

ياسمين الفردان التقت النجمة الصاعدة السعودية أفنان فؤاد وهي تنتظر بفارغ الصبر دخولها اللوكيشن للمشاركة بعمل درامي خليجي ضخم، كما ستحكي عن حياتها ودور أسرتها في دخولها للمجال الفني.

* ما حكاية أفنان فؤاد؟

منذ صغري وأنا أعتبر نفسي فتاة متميزة بشهادة أسرتي، ما عزز ثقتي بنفسي. درست الإعلام حيث رأيت أن الهواية التي بداخلي تنبض وتكبر يوماً بعد يوم، ولم أجد في نفسي حيرة لأشق طريق الفن كمهنة حياتي، فمنذ نعومة أظافري والفن جزء من سعادتي.

* صفي لنا شخصيتك؟

جريئة في موهبتي وخجلة بطبعي، وبين الخجل والجرأة أرى نفسي امرأة ثائرة وقوية وصاحبة عزيمة، لدي من التناقضات كأي إنسان في الدنيا، وأشعر بالرغبة في التحليق والتغيير والسمو والإبداع.

* هل يوجد تعريف موجز لفن التمثيل من وجهة نظرك؟

التمثيل هو محاكاة للواقع بأدق التفاصيل.

* يعتبر الفن واجهة للمجتمع كيف يفكر ويعيش.. برأيك هل يسير الفن السعودي في الوجهة الحقيقية؟

أعتبره يسير بالوجهة الصحيحة لمضمون الفن في جميع أنحاء العالم، وقد تحقق الأمر في الأونة الأخيرة.

* من أصعب أمنيات الفتاة السعودية امتهان المجال الفني.. كيف واجهتِ أسرتك برغبتك في الدخول للمجال الفني؟

لم يكن القرار غريباً على محيطي الأسري، فالجميع كان متفهماً لرغبتي التي هي ليست وليدة الحاضر، لاحظوا ميولي المبكرة نحو المجال الفني، ولم أجد منهم سوى الدعم لمسيرتي، إضافة إلى تتبعهم لخطواتي وانتقادهم لأخطائي لو وجدت.

النقد البناء

* المجتمع السعودي لا يزال غير متقبل لنظرة دخول المرأة مجالات عدة، فكيف وجدت نظرة المجتمع المحيط بك الذي يجد في الممثلة تحرراً؟

جزء من النظرة صحيح يحفه القصور في استيعاب الدور الحقيقي للممثل وكافة متطلباته لكنها فئة قليلة، إذ يصعب على كل إنسان إرضاء كافة الأذواق. عدا ذلك فمواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر، أعادت إدارة الفكر ووسعت نطاق النقاش الحر، ومن خلالها حصلت على الكثير من ردود الفعل المعجبة والمؤيدة لمسيرتي، وما زاد من بهجتي تفاعل المجتمع مع الأدوار التي أديتها بطريقة النقد البناء، وكل ما يصلني من ردود فعل أهيئ نفسي مستقبلاً للاهتمام به كتفاصيل؛ لا أغفل عنها لتحسين مستوى أدائي، وهي خير دليل على تفهم مجتمعنا للدور الذي تقوم به المرأة الممثلة من أدائها للرسالة.

* ما حكاية أول دور تمثيلي أسند إليك؟ صفي واقع ذلك المشهد..

كان في مسلسل “طاش 18″، إذ أسندت إلي بطولة حلقة “بعير كونج”.. أول مشهد أديته كان في الجسر المعلق بدرجة حرارة 50% تحت الشمس، كانت تجربة صعبة لكنها ممتعة، وأعتبر نفسي محظوظة باختيارهم لي، من بعدها توالت علي العروض، وأعتقد أنني حصلت على فرصتي في التمثيل كفنانة سعودية، والقادم سيحمل الأكثر.

* شاركت في فيلم “هيفاء” الذي يصف الحياة الجنوبية.. كيف كانت أجواء التصوير السينمائية؟

هو فيلم يتحدث عن مدينة عسير وأرضها وحضارتها وارتباطها بالتراث والحياة. في الفيلم أديت دور هيفاء التي ربطت المرأة بالأرض. وتمت أجواء التصوير في مدينة أبها، وكانت أكثر من رائعة لا سيما أنها كانت الزيارة الأولى لي.

الخير والشر

* نود معرفة مدى تأثير الأدوار التي يمثلها الفنان على حياته الخاصة.. أدوار الخير والشر؟

الشخصية التي أؤديها تتملكني لحظة أدائي للدور، وتنفد مني لحظة خروجي من موقع التصوير، لقد تعلمت من التمثيل هذا العالم الديناميكي المليء بالحراك الشيء الكثير. الخير مؤثر بلا شك لكن أدوار الشر معلمة، وبين كل دور وآخر أؤديه تعلمت كيف أفصل تماماً بينهما ليكون أدائي ناجحاً في كل مرة.

* البعض يشكك في أصول ممتهنات الفن السعودي نظراً لكثرة الفنانات غير الخليجيات والمتصدرات لبطولة الأعمال السعودية، كيف تواجهين الأمر من طرفك؟

أنا ضد الإقليمية في الفن، لأن موهبة الفنان هي الأهم عندي والأهم في المدارس العالمية. الفن ليست له جنسية أو حدود. ذلك هو ما عودنا عليه الفن العريق في كل العالم.

* كيف لك كممثلة مواجهة الإغراءات والتحرشات التي تستغل كونك امرأة؟

تعلمت من الحياة كيف أختار وأستفيد من تجاربي، وأعتبر الجميع زملائي وأتعامل معهم بأصلي وتربيتي.

* كممثلة سعودية هل تعتقدين أن فرصك كانت ستكبر لو كان المجتمع مختلفاً في فكره؟

لو كان لي نصيب في نجاح أكبر سأناله أينما كنت، فالمجتمع أصبح أكثر اتساعاً في فكره، ولا أعتقد أن هناك حدوداً للنجاح يحدها المكان.

عملة نادرة

* يقال إن الفنانة السعودية عملة نادرة وجوهرة ثمينة مطلوبة في كل ميادين الإعلام.. هل تجدين الأمر حقيقياً؟

من تمتلك الروح والقبول والكاريزما ستكون كما وصفتها بالجوهرة الثمينة والعملة النادرة، وستكون في نظر الناس الأفضل.

* نسمع كثيراً أن البعض من الممثلات حققن نجاحات ساحقة لأنهن تزوجن بالمخرج أو المنتج سراً.. كيف ترين هذه الفكرة؟

باعتقادي هي طريق النجاح المؤقت الخاطئ، ومن تمتلك الموهبة الحقيقية لن تحتاج لسلك هذا الطريق الوعر، وأشفق على من تتخذ من هذا الفعل جسراً نحو الشهرة؛ لأنني ضد الزواج في السر، ولا أؤمن سوى بالزواج الكامل بشروطه التي ذكرها ديننا الحنيف.

* هل صحيح أن البعض من مشاهد التمثيل قد تتحول إلى حقيقية، مثل مشاهد الحب مثلاً؟

أحياناً وليس بالمطلق، فأصحاب الخبرة يستطيعون الفصل بين التمثيل والواقع.

* ما أهم معوقات المرأة في السعودية؟

لم تعد هناك معوقات بالمعنى الحرفي لها بعد أن استطاعت المرأة نيل حقوقها، وهذا ما أتلمسه أخيراً.

* لو كنت مسؤولة يوماً ما ماذا ستفرضين من قوانين للمرأة؟

في مهنتي أنا مسؤولة أحاكي واقع قضية ما؛ يشاهدها ويتعلم منها الملايين، والسعي نحو أن تأخذ المرأة كامل حقوقها في المجتمع.

تواصل ونقاش

* ما دور مواقع التواصل الاجتماعي في حياتك؟ وهل أنت معها أم ضدها؟

مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر قربت التواصل بين النجم وجمهوره، وخلقت بينهما جسراً للتواصل والنقاش ومعرفة ردود الفعل، وبالنسبة لي تلك المواقع عرفتني ردود الفعل أولا بأول.

* الكثير من النجمات سربت لهن صور خاصة أو جواز سفرهن، وغيرها من المعلومات السرية.. ألا يخيفك الأمر؟

ليس هناك ما أخفيه لأخاف منه، أنا شخصية واضحة وكتاب مفتوح مع الجميع لطالما كنت ومازلت كذلك.

* ما جديدك؟

حاليا لي مسلسل باسم “صح عليك”، من إخراج بدر أبومرق ويعرض على روتانا خليجية، و”فايف جي” وهو أول برنامج أقوم فيه بتقليد شخصيات في عالم الفن، ويعرض أيضا على روتانا خليجية، ومسلسل “شباب البومب” على الرياضية السعودية، كما شاركت في فيلم تحفيزي للمعاقين دون مقابل كأول سلسلة أفلام للمعاقين تعرض في السعودية؛ نظراً لاهتمامي بهذه الفئة التي هي  جزء من مجتمعنا، ولأنني مؤمنة بأهمية رسالة الفن في المجتمع، وأستعد لتصوير مسلسل خليجي ضخم إن شاء الله.

Leave a Comment