أحلام تتميز في إطلالاتها الأخيرة بعد تعاونها مع زهير مراد

النجمة الإماراتية والمطربة العربية أحلام

لفتت النجمة الإماراتية والمطربة العربية أحلام الأنظار في كل إطلالاتها مؤخراً، واستطاعت أن تحوز على إعجاب الإعلاميين وخبراء الموضة والجمهور، فقد لاحظوا تميز إطلالتها في الآونة الأخيرة، ويبدو أن سر توفيقها في اختيار ما ترتديه، يعود إلى تعاونها مع مصمم الأزياء اللبناني العالمي زهير مراد الذي نجح في منحها التميز، في جميع إطلالاتها، وأصبحت ترتدي قطعاً أنيقة جذابة تناسبها كثيراً.

تحرص الفنانة الإماراتية أحلام ذات الشهرة الواسعة، على أن تترك أثراً في نفوس معجبيها والجمهور الواسع الذي يتابعها، سواء من خلال فنها الذي تنتقيه بحرص وذوق رفيع، أو أزيائها التي تبحث في كل مرة فيها عن المصمم الأجدر والقادر على منح إطلالتها السحر والجاذبية التي تحلم بها كل فنانة ونجمة.

فقد بدا ملحوظاً أنها لم تخفق في أي من إطلالاتها الأخيرة، بل حصدت الإعجاب، حيث أثنى معجبيها على كل ما ترتديه، والذي كان نتاج تعاونها مع مصممها الجديد اللبناني زهير مراد، فقد استطاع ترك بصمة خاصة ونجاحاً مثيراً فيما قدمه لها، وجاء ذلك بعد أن تعاونت في السابق مع العديد من المصممين اللبنانيين، نذكر من بينهم طوني يعقوب، ثم لبست من أزياء نيكولا جبران وعقب ذلك تعاونت مع رامي قاضي قبل نحو سنتين.

ويمكن القول أن الوقوف على إطلالات أحلام تجعلنا نبدأها بإحيائها لإحدى حفلاتها بدولة الكويت، حيث لبست قطعة تشبه التحفة، ووفق المصمم اللبناني العالمي في مزج الألوان بأسلوب متناسق كشف عن قوام جميل للفنانة، من خلال فستان أسود منمق بنقوشات ملونة، وهناك من وصف هذه الإطلالة بإطلالة النجمات العالميات، ولكل من لا يعرف المصمم العالمي اللبناني زهير مراد أنه مصمم موهوب، تلقن فن الأزياء في سنة 1995 وافتتح بعد ذلك أول مشغل له في بيروت، وفي سنة 1999 تمكن من طرح أول مجموعة “الهوت كوتور” للأزياء الراقية في العاصمة الإيطالية روما خلال اسبوع الموضة، أما في سنة2001 اقتحم باريس وصار من كبار المصممين العالميين وينافس بفنه فالنتينو وجورجيو أرماني، فكانت موفقة أحلام إلى حد بعيد في تعاونها معه وهذا يجعل جمهورها يتشوق لرصد المزيد من إطلالاتها المقبلة.

اخترنا لك