Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أحمد حسين: ألغيت حسابي من سناب شات لهذا السبب..!

أحمد حسين

حاوره: جمال العدواني

تصوير: ميلاد غالي

  • في البداية نريد أن نطمئن على صحة والدك الفنان جاسم حسين في رحلة العلاج؟

الحمد لله صحته في تحسن، وأفضل من السابق، وهذا بفضل الله ودعوات أهل الخير وجمهوره العزيز.

  • رغم موهبتك وأدائك المميز إلا أن نشاطاتك الفنية قليلة مقارنة بزملائك؟

أتفق معك في هذه النقطة، وذلك لأنني أصبحت أنتقي الأدوار التي تعرض علي بين الحين والآخر، وبطبعي متردد قبل ما أتخذ أي قرار نهائي، وذلك لحرصي على أن أظهر بصورة مميزة أمام جمهوري حتى ولو غبت عنهم سنوات.

  • لكن كونك من الجيل الشباب فلابد أن تثبت حضورك القوي من خلال الأعمال المطروحة؟

لله الحمد ودون غرور لا ألهث وراء المادة أو الشهرة، لأنني حققتهما منذ بداية مشواري، وقدمت العديد من الأعمال الغنائية والفنية التي أرضت غروري، واليوم أرى حالي بأنني لا أستعجل المشاركات الكثيرة من أجل التواجد أو المادة. فكما قلت لك يهمني القيمة الفنية التي أقدمها من خلال العمل، وأن يخدم العمل شريحة كبيرة من المجتمع ويوصل رسالة توعوية.

“خمس بنات”

  • انتهيت منذ فترة بسيطة من المشاركة في المسلسل التلفزيوني “خمس بنات”.. ما الذي أغراك للمشاركة فيه؟

المسلسل قدمني بلون وشكل جديد لم أتعود عليه سابقا، ولن أبالغ لو قلت لك إنني لأول مرة أخوض هذا الدور، ولم يسبق لي أن قدمته في مشاركاتي السابقة، خاصة وأن العمل يتكون من 45 حلقة وهذا خارج المعتاد، كوننا اعتدنا أن تكون المسلسلات بواقع 30 حلقة فقط، إضافة إلى طرح جديد، ورؤية المخرج مختلفة، وأتمنى أن ينال العمل إعجاب الجمهور.

  • كلمنا أكثر عن قصة العمل؟ ومن أبطاله؟

مسلسل “خمس بنات” من تأليف الكاتب المصري مصطفى محرم، ومن إخراج الأردني محمود دوامية. تدور قصة العمل حول خمس بنات، لكل واحدة قصة درامية خاصة بها، مع وجود تشابك لبعض الخطوط الدرامية بيننا، فأنا أجسد شخصية الشاب الرزين الذي يحاول أن يحتوي الأسرة، إضافة إلى ذلك يدرس بالجامعة، وتنشأ قصة حب مع إحدى البنات الخمس، لكن تحدث ظروف معينة تعيق الاستمرار ونجاح هذه العلاقة، لذلك يمر بمراحل صعبة، لكن في نهاية المطاف يتمالك نفسه ويصل إلى بر الأمان.

لا أريد أن أحرق الدور أكثر. وبالمناسبة العمل من بطولة العديد من نجوم الفن، على سبيل المثال إبراهيم الحربي، لطيفة المجرن، أمل العوضي، هنادي الكندري، غدير السبتي فرح وإلهام محمد وغيرهم.

  • هل ستتواجد في جميع الحلقات أم ستغيب عن بعضها؟

سأتواجد في معظم حلقات المسلسل، فأنا يهمني أن يكون دوري مؤثرا ومحوريا في العمل، وليس الظهور لمجرد الظهور فقط، لأن رسالتي كفنان أن أقدم التوعية والإرشاد للمتلقي، وأكون نموذجا مشرفا للفنان الكويتي الملتزم والهادئ.

  • رغم مشوارك الفني الذي تجاوز 10 سنوات تقريبا إلا أنك قدمت 4 مسلسلات فقط.. ما تعليقك؟

بالفعل “خمس بنات” التجربة الرابعة التي سأقدمها لجمهوري، حيث سبق وقدمت ثلاث تجارب تمثيلية، وهي “للحب كلمة”، و”بقايا ألم” و”من كنت حبيبي”، وكل هذه الأعمال كنت أختارها بقناعة تامة بعيدا عن الضغوطات الخاصة.

المسرح

  • لماذا ابتعدت عن خشبة المسرح؟

لا بالعكس، أتواجد في المسرح، لكن يتوقف الأمر على حسب الدور، فآخر مشاركة لي كانت مع المنتج الفنان عادل المسلم، لكن غيابي الدائم عن المسرح يعود لأني أعشق السفر في أيام الإجازات، لذلك لا أفضل الارتباط بعمل فني وأنا غير مستعد له، لأن بطبيعتي حريص جدا على عملي وأعطيه كل تفكيري وجهدي.

  • هل الزواج أبعدك عن جو المنافسة؟

(يضحك) لا بالعكس، موجود لكن بالشيء الذي يرضي غروري كفنان.

  • رغم شعبيتك التي اكتسبتها في الغناء إلا أنك ابتعدت عنه بشكل ملاحظ؟

نعم بالفعل أعترف لك حاليا مبتعد – قليلا – عن الغناء.

  • هل أنت في مرحلة الاعتزال المؤقت أم ماذا؟

لم أعتزل الغناء لكن أنتظر الفرصة الجيدة التي تغريني للعودة بأعمال غنائية تناسب الجمهور، فكما تلاحظ أن السوق الغنائي في الوقت الراهن غير مشجع، وبحاجة إلى انتعاش لكي تعود الحياة إلى نصابها الصحيح.

طعم الحياة

  • رغم نشاطك السابق إلا أن الكثيرين لاحظوا قلة حماسك.. فما السر بذلك؟

دعني أقول لك سرا، قد لا يعرفه الكثيرون بأن قدوم أولادي غير طعم ونكهة الحياة في عيوني، بل صاروا يشغلونني كثيرا، فهم من أولياتي الآن، لأنهم بحاجة إلى اهتمام ورعاية، فابنتي الكبرى فاطمة والصغرى نادية كنز لا يقدر بثمن.

  • ما الصفات التي ابتعدت عنها بسبب أسرتك؟

بعد قدوم أولادي ابتعدت عن العصبية، وأصبحت أكثر هدوءا، وأضع الأمور في نصابها.

  • كيف ترى الأعمال الدرامية المطروحة حاليا في الساحة الفنية؟

هناك كثير من الأعمال مميزة وتستحق الدعم والثناء، فلدينا شباب طموح ومجتهد ومثابر، وبحاجة إلى المزيد من الثقة لتقديم الأفضل.

  • يقال إن الوسط الفني يعتمد على العلاقات لأخذ الفرص والاهتمام؟

نعم أتفق معك، في كل مجالات الحياة العلاقات هي من تبرزك وتقدمك قبل عملك أحيانا، دون مراعاة الموهبة والحضور، فهناك كثيرون ظهورا لكن سريعا ما اختفوا لأنهم مواهب غير حقيقية، خاصة وأن اليوم أصبح الجمهور واعيا ومثقفا، ويعرف جيدا كيف يميز الفنان صاحب الموهبة من عدمه.

  • لماذا علاقاتك لم تخدمك بدليل أنها لم تخدمك فنيا؟

لا بالعكس، أنا ضد التواجد المكثف بحجة أني أمتلك علاقات بالوسط، فأنا لله الحمد عرضت علي كثير من الأعمال الفنية، واعتذرت عنها لأني لم أر حالي فيها، فأنا أؤيد الظهور المعتدل في وسائل الإعلام المختلفة، فكثرة الظهور تحرق الفنان وتعود عليه سلبا.

سناب شات

  • يستغرب الكثيرون بأنك لا تمتلك حساب سناب شات رغم أن جمهورك الكبير يطالبك بذلك؟

أحترم رغبة جمهوري، لكن لا أخفي عليك أنني جربت حالي، وفتحت حساب سناب شات لمدة يومين، لكن لم يعجبني الحال فقمت بإلغائه.

  • لماذا؟

أصبح كثير من المتطفلين يريدون أن يعرفوا عالمك الخاص، ويومياتك بالتفصيل دون مراعاة أمورك الخاصة، لذلك فضلت ألا أسلك هذا الطريق، وأكون أحد رواده، رغم الشهرة التي يحققها، فهناك مع الأسف من يستغلونه بصورة خاطئة، لا يخدم عملهم، لذلك ابتعدت واكتفيت بحسابي على الأنستجرام.

  • هل تود أن تضيف شيئا لقرائك؟

أود أن أبارك لـ”اليقظة” عيدها الـ49، وكل عام وطاقم المجلة بألف خير، ومزيد من النجاح والتميز، أما عن أخباري فهناك أعمال قيد التحضير سترى النور بعد إجازة العيد.

اخترنا لك