Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أزمة قلبية تنهي حياة الفنان أحمد راتب

أزمة قلبية تنهي حياة الفنان أحمد راتب

فقد الوسط الفني أحد أبنائه وهو الفنان المحبوب أحمد راتب عن عمر يناهز 67 عاما وقال نقيب الممثلين  أشرف زكي أن الفنان تعرض لأزمة قلبية نقل على أثرها إلى إحدى المستشفيات الخاصة في المهندسين، بعد إصابته بضيق في التنفس، مما اضطره للتوقف عن العرض المسرحي بيت السلطات وتمت الاستعانة بأحد النجوم الشباب للقيام بدور راتب حتى يتماثل للشفاء.

ولد راتب في حي السيدة زينب بالقاهرة عام 1949، وظهرت موهبته التمثيلية في المدرسة، وعقب التحاقه بكلية الهندسة تركها، وفضل الالتحاق بالمعهد العالي للفنون المسرحية وحصل منه على درجة البكالوريوس.

وكانت بدايته بالتلفزيون، ثم عمل بمسرح الطليعة والسينما وشارك في عدة أعمال سينمائية لكنه كان القاسم المشترك في عدة أفلام مع الفنان عادل إمام ومن أشهر أعماله المال والبنون وسك على بناتك ومحترم إلا ربع والسفارة في العمارة .

قدم عشرات الأفلام في الأدوار المساعدة منذ السبعينيات وحتى الآن، منها: واحدة بواحدة، الحب فوق هضبة الهرم، الإرهاب والكباب، بخيت وعديلة، عمارة يعقوبيان، كما تميز في المسلسلات التليفزيونية، منها السيرة الهلالية، هند والدكتور نعمان، أنا قلبي دليلي، ومسرحية الزعيم .

شكل الفنان الراحل قاسماٌ مشتركا لمعظم أفلام الشباب الحديثة، ويعد الفنان الراحل أحمد راتب من أبرع الفنانين الذين أدوا الأدوار الهزلية اللاذعة للسلبيات في المجتمع. كانت آخر أعماله السينمائية فيلم “فوبيا” الذي انتهى من تصويره بالكامل وفي انتظار عرضه حالياً.

وكان الفنان الراحل متزوج من إبنة خاله وله منها ثلاث بنات هن لمياء ولبنى ولميس

وقد اتسم أداء الراحل بالبساطة وعدم التكلف، واشتهر بأداء الأدوار الكوميدية، وقد نال جائزة مهرجان الإذاعة والتلفزيون عن مسلسل أم كلثوم. والذي مثل فيه شخصية القصبجي

رحم الله الفقيد

اخترنا لك