Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

وداعا أحمد زويل … سقوط أحد قلاع العلم الحديثة

وداعا أحمد زويل

أيمن الرفاعي

أذاع التلفزيون المصري منذ قليل خبر وفاة العالم المصري أحمد زويل متأثرا بإصابته بمرض السرطان بإحدى مستشفيات الولايات المتحدة الأمريكية.

ولد أحمد زويل بمدينة دمنهور التابعة لمحافظة البحيرة عام 1946. التحق بكلية العلوم جامعة الإسكندرية ليحصل على درجة البكالوريوس في الكيمياء بتقدير امتياز.

عمل بعد ذلك معيدا بالكلية ليحصل على درجة الماجيستير في علوم الضوء. سافر بعد ذلك الى الولايات المتحدة في منحة دراسية ليحصل على الدكتوراه من جامعة بنسلفانيا في علوم الليزر.

ثم عمل باحثاً في جامعة كاليفورنيا، بركلي (1974 – 1976). ثم انتقل للعمل في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا (كالتك) منذ 1976، وهي من أكبر الجامعات العلمية في أمريكا. حصل في 1982 على الجنسية الأمريكية.

تدرج في المناصب العلمية الدراسية داخل جامعة كالتك إلى أن أصبح استاذاً رئيسياً لعلم الكيمياء بها، وهو أعلى منصب علمي جامعي في أمريكا خلفاً للينوس باولنغ الذي حصل على جائزة نوبل مرتين، الأولى في الكمياء والثانية في السلام العالمي.

نشر زويل لأكثر من 350 بحثا متخصصا لكن أهم ما قدمه للبشرية هو ابتكاره لوحدة فيمتو ثانية والذي نال عنه جائزة نوبل.

رفض الترشح لمنصب رئاسة الجمهورية المصرية لكن كان حلمه انشاء جامعة للعلوم والتكنولوجيا وبالفعل وصل لمنتصف الطريق لكن الموت لم يمهله لتحقيق طموحه. رحم الله العالم الجليل واسكنه فسيح جناته.

اخترنا لك