مسودة نجم: خبيرة التجميل الكويتية آلاء دشتي

فخورة بعملي وهذا سر نجاحي

لا أعلم من أين أبدا؟! فأنا لم أعتد الحديث عن نفسي، رغم أنني فخورة بنفسي كثيرا وسعيدة بكل خطوة خطوتها نحو النجاح، وبالرغم من أنني واثقة من خطواتي وأعلم جيدا أنني أستحق النجاح والتميز، فإنني أعلم جيدا أن مصدر فخري واعتزازي هو بالأساس كوني نبتة من جذور عريقة لأب وأم لا مثيل لهما، فهما من صنع نجاحي وتميزي، فأنا ترعرت في كنف أعظم شخصين في العالم فاستلهمت من والدي المحامي هويتي المهنية، وقوة الإرادة والإصرار على النجاح.. حقا كم هو إنسان رائع.

وأمي المربية الفاضلة مديرة المدرسة، وصاحبة الشخصية الاجتماعية القوية والمحببة في الوقت نفسه، وحقا كم أنت فعلا رائعة.

فأصبحت مزيجا من هاتين الشخصيتين، ونبتت جذوري من سقي عاطفتهما التي من خلالها صقلت شخصية آلاء دشتي.. نعم.. فقد أكملت المسيرة مع ذاتي، وأخرجت هوايتي الفنية وقمت بتطوير أدواتي، وذلك من خلال الدراسة واجتياز العديد، من الدورات في مجال التجميل، وأضفت إليها التخصص النفسي وهو مجال دراستي الأساسي (علم النفس)، وأصبحت قائدة في هذا المجال الذي لمست به قلوب الناس قبل وجوههم، فأضفت الجمالين جمال الروح وجمال الوجه، فاكتمل الجمال وهذا سر تميزي.

ومن تميزي أيضا صفة كانت تثير الاستغراب والجدل لكل من حولي وهي (الصمت).. بالرغم من أن الصمت سمة من سمات شخصيتي، وبالرغم من أنني مؤمنة بأن أعمالى هي من تتحدث عني، وبالرغم من ثقتي بأن كل ما أريد قوله سيصل دون الحاجه لكثرة الكلام، فإن من خلال تلك الصفحات في مجلتي المفضلة “اليقظة” قد سنحت لي الفرصة أن أجيب على تلك التساؤلات.

إن من عادة الفنان المخلص في عمله حين يرسم لوحة فنية أن يكون عالي التركيز مع استخدام أدواته والهيام بلوحة أثناء

مزج الألوان وفردها، وهذا التركيز يحتاج إلى صمت، ولا يخفى عليكم فإن الصمت لغة محببة إلى الله جل وعلا، بالإضافة لكونها لغة عالمية يتقنها الجميع.

ففى الصمت تتضح معالم أمور كثيرة جدا وتقوى البصيرة، لذلك فإنه من خلال صمتي أصبحت أعرف الكثير والكثير، سواء بالحياة الاجتماعية أو الحياة المهنية، وبرغم كل تلك التسؤلات حول تلك الصفة التي أراها ميزة فإنني أشعر بحب كبير لتلك الصفة الإلهية، التي من خلالها أحببت كل من حولي فكان صمتي سبب نجاحي.

إن نجاحي لم يأت من فراغ، ولم يكن وليد الصدفة، فتركيزي على جودة الأداء وإحساسي بالمسؤولية تجاه مهنتي حملاني

أمانة فنية استوجبت علي الإخلاص في عملي.. مما زاد عطائي.. أنا حقا فخورة.

موقع التواصل الاجتماعى: @Alaadashtti

الموقع الالكترونى:www.alaabeautysalon.com

اخترنا لك