اختصاصي الطب البديل فهد البناي: الخروب

شاركShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Pin on PinterestShare on LinkedInShare on TumblrShare on StumbleUponEmail this to someonePrint this page

اختصاصي الطب البديل فهد البناي

أشرف الصدفي التقى اختصاصي الطب البديل فهد البناي ليحدثنا عن الخروب الذي لا يعرف الكثير منا فوائده الجمة.. فكونوا معنا.

* في البداية نرحب بك أستاذ فهد ونريد أن تحدثنا عن فوائد عصير الخروب وكيف نستفيد منه؟

بسم الله والصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم؛ فمشروب الخروب من المشروبات المحببة لدى كثير من الناس؛ حيث يتناولونه في فصل الصيف بكميات كبيرة؛ لتعويض ما يفقده الجسم من سوائل عن طريق العرق بسبب ارتفاع درجات الحرارة؛ خاصة في دول الخليج فبعض الناس يلجأون لشرب المياه الغازية التي تفقد الجسم عنصر الكالسيوم ما يؤدي لهشاشة العظام، والبعض الآخر يحب المشروبات الطبيعية كالخروب والكركديه والتمر هندي والعرقسوس، ومن خلال الدراسات التي سنذكرها خلال حديثنا بإذن الله سيتبين أن الخروب له فوائد صحية كثيرة تفيد الجسم، وخصوصا أن شهر رمضان الكريم يتوافق مجيئه مع الصيف، فالخروب يجعل الجسم يحتفظ بالماء داخل الأمعاء وهو ما نحتاج إليه جميعا. ولنتذكر حكمة القدماء بأن كل ما هو طبيعي فهو نافع لذلك الخروب نافع لما فيه من معادن فيتامينات نافعة للجسد.

شجرة دائمة

* ما الوصف النباتي له؟

شجرة الخروب من الأشجار الجميلة والعالية، وهي عبارة عن شجرة دائمة الخضرة تتبع الفصيلة البقولية، ويبلغ ارتفاعها عشرة أمتار، ولها ثمرة قرنية كبيرة بنفسجية إلى بنية، تطحن في بعض بلدان العالم وتستعمل دقيقا لعمل الخبز، والجزء المستعمل من النبات الثمار.

* هل عرف الخروب في القدم ؟

شجرة الخروب شجرة قديمة جاء ذكرها في الكتاب المقدس، وزرعت في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط قبل 4000 سنة وكان اليونانيون القدماء على معرفة بالكثير من فوائدها واستعمالاتها. كتب الطبيب الإغريقي دسقوريدس في القرن الأول الميلادي أن ثمار الخروب تفرج ألم المعدة وتنظم الهضم. تاريخ الخروب قديم حيث عرفه الناس منذ القدم لما فيه من فوائد.

* وما محتوياته الغذائية؟

يحتوى لب قرون الخروب على السكر بنسبة 55%، والبروتين بنسبة 15%، والدهون بنسبة 6%، وعندما نطحن البذور تحتوي على 60% من البروتين والزيوت الخالية من الكوليسترول، كما تحتوي على عدة فيتامينات “A- B – B2 – B3 – D” وعناصر مهمة مثل البوتاسيوم والكالسيوم والحديد والفوسفور والمنجنيز، وتخلو من حمض الأوكساليك الذي يحول دون امتصاص الكالسيوم والعناصر المعدنية الأخرى، ما يسهل عملية الهضم وامتصاص الأمعاء لهذه المعادن للاستفادة منها بشكل كبير، كما يمكن تناول ثمار الخروب جافة لأنها حلوة المذاق؛ حيث تعطي للفم رائحة طيبة وتنشط اللثة، وكذلك يصنع من الخروب شراب لذيذ لما له من طعم منعش ونسبة عالية من السكر، ولا ننسى أن بعض شركات الحلويات تصنع حلوى الخروب، وكذلك يوجد علكة بنكة الخروب وغيرها.

* هل يمكن شرب عصير الخروب في أي وقت من أوقات السنة؟

نعم ففوائد الخروب لا تقتصر على الإحساس بالانتعاش في وقت الصيف فقط؛ بل يفيد الجسم في جميع فصول العام فيضبط حركة الأمعاء ويمنع الإسهال والإمساك في الوقت نفسه، ولأنه قلوي يعالج الحموضة ويمتص السموم من الأمعاء ويقضي على الجراثيم، وبه مادة صمغية تعالج قرحة المعدة والأمعاء عن طريق تغطيتها بهذه المادة؛ التي تشكل طبقة عازلة تعمل على التئامها. لذلك أنصح من يشتكي من الحموضة المزمنة أن يجعل الخروب سلاحه للتغلب عليها.

فوائد علاجية

* وما فوائد الخروب العلاجية؟

للخروب كثير من الفوائد العلاجية فهو يعمل على تخفيف السعال الحاد ويوسع الشعب الهوائية ،وينشط وظائف الكلى ويخلص الجسم من الماء الزائد، ويساعد المرضع في إدرار اللبن، ويقلل حالات القيء وينشط الدورة الدموية، ويعمل على تقوية جهاز المناعة؛ كما يتم تناول الخروب كعلاج تكميلي لمرضى السكر، وذلك من خلال تناول قرونه؛ أو بإضافة الماء المغلي بعد طحنه وتناوله كشراب مع عدم إضافة السكر إليه؛ ويستخدم كعلاج للإسهال عند الأطفال ويعمل الخروب على حفظ الماء بداخل الأمعاء ويعمل كمدر طبيعي للبول، ولذلك ينصح به للمرضى المحتاجين للتخلص من الماء الزائد؛ خاصة مرضى الضغط المرتفع، ويعمل على تقليل مستوى الدهون الثلاثية خاصة الكوليسترول في الدم، وللخروب تأثير قلوي فهو يعالج الحموضة ويمتص السموم من الأمعاء، ويقضي علي الجراثيم ويعالج قرحة المعدة والأمعاء، ومن هذا نستخلص أن الخروب نافع لأمراض المعدة والحموضة أيضا.

* أستاذ فهد نسمع عن دبس الخروب نريد منك التوضيح؟

دبس الخروب هو مادة طبيعية جدا لها فوائد غذائية عديدة؛ فهو مصدر أساسي للطاقة التي يحتاجها الإنسان في أي عمل جسدي أو فكري يقوم به، وكان يستعمل الدبس في الطب القديم كوصفة لعلاج مشاكل الإمساك، والمشاكل النفسية والجسدية مثل الضغط النفسي والكآبة والتعب والكسل وغيرها، فهو يحتوي على نسبة 60% من مادة السكر ذات النوعية الجيدة، وهي ذاتها الموجودة في أنواع الفاكهة والعسل، وهذا النوع من السكر خال من الدهون والمواد المصنّعة، فهو يمدّ الجسم بالمذاق الحلو من دون أن يدخل بسرعة إلى الدم، ويحتوي أيضا على فيتامين B الذي يخفف من نسبة الضغط النفسي عند الفرد، وينشط عمل الخلايا في الجسم بالإضافة إلى المنجنيز والبوتاسيوم.

كما يساعد دبس الخروب على حل مشاكل الغازات وعسر الهضم، وتزداد قيمة الدبس الغذائية عندما نأكله مع الطحينة؛ التي تحتوي بدورها على دهون أحادية غير مشبعة من شأنها أن تخفض نسبة الكوليسترول السيئ وترفع الكوليسترول الجيد.

* هشاشة العظام هل للخروب تأثير مباشر على حلها؟

الخروب قد يكون الحل الأمثل لمن يعانون هشاشة العظام خصوصا النساء؛ وذلك لأنه يخلو من الأوكساليك الذي يحول دون امتصاص الكالسيوم والعناصر المعدنية الأخرى من الأمعاء، فهو غني بالمعادن المهمة للجسم التي تعمل على حماية العظام من الهشاشة، لذا أنصح بالخروب فهو سلاح لقوة العظام ومنع هشاشتها.

دراسات بحثية

* هل من دراسات تتحدث عن الخروب؟

أكدت دراسة مصرية حديثة أجريت بالمركز القومي للبحوث بالقاهرة؛ أن شراب الخروب البارد مرطب في الصيف، ومجدد للنشاط، ومقو للمعدة، ومدر للبول، بالإضافة إلى قدرته على علاج القولون العصبي، وأشار د.هشام أمين بقسم الصناعات الغذائية بالمركز إلى أن شراب الخروب ينشط إفراز المرارة، ويهدئ من الحركة الزائدة للأمعاء، ويقلل من فقد السوائل الذي يصاحب حالات الإسهال التي تؤدي لفقد الأملاح والجفاف.

وخلصت نتائج دراسة أمريكية إلى أن الخروب يحتوي على نوع من الصمغ يعرف باسم “تراجا سول” يتركب كيمائيا من وحدات من السكر المانوز والجليكوز، الذي يعادل الحموضة القلوية الموجودة في الأمعاء، كما يمتص بعض السموم والإفرازات الضارة الموجودة فيها، ويهدئ من الحركة الزائدة لعضلات الأمعاء، ويجعل قوام البراز نصف جاف فيقلل من فقدان الأملاح، وتوضح الدراسة أيضا أن لشراب الخروب فائدة كبيرة في الحفاظ على نضارة الجسم وحمايته من الجفاف لأنه يقلل من فقد الجسم للسوائل، وبالتالي يحافظ على توازن نسبة الأملاح في الجسم.

* هل من وصفة لمرضى السكر؟

إذا خلط مسحوق الخروب مع الترمس والحلبة يؤخذ سفا؛ يعمل على تنظيم معدل السكر في الجسم ويحفز عمل البنكرياس، كما يعادل حموضة المعدة وقلويتها، ويمتص بعض السموم والإفرازات الضارة بالأمعاء، وينفع لمرضى السكر ومفيد لأهل الحمية الصحية.

طرق عدة

* ما طرق تناوله؟

للخروب عدة طرق لتناوله تختلف من مكان لآخر، فمن الممكن أن تمضغ ثمار الخروب الجافة والغضة لمذاقها الحلو، وأثناء عملية المضغ تنشط اللثة وتنجلي الأسنان، وتطيب رائحة الفم. تصنع من الثمار الغضة حلوى لذيذة ومغذية تشبه المهلبية، ويتم ذلك من خلال غلي القرون الغضة مع الحليب المحلى بالسكر، ويحرك الخليط باستمرار إلى أن يصبح ذا قوام؛ ويؤكل بارداً أو ساخناً حسب الرغبة، كما يصنع من القرون الجافة شراب منعش وذلك من خلال غلي القرون أو تكسيرها ونقعها بالماء ويصفى المنقوع.

ونرى الحين بعض أصحاب المخابز يقومون بإضافة مسحوق ثمار الخروب إلى طحين القمح لتعزيز قوة الخبز الغذائية.

* وما الصناعات الأخرى التي يدخل فيها الخروب؟

يدخل الخروب في الكثير من الصناعات المهمة في حياتنا اليومية، فتصنع منه مساحيق التجميل من بذورها التي تقدر بـ5 آلاف بذرة في الكيلوجرام الواحد، كما تستخرج من هذه البذور مواد غنية تستعمل في تصنيع الورق وغيره من المنتجات الصناعية، أما ما يتبقى من استخراج المواد المفيدة فيستخدم علفاً للماشية؛ أو لتخصيب الأرض عوضاً عن المخصبات الكيماوية. وكما قلنا إن الخروب يدخل في الكثير من الحلويات والأغذية، ويمكن التفنن به و بظريقة أكله.

* وهل لشجرة الخروب فوائد أخرى؟

يستعمل لحاء شجرة الخروب في وقف النزيف، وذلك لاحتوائه على التانين القابض للأوعية الدموية، كما أن الكثيرين من مرضى القرحة ممن واظبوا على تناول شراب الخروب أفادوا بتحسن حالتهم وشفائهم منها، ويعود السبب في ذلك إلى أن الخروب قلوي التأثير فيعادل حموضة المعدة.

* هل يصح أن نضيف بعض الأعشاب للخروب للاستفادة به في حل مشاكل المعدة؟

من الممكن أن نأخذ شراب التلبينة في الصباح وقبل النوم، ونضيف الحبة الحلوة أو الينسون مع الخروب لتخفيف آلام المعدة ومشاكل الحموضة.

* الفوائد البيئيه لشجر الخروب؟

أشجار الخروب جميلة دائمة الخضرة وتتحمل ظروفاً بيئية متباينة، لذلك فإنها تصلح لتزيين الطرقات والحدائق العامة حيث تعمل على ترطيب الجو، وتنقية الهواء من الغبار، وتخفيف سرعة الرياح.

* ما معنى رؤيا الخروب في المنام؟

رؤيا الخروب تدل على موت صاحبه وخراب جسمه، وقد يدل على رؤيا علاجية ولكن يعتمد هنا على الرؤيا نفسها والله أعلم.

اخترنا لك