اختصاصي الطب البديل فهد البناي: الخبيزة

شاركShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Pin on PinterestShare on LinkedInShare on TumblrShare on StumbleUponEmail this to someonePrint this page

 اختصاصي الطب البديل فهد البناي

أشرف الصدفي التقى اختصاصي الطب البديل ليحدثنا عن نبات الخبيزة.. فوائده وأسراره فكونوا معنا.

* أستاذ فهد نبات الخبيزة هل لك أن تحدثنا عنه؟

الخبيزة هو نبات من الفصيلة الخبازية، وهو نبات عشبي ويزرع أزهاره ويجنى لأكل ورقها مطبوخاً، ويستعمل في الطب.

وقد اشتهرت الخبيزة منذ القديم بتحسين لون البشرة، ويتراوح ارتفاعها ما بين “10-30″سم؛ أوراقها مستديرة أو كلوية الشكل.. غائرة التفصيص ذات حواف مسننة راحية التعرق ولها عنق طويل، والأزهار صغيرة ذات لون بنفسجي باهت متجمعة في آباط الأوراق، وتعرف بعدة أسماء منها “رقمة، رقمية، خبيز، خبازة، خبازي، خباز”، وقد عرفت الخبيزة في الكويت منذ القدم بطعمها الحامض، حيث كان الكثير من الأهالي خاصة النساء يقومون بجمعها وطبخها ووضعها مع الطعام، ويقوم البعض بغليها وشرب مائها أو يزينون بها الأطعمة لما عرف فيها من فوائد عظيمة، ومما ذكرنا يتبين أن الأجزاء المستعملة في النبات الجذر والأوراق والأزهار التي لم تتفتح.

* وما الموطن الأصلي لها؟

تنمو الخبيزة بكثرة في المروج والغابات وعلى جوانب الطرق، وتنتشر في الوديان والمزارع وحول المنازل وسفوح الجبال، ويقل وجودها في أعالي الجبال، ويعتقد أن موطنها أوروبا والمناطق المتاخمة لها في آسيا، وتزرع الخبيزة لأجل أوراقها التي تطهي كالسبانخ، وتستعمل طازجة في السلطة في جنوب فرنسا.

تنمو الخبيزة وتجود زراعتها في الأراضي الطينية وهي محصول شتوي حيث يناسبها الجو البارد المعتدل، ونراها في الكويت بالأماكن الرطبة أو التي فيها ظلال، ويتراوح المجال الحراري الملائم للنمو النباتي من 15- 21 درجة مئوية، ويؤدي ارتفاع درجة الحرارة إلى اتجاه النباتات نحو الإزهار مع صغر حجم الأوراق وتليفها.

* اذكر لنا القيمة الغذائية للخبيزة؟

الخبيزه من الخضراوات الغنية بالفتيمانيات المهمة ومنها “الهليونين, ألثين, أسكوربيك أسيد, فلافونول جليكوسيديز متضمّنًا جوسيبين3 سلفيت, مالفين, البكتين, فينوليك أسيدز, كويرسيتين, حمض الساليسيليك، سكوز, لعاب نباتي أنثوسيانات.

فوائد عظيمة

* هل عرفت الخبيزة في القدم؟

نعم؛ فقد أكلها الإغريق خصوصاً فيثاغورس والذيكان يعتبرها نباتاً مقدساً يهدئ الأعصاب، ويزيل التوتروالشهوة أما الإمبراطور شارلمان فقد أمر بزرعها في حدائق الإمبراطورية لتزيينها، وكان الرومان يعتبرونها علاجاً لكل الأمراض، وكثير من العرب عرفوا ما فيها من فوائد عظيمة مع طعمها المتميز.

* وماذا قال عنها الطب القديم؟

الخبيزة معروفة أيضا في الطب القديم، حيث لها استعمالات كثيرة صحية؛ من أهمها ما قاله ابن سينا في كتابه “القانون في الطب”: إن ورق الخبيزة وزهرها ملين للصدر ومدر للبن ومسكن للسعال، وبذرها أجود في إزالة خشونة الصدر.

ويضيف التركماني: إن الخبيزة إذا طبخت بدهن وضمدت بها الأورام الحادثة في المثانة والكلى نفعت، كما أن ورق الخبيزة مع زيت الزيتون ينفع من حرق النار، كما يمضغ الورق لتليين الصدر وإفراز اللبن وفتح السدد في الكبد، والزهر نافع لقروح الكلى والمثانة شراباً وضماداً.

أما داود الأنطاكي فيقول: إنها تلين وتطفئ اللهب والصفراء وتنفع من الحكة والجرب وقروح الأمعاء وخشونة القصبة، وحرقة البول والسدد وأوجاع الطحال، واليرقان.

ويقول بوليس: إن الجذور تمضغ أو تدعك بها اللثة لعلاج تقرحاتها، ومستحلب الأزهار والأفرع المثمرة يستعمل غرغرة لخواصها القابضة ولعلاج آلام الجهاز الهضمي وملينة.

ويقول قدامة: إن الامبراطور الروماني نيرون كان يشرب منقوعها يومياً، ويفخر بجمال بشرته، والخبيزة مع النشاء تفيد في علاج قروح الشرج، كما أن الغسل بمغلي الأوراق يلطف احتقانات الرحم؛ لذلك كثير من النساء استخدمن ماءه كغسول.

علاج فقر الدم

* وما استخداماتها الطبية؟

للخبيزة فوائد كثيرة منها أنها تساعد في علاج النزلات المعوية والإصابات الصدرية، ومهمة جدا في علاج علاج فقر الدم والتهاب الحلق واللوزتين وعلاج آلام الأسنان، ويعرف نبات الخبيزة بتطهيره للبلعوم والحنجرة والقصبة الهوائية، وهذه الأمراض ترتبط طبعا بالسعال والكحة والتهاب الغشاء المخاطي، وتفيد في علاج التبول حيث تعمل كمدر للبول ومطهرة للمثانة، كما تقلّل من نشاط ديدان الإسكارس حيث إنها تشل حركتها الأمر الذي يتطلب إعطاء شربة سهلة بعدها لإمكان طردها من الأمعاء.

وتخزن أزهار الخبيزة بعد تجفيفها، ويصنع من مسحوقها منقوع حار مسكن لآلام الحلق، ويستعمل كغرغرة للبلعوم وأوراقها مفيدة للجلد، وتستعمل في صنع الكريمات التي تغذي البشرة وتزيل التجاعيد، كما أنها تستعمل في صناعة الصابون والشامبو، وتعالج التوتر النفسي واعتلال المزاج ومهدئة للأعصاب، وتزيل البدانة الناتجة عن كثرة الطعام التي يسببها التوتر النفسي عند بعض المرضى، وتعتبرجذورها نافعة في بعض الأعراض المزعجة كالتبول المؤلم وآلام المسالك البولية، وتستهلك الجذور كنقيع حيث تغلى مع الماء ثم تشرب، وقد تؤكل طازجة كما أنها تلين البطن وتدر البول وخاصة القضبان دون الأوراق؛ فهي نافعة للأمعاء والمتانة والبذور أنفع للرئة وخشونة الصدر، وورقها ينفع في تسكين السعال ،وأزهارها نافعة لقروح الكلى والمتانة شربا وضمادا. لكن يجب الحذر من الخبيزة التي تنبت بأماكن نجسة، وهو ما يجعل الناس لا يقبلون على استهلاك الخبيزة.

عناصر علاجية

* هل من أبحاث علمية أجريت عليها؟

أثبتت دراسة طبية حديثة نشرتها مجلة “الطب النباتي”؛ أن أزهار نبات الخبيزة تقلل ضغط الدم الشرياني، لذلك ينصح باستخدامها لمرضى الضغط، ومن خلال البحوث تبين أن الخبيزة تحتوى على عناصر علاجية أهمها المواد المضادة للأكسدة؛ التي تضيف فوائد وقائية لجهاز القلب الوعائي، وتحمي عضلة القلب والأوعية الدموية من التلف التأكسدي، كما أن سلامة استخدامها وعدم تسببها في تأثيرات جانبية سلبية؛ جعلاها بديلا مثاليا لعلاجات الضغط التقليدية. إذا هي جيدة لمرضى القلب والضغط.

* هل للخبيزه تأثير على مرض ضغط الدم؟

محبو شاي الأعشاب في الدراسة الجديدة التي أجريت في بوسطن مؤخرا حول نوع من أنواع الشاي؛ وجدوا ما يجعلهم يتمسكون بتلك العادة التي يتميز بها الإنجليز ويحترمون توقيتها يوميا؛ فقد ذكرت الدراسة أن شرب شاي الأعشاب الذي يحتوي على نبات الخبيزة؛ يمكن أن يساعد على خفض الضغط الشرياني لدى شاربه، فقد لاحظ الباحثون أن ضغط الدم الانبساطي انخفض بحوالي 10 نقاط على الأقل؛ عند 79% من الأشخاص الذين تناولوا شاي الخبيزة، مقابل 84 % عند من تعاطوا العقاقير الطبية، ما يؤكد أن الشاي المصنوع من خلاصة زهور الخبيزة فعال في تقليل ضغط الدم الشرياني عند الأشخاص المصابين بحالة بسيطة إلى متوسطة من ارتفاع الضغط. الجدير بالذكر أن ضغط الدم يعتبرعاليا إذا تجاوزت قراءاته العليا والسفلى أكثر من 140/ 90، وأن ارتفاع ضغط الدم هو حالة شائعة في البلدان المتقدمة، ويؤثر على 20% من البالغين فيها. تقول د.ديان ل ماكي من جامعة تفتس ببوسطن والمشرفة على الدراسة؛ إن معظم أنواع شاي الأعشاب المستخدم في الولايات المتحدة الأمريكية تحتوي على نبات الخبيزة في تركيبتها وشربها اليومي من قبل أشخاص كان لديهم قياس الضغط الشرياني في قيمته القصوى؛ فجعلهم يستفيدون منه بعد مرور ستة أسابيع من استخدامها. هذا ما أكدته ماكي في دراستها التي طرحتها خلال اجتماع جمعية القلب الأمريكية الذي عقد مؤخرا شارحة النتائج التي حصلت عليها عبر مراقبة 605 أشخاص كانوا ضمن الدراسة. وأكدت أن شرب هذا النوع من الشاي أنقص من مستوى الضغط الشرياني الانقباضي، وهو الرقم الأعلى في القياس وذلك بنسبة وصلت إلى 7 نقاط، بالمقارنة مع أشخاص أعطوا نوعا عاديا من الشاي؛ فلم يتجاوز هذا التغيير نقطة واحدة، وأنا هنا أقول إن البعض قد يعتبر النقاط السبع هذه ليست تغيرا كبيرا؛ إلا أن استمرار هذه الفائدة على المدى الطويل يمكن أن يكون لها تأثير إيجابي على الوقاية من أمراض القلب والجلطات، كما يشار إلى أن نسبة الانخفاض هذه قد تماثل في بعض الأحيان تلك النسبة التي تنتج عن استخدام بعض أدوية الضغط؛ التي قد تكون لها آثار جانبية تؤثر على باقي أعضاء الجسم.

صناعة الأدوية

* وهل من دراسات أخرى؟

يهتم الطب الحديث بالخبيزة لمحاولة الاستفادة من هذا النبات كشاي مثلا أو الاستفادة منه فى عالم صناعة الأدوية؛ حيث من أهم الأبحاث التي وقعت على الخبيزة وفوائدها؛ تلك التي قام بها معهد الكيمياء الحيوية في تايوان على خلاصة أزهار الخبيزة، التي أثبتت أنها تقلل من مستويات الكوليسترول في الدم وتحمي القلب والشرايين من الأمراض، كما اكتشف تقرير أعده علماء صينيون أن نبات الخبيزة الذي يستخدم في صناعة المشروبات المرطبات الأدوية العشبية؛ يساعد على محاربة مرض القلب.

وقال بحث جديد نشر في صحيفة علم الأغذية والزراعة إن مستخلص الخبيزة الذي يعرف أيضا بالحميض الهندي له فوائد صحية عديدة؛ حيث يستخدم لمعالجة ضغط الدم العالي ومشاكل الكبد.

* أستاذنا عندما نقطع جزءا من الجذور يخرج منه سائل أبيض شديد المرارة ما هذا السائل؟

تحتوي جذور الخبيزة على مادة سائلة بيضاء حيث تسيل كلما قطع الجذر، وذلك لطبيعة الفلافونويدات الموجودة فيها؛ لذلك هي نافعة لأصحاب السكري والقلب وآلام الظهر. فالمركبات المرة الموجودة في النبات تعتبر مواد علاجية أو طبية، والخبيزة تدخل في تغذية الطفل والمرأة الحامل والمصابين بالسكري والكوليسترول، والمصابين بالحصى في المرارة، ومن يعانون الإمساك والتهاب القولون. كما تعالج آلام الظهر والأعراض المرتبطة بالبرد، لذلك كان الكثير يستخدمونه لعمل صبخات أو لبخات بعد عجنها توضع على الظهر أو على المكان المصاب.

الصمغ المفيد

* ماذا عن فوائد الجذور؟

جذور الخبيزة غنية بالصمغ المفيد, حيث يعمل منه شراب مغلي يفيد في إدرار البول وتهدئة المسالك البولية في الوقت نفسه, وهذا جيد للتبول المؤلم, وعلاج الصدر المؤلم, والالتهاب الرئوي أو الأنفلونزا, يمكن أن يحصل على الراحة من هذا الشراب أيضًا. مستخلص للجذور قد اُستُخدِمَ لمعالجة الحمى ولتقليل ضغط الدم.

* وما طريقة استعمال الأوراق؟

تستعمل أوراق الخبيزة كمطهرة وقاتلة لبعض البكتيريا والفطريات، وللاستعمال تؤخذ الأوراق وتفرم أو تقطع أو يمكن عجنها وتطبخ على النار لفترة مناسبة، ويمكن وضع خليط الحنة معها للتخلص من الالتهابات أو الآلام. البعض يقوم أيضا بمضغ أوراق الخبيز لأنها تساعد على الهضم وتريح القولون. وتستعمل استعمالا خارجيا لالتهاب الجفن والرمد, والدمامل, ولسعات الحشرات, والبواسير.

* هل تساعد الأوراق في ترميم البشرة

يُستخدَم مستخلص الأوراق كغسول للجروح والقروح, أو عمل مرهم كريم أو كمادة لتهدئة التهابات الجلد. فالخبيزة أفضل مطهر للبشرة حيث مفعولها القوي المطهر، وتستخدم الخبيزة في عمل بعض صبغات الشعر.

طبق الخبيزة

* صف لنا طريقة إعداد طبق الخبيزة؟

المقادير:

  • ضمة أو ضمتين من الخبيزة الطازجة
  • بصل
  • زيت زيتون
  • طحين قمح أو طحين عادي
  • ملح
  • فلفل أسود
  • ماء

الطريقة:

– تقطف أوراق الخبيزة دون السيقان، ثم نغلي الماء ونسقط أوراق الخبيزة فيه ونحرك إلى أن يتم استواؤها.

– يحضر المفراك “عصا خشبية يوجد بها عدة ثقوب يخرج من تلك الثقوب أعواد خشبية صغيرة” وتحرك الخبيزة بواسطته يمينا وشمالاً؛ يمكن استخدام خفاقة البيض في الوقت الحالي تؤدي نفس الغرض..

– بعد أن تذوب الخبيزة وتتفكك أوراقها.. يوضع القليل من الماء على الدقيق وتحرك حتى تتكون كتل من العجينة الصغيرة.

– توضع الكتل على الخبيزة المطبوخة وتتبل بالملح والفلفل الأسود.. وتترك على نار هادئة إلى أن يتم طهي العجين.

– يقطع البصل ويقلى بزيت الزيتون.. إلى أن يحمر ومن ثم يضاف الى الخبيزة ويطبخ قليلاً. يقدم ساخناً مع الليمون وصحتين وعافية.

اخترنا لك