Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

متفوقا على ملايين الطلبة من جميع الدول العربية

طفل جزائري بعمر 7 سنوات يفوز بجائزة أولمبياد القراءة العربي

طفل جزائري بعمر 7 سنوات يفوز بجائزة أولمبياد القراءة العربي

فضيلة بودريش

استحق الطفل الجزائري الموهوب، محمد عبد الله الحصول على الجائزة الكبرى لأولمبياد القراءة العربي، الذي احتضنته دبي بالإمارات العربية، في إطار منافسات مشروع تحدي القراءة العربي، وتمكن هذا التلميذ من التفوق على 18 طالبا وطالبة، الذين احتلو المراتب الأولى من 15 دولة عربية، ووصلوا إلى المرحلة النهائية، بعدما تفوقوا في التحدي على 3 ملايين و590 ألف و743 طالب وطالبة، شاركوا في 3 تصفيات إقليمية، انطلقت منذ عام 2015 على مستوى بلدانهم.

تمكن  الطفل الجزائري محمد من قراءة، ما لا يقل عن 50 عنوانا لـ 22 مؤلفا في مجالات مختلفة، على غرار الأدب العربي والتاريخ والسير والعلوم والأخلاق والتنمية البشرية. علما أنه تلميذ بالمدرسة الإبتدائية “زيادي بطو”  الكائنة بقسنطينة شرق الجزائر. وانطلقت المرحلة الأخيرة للمسابقة الدولية لمنافسة “تحدي القراءة العربي” في الفترة الممتدة من 22 إلى 24 أكتوبر الجاري بدبي.

وحصل الفائز الجزائري الأول على مكافأة مالية قدرت بـ 150 ألف دولار، قسمت على شطرين أي 100 ألف دولار، تدخر في حسابه الخاص من أجل تغطية تكاليف دراسته الجامعية، أما ال 50 ألف دولار فسلمت لأسرته.

يذكر أن حفل التتويج اختتم في أوبرا دبى بحضور اكثر  من 1200 شخصية من الشيوخ والوزراء وكبار المسؤولين الحكوميين، إلى جانب ممثلى البعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، والطلبة العشر الأوائل عن كل دولة عربية مشاركة بالتحدي وذوى الطلبة الأوائل.

وبالموازاة مع ذلك فازت مدرسة طلائع الأمل الثانوية من فلسطين، بجائزة أفضل مدرسة من أصل 5 مدارس، ترشحت للمرحلة الأخيرة في تحدي القراءة العربي.

ويهدف مشروع المسابقة إلى تشجيع القراءة بشكل دائم ومنتظم عبر نظام متكامل من المتابعة للطلبة طيلة العام الدراسي.

اخترنا لك