Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

عاجل محاولة اغتيال الشيخ علي جمعة مفتي جمهورية مصر العربية السابق

اغتيال الشيخ علي جمعة

أيمن الرفاعي

أفادت العديد من المصادر الإعلامية تعرض الشيخ على جمعة مفتي مصر السابق إلى محاولة اغتيال فاشلة وذلك خلال توجهه لأداء صلاة الجمعة بأحد مساجد مدينة 6 أكتوبر. وذكر التلفزيون المصري أن المحاولة باءت بالفشل وقد أصيب الحارس الشخصي لفضيلته بجروح طفيفة بقدميه.

هذا وقد أكدت الصفحة الرسمية للشيخ “جمعة” على “فيس بوك” إنه تعرض لمحاولة فاشلة للاعتداء بجوار مسجد بأكتوبر قبل صلاة الجمعة. وقالت في بيان : على عادة الخوارج كلاب أهل النار وحبهم للعيش في الدماء حاول شرذمة من الفئات الضالة الاعتداء على فضيلة د. علي جمعة عضو هيئة كبار العلماء ومفتي الديار المصرية السابق عند باب المسجد وهو في طريقه لأداء صلاة الجمعة ولكن عناية الله عز وجل حفظت الشيخ من كل مكروه وسوء.

واضافت: أننا قد تعودنا من كلاب النار مثل هذه الأحداث الصبيانية والحمد لله لم تمنعنا تلك الخزعبلات من تعطيل شعيرة الجمعة فخطبنا الجمعة وأقمنا الصلاة لأن منهجنا عمارة المسجد وعمارة الكون وليس خراب الدنيا والآخرة وعقيدتنا التعمير لا التكفير والتدمير. وختم البيان: والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون.

وأكد مدير مكتب الدكتور علي جمعة، نجاة المفتي السابق من محاولة اغتيال، بعد إطلاق نار أمام أحد المساجد بمدينة 6 أكتوبر. وقال فى تصريحات صحفية، إن هناك محاولة إطلاق نار حدثت أثناء توجهه لأداء صلاة الجمعة بمدينة 6 أكتوبر.

وأوضح أن المجهولين أطلقوا الرصاص وفروا هاربين، مضيفًا أن الحادث أسفر عن إصابة الحارس الخاص به بجروح طفيفة في قدمه. وتابع: أصر الدكتور على جمعة مفتي الديار السابق، على أداء خطبة الجمعة بعد محاولة اغتياله، ظهر اليوم، لتوجيه رسالة لهؤلاء الإرهابيين، حسب وصفه، قائلًا: “أنا انتوي حربهم، أو أموت شهيدًا ولكن ليس على يد هؤلاء، وسيهدم الله مخططاتهم”.

وقال جمعة خلال مداخلة هاتفية على شاشة القناة “الأولى”: “إذا تمسكنا بسنة الرسول والمحجة البيضاء، نستطيع محاربة المتطرفين..هؤلاء حرفوا معنى السنة وأساءوا تطبيقها”.

كشف مصدر أمني،عن تفاصيل محاولة الاغتيال الفاشلة التي تعرض لها الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية الأسبق أمام مسجد فاضل بمدينة 6 أكتوبر.

وأوضح المصدر أنه عقب خروج جمعة من منزله متوجها إلي مسجد فاضل بمنطقة غرب سوميد باكتوبر والذي يبعد عن منزله قرابة 50 مترا وفور وصوله الي المسجد،قام 4 ملثمين كانوا يختبئون خلف شجرة بحديقة امام المسجد باطلاق وابل من الأعيرة النارية تجاهه فأدخله الحرس والمصلون إلى المسجد .

وأضاف المصدر أن حرس الشيخ علي جمعة تبادلوا إطلاق النيران مع الملثمين الذين فروا هاربين مستقلين دراجتين بخاريتين وأسفر تبادل اطلاق النيران عن اصابة أحد الحراس.

وأشار إلى أن قوات الأمن عززت من تواجدها بملاحقة الجناة، وتأمين الدكتور علي جمعة، وقامت بفرض حراسة مشددة على منزله.

ويجري الآن فريق من مباحث الجيزة برئاسة اللواء خالد شلبي مدير الإدارة العامة للمباحث والمقدم احمد نجم رئيس مباحث اكتوبر أول فحص موقع الحادث.

اخترنا لك