Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

اتفاقية تعاون مشترك بين النادي العلمي والاتحاد الوطني لطلبة الكويت

الأمين العام المساعد بالنادي العلمي علي كاظم الجمعة

سهام صالح

وقع النادي العلمي الكويتي اتفاقية تعاون مشترك مع الاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع المملكة المتحدة وإيرلندا، تتضمن قيام النادي بتقديم الاستشارات العلمية والفنية والتوعوية لأعضاء الاتحاد، والاستفادة من امكانياته وخبراته في هذا المجال، وكذلك التعاون الفعال في تنظيم الدورات والمشاركات العلمية.

وفي تصريح صحافي بخصوص هذا الشأن، أكد الأمين العام المساعد بالنادي العلمي علي كاظم الجمعة، حرص النادي العلمي على فتح قنوات التعاون والتواصل مع كافة الهيئات والمؤسسات والاتحادات والمراكز العلمية، خصوصاً مع الاتحادات الطلابية كونها تخاطب فئة الشباب، موضحاً ان اتفاقية التعاون مع الاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع المملكة المتحدة وإيرلندا تعمل على تحقيق أهداف النادي التي يأتي من ضمنها رفع المستوى العلمي والكفاءة العلمية للنشء والشباب.

وأضاف ان الاتفاقية هي بداية انطلاقة فعالة وشراكة حقيقية في التنمية العلمية والبحثية للطلبة والطالبات أعضاء الاتحاد، موضحاً ان هذا الاتجاه من صميم عمل النادي العلمي، مشيراً إلى ان النادي العلمي له خبرة طويلة في تنظيم واقامة المعسكرات والملتقيات والندوات والمعارض والمحاضرات والمسابقات والمعارض والرحلات العلمية، وكل هذه الفعاليات تعود بالنفع على الطلبة والطالبات وتزيد من مهاراتهم وقدراتهم العلمية.

وأكد الجمعة حرص النادي على تقديم الدورات في مجالات العلوم والتكنولوجيا التي تستهدف فئة الشباب، والتي من شأنها رفع كفاءة طلبة وطالبات الجامعات، داعياً إلى ضرورة استغلال الطاقات والقدرات الشبابية والمواهب الذهنية الكامنة لديهم مما يصب في خدمة أنفسهم والمجتمع، مبيناً ان الاتفاقية تأتي انطلاقاً من الدور العلمي والرائد الذي يقوم به النادي العلمي وخدمة الطلاب ودعمهم الفني والعلمي والتوعوي، وتنمية مهاراتهم وقدراتهم، خصوصاً في مجالات العلوم والتكنولوجيا.

من ناحيته، عبر رئيس اللجنة الأكاديمية والمستجدين بالاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع المملكة المتحدة وإيرلندا أحمد محمد العلي، عن سعادته وفخره بهذا التعاون المشترك مع النادي العلمي كونه الأول من نوعه للاتحاد في مجالات العلوم والتكنولوجيا، متمنياً ان تثمر هذه الاتفاقية بنجاحها بمشاركة الطلاب والطالبات الدارسين بالمملكة المتحدة وايرلندا فيها، لما لها من منفعة لإنجاز مشاريعهم وابحاثهم العلمية.

وأضاف ان ما يميز هذه الاتفاقية انها جاءت مع صرح علمي كبير له خبرات طويلة في تدريب الشباب في مختلف المجالات العلمية، مضيفاً ان النادي قام بتخريج العديد من الكفاءات الوطنية في مختلف المجالات، فهو مؤسسة علمية رائدة يقدم خدماته للشباب ويصقل الدراسة بالمهارة الفنية، ويعمل على تنمية الفرد الفنية والعلمية وتشجيع الأبحاث والدراسات والتطبيقات.

وأشار إلى ان مخرجات الطلبة الكويتيين الدارسين في المملكة المتحدة تتنوع بين العديد من الدرجات الأكاديمية كالبكالوريوس ودرجة الماجستير ودرجة الدكتوراه، في العديد من المجالات العلمية والأكاديمية، لافتاً إلى انه يتم الاستفادة من هذه الشهادات والدرجات من برامج الابتعاث لعدة جهات مختلفة، وهي على سبيل المثال لا الحصر وزارة التعليم العالي، جامعة الكويت، الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، ديوان الخدمة المدنية، معهد الكويت للأبحاث العلمية، والطلبة الدارسين على نفقتهم الخاصة.

وأضاف انه يدرس سنوياً في المملكة المتحدة ما يقارب الـ3000 طالب وطالبة، وفي جمهورية ايرلندا ما يقارب الـ 650 طالباً وطالبة حيث يتمتع جميعهم بالخدمات والبرامج التي يقدمها الاتحاد، داعياً الطلبة والطالبات الدارسين في المملكة المتحدة وإيرلندا لمتابعة الموقع الإلكتروني الرسمي للاتحاد، والصفحات الرسمية للاتحاد على مواقع التواصل الاجتماعي لمعرفة تفاصيل أكثر حول هذه الاتفاقية ومزاياها.

اخترنا لك