Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

متعدد الاستعمالات والفوائد اختصاصي الطب البديل فهد البناي: الختمي معالج القولون والمعدة

الخطمي

أشرف الصدفي التقى اختصاصي الطب البديل فهد البناي ليحدثنا عن نبات الختمي فوائده وأسراره وأهم الأمراض التي يقي أو يعالج منها.

* اليوم نريدك أن تتكلم عن الختمي.. فماذا تقول؟

الختمي أو الخطمي نبات له فوائد متعددة لا يستهان بها لمن أراد السلامة من أمراض المعدة والقولون، البعض يخلطه مع الأعشاب فيسمى زهورات، وقد يخلط مع البابونج أو المليسيا والكمون والورد، وخليط هذه المجموعة الطيبة يسمى بالزهورات ونراه يباع في بلاد الشام، وهو الآن موجود في الكثير من العطارات أو المراكز المهتمة بالغذاء الصحي.

* وكيف عرف الناس هذا النبات؟

عرف الختمي منذ القدم باسم الخبيزة المخزنية وهي نبتة معمرة يصل ارتفاعها إلى حوالي مترين ذات جذور مميزة بيضاء غليظة، وفعال لعلاج السعال وآلام الحلق؛ لأنه يحتوي على مواد غروية حلوة المذاق وعالية اللزوجة؛ كما أنه يستعمل كمسكن لالتهاب الأغشية المخاطية بالجسم، ولعلاج تشققات الجلد وتقرح القدمين من البرد والرطوبة، والجروح البسيطة، كما أنه فعال لمرض كرونز.

* هل يدخل الختمي في أكلات نتناولها؟

الختمي هو نفسه حلوى مارشملو التي يحبها الكثير منا، وقد يستغرب البعض عندما يعلم بأنه المكون الأساسي لهذه الحلوى التي تباع في الكثير من الأسواق والمحلات؛ ليس ذلك فقط بل الآن نراها تباع في محلات المكملات الغذائية كحبوب نافعة ومفيدة وتوصف للكثير من الأمراض.

مرض كرونز

* ما مرض كرونز وطرق علاج هذا المرض؟

سمي هذا المرض نسبة الي العالم الأمريكي بوريل كرون أول من وصف المرض في عام 1932. تظهر أعراض هذا المرض على هيئة آلام بالبطن متلازمة مع نوبات من الإسهال؛ وأحيانا ارتفاع في درجة الحرارة، ومع تكرار النوبات وفقدان الشهية يحدث انخفاض في وزن المريض، وقد يشكو المريض من آلام بالمفاصل والتهابات بالجلد والعين خاصة في الأطفال، وممكن أن يؤدي إلى ضيق بالأمعاء الدقيقة.

* ذكرت الأطفال خاصة فلم؟

لأن الأطفال المصابون بهذا المرض يجب سرعة البدء بعلاجهم عند تشخيص المرض، حيث إن عدم العلاج يؤدي لتأخر النمو والبلوغ، وأيضا تأخر في الأداء المدرسي مقارنة بالأطفال الآخرين. وإن نشط المرض فسيحدث ندبات وضيق بالأمعاء الدقيقة بعد انتهاء فترة النشاط ويعيق مرور الطعام خلال الأمعاء، وعلاجه يكون بتناول نبتة الختمي في شكل كبسولات بجرعات محددة من قبل المختص أو معلقتين صغيرتين مرتين يوميا.

* ما موطنه الأصلي؟

نبات الختمي منتشر في الكثير من البلدان كبلاد الشام وهو موجود في أوروبا والأمريكيتين. والموطن الأصلي له شرق البحر الأبيض المتوسط والصين.

* ماذا عن الأجزاء المستخدمة منه؟

الأجزاء المستخدمة منه الجذر والأوراق والأزهار. ويعرف علمياً باسم Ailhaea officinalis. وقد عرف عن الخطمي بأنه نبات نافع للربو، والالتهاب الرئوي، وبحة الصوت، وآثار الحروق.

الفصيلة الخبازية

* هل من وصف لنبات الختمي؟

نبات شائع جداً ينتمي إلى الفصيلة الخبازية Malvaceae ويسمي بالعامية “ختمية” وهو نبات جميل طوله ما بين 1.5- 2 م، يحب الشمس ساقه عمودية مكسوة بشعيرات خشنة، أوراقه وبرية خشنة كبيرة، لها شكل القلب مسننة الحواف متماثلة الوضع على الساق، أزهاره على شكل أبواق ومن مزاياه أنه يحب الماء وينمو أساسا في المستنقعات ويهتم الكثير بأوراقه وجذوره في الاستخدامات الطبية وذلك لفوائده الصحية، وذلك لأن المركبات الفعالة في نبات الختمي تحتوي على كميات كبيرة من الكربوهيدرات (السكريات) خاصة سكر السكروز، وهي التي تكون اللزوجة في النبات، حيث إن الجذور تحتوي على 37% من النشا، وتشكل المادة الغروية فيها 11%، ومادة البكتين 11%، وكذلك توجد أحماض الفينول، ومادة الأسبرجين. والمواد الغروية التي بدورها تعمل على تهدئة وحماية وتلطيف الغشاء المخاطي. كما أنه ملين لطيف ويفيد كثيرا من المشكلات المعوية والتهاب القولون.

* إذاً هو جيد لأمراض القولون والمعدة؟

نعم هو مفيد جدا لأمراض القولون والمعدة حيث ويمكن استخدام مسحوق الجذور والأزهار منقوعا في الماء المغلي المبرد في علاج التهاب الأوعية المخاطية لدى الأطفال، وفي حالات السعال والسعال الديكي والتهابات الرئة والربو، كذلك في حالات التهاب المثانة والقرحة المعدية والإثنى عشر والتهابات الكلية.

* كيف كانت استخداماته قديما؟

مما ذكره القدماء أنه جيد لعلاج حرقة المعدة، ومدر ومعرق ومفيد للتنفس, ويفيد خلطه بالخل والدهن لعلاج البهاق مع التعرض للشمس، أيضا استخدم منذ العصر اليوناني وذلك لإيمانهم بأنه فعال في علاج السعال، واستخدمه اليونانون القدماء في التغذية حيث كانوا ينقعون بذوره في الزيت ويتناولونها كوجبة مقوية كما كانوا يستخدمون أوراقه كنوع من السلطة؛ أما مسحوقه فيدخل في تركيب مراهم الأعشاب الطبيعية المفيدة لعلاج الجروح والحروق.

دراسات

* هل هناك دراسات علمية تبين فوائده؟

نعم فنبات الختمي من النباتات العلاجية المهمة؛ وذلك لأنها تحتوي علي مواد هلامية وهذه المواد مفيدة لعلاج التهابات القصبة والكحة، وهذا ما أكده دستور الأدوية الألماني على أن تداول مستحضر هذا النبات مفيد جدا لعلاج حساسية الحنجرة وكذلك الكحة. ويقول الدكتور هنري أمين استشاري الأمراض الجلدية والخبير في العلاج بالنباتات: يحتوي نبات الختمي علي flavenoides وCamarines وحمض Salicylic وحمض Phenolic، وقد وجد أن مستخلص الأزهار والأوراق له تأثير فعال في علاج قرحة المعدة والتهاب البلعوم والتهاب الجهاز البولي، ويمكن أن يشرب من هذا المستخلص كوب مرتين أو ثلاث في اليوم فهو مريح للمعدة ويعالج القرحة.

* “اجعل غذاءك دواءك” فكيف يمكن تطبيق هذا المفهوم مع نبات الختمي؟

هو مفهوم صحي يمكن الاستفادة منه بأن نجعل غذاءنا صحيا من خلال باستخدام نبات الختمي بالطبخ أو إضافته مع التوابل، والتفنن في طرق تقديمه واستعماله؛ حيث يمكن إضافته إلى الدجاج أو اللحم بعد طبخه، أو وضعه مع المرق فهو مفيد للكحة والسعال وأمراض المعدة والقولون والربو، ونزلات البرد العامة وألم الحلق، ومرض تقرح الأمعاء وحالات الإسهال وأيضا التهاب غشاء المعدة المخاطي، ولا ننسي أنه مفيد في حساسية الجيوب الأنفية والألم المزمن بالأذن الوسطى وعدوى جهاز المسالك البولية، وأنصح بأخذ جرعة يومية مقدارها 6 جرامات؛ حيث يمكن صنع شاي الختمي اللذيذ والصحي.

* هل هناك طرق أخرى تنصح بها للاستفادة من الختمي؟

هناك عدة طرق؛ فيمكن وضعه مع الطعام. أيضا بعض المعالجين أو المختصين في علم النباتات يضعونه في أدويتهم وتركيباتهم العلاجية، والبعض يضعه مع البابونج والمليسيا والورد وغيرها من النباتات فتسمي الزهورات، ولا ننسي عالم المكملات الغذائية، فهو يصنع علي شكل كبسولات تباع بالأسواق، وهي مفيدة وينصح بها من اشتكى القولون أو مشاكل السعال والبرد والكحة.

نظام صحي

* كيف يتوافق الختمي مع مقولة “المعدة بيت الداء”؟

أريد أن أبين أولا أهمية أن “المعدة بيت الداء” فالله سبحانه وتعالى لم يخلق شيئا عبثا؛ وهناك طريقة جميلة لمن أراد اتباع نظام صحي نافع، وهي بعمل شوربة خضراوات يوضع بها نبات الختمي؛ وتكون هذه الأكلة هي عشاؤه؛ فهي مفيدة وتساعده على أتباع نظام غذائي صحيح بإذن الله؛ وبهذه الطريقة نحمي الجسم شر الأمراض.

* كيف ذلك؟

الأزهار والأوراق والجذور نافعة في طرد البلغم ومهدئة ومدرة ومضادة للحصوة ومضادة للالتهابات وللقرحة المعدية والاثنى عشر، ويوجد من الختمي مستحضرات موجودة في الأسواق المحلية على هيئة كبسولات وأمزجة وصبغات وأكياس شاي، وتستعمل جذور الختمي لعلاج التهابات الحنجرة والكحة والربو حيث يؤخذ ملء ملعقة من مسحوق جذور الختمي وتغمر في ملء كوب ماء مغلي ثم يغطى ويترك لمدة 10دقائق ثم يصفي ويشرب مرة في الصباح وأخرى عند النوم.

مشروب الختمي

* هناك البعض يشربونه.. فما رأيك في ذلك؟

هذا صحيح؛ فهناك عادات جميلة نراها في الكثير من الدول خاصة في الشام؛ حيث يشربونه مع الكثير من الزهورات؛ ونرى كبار السن يشربونه إيمانا منهم أنه مفيد لأمراض المعدة والمغص والكحة والسعال وطارد للسموم ويخلص الجسم من الغازات، وينصحون بالمحافظة عليه وتحبيبه لدى أطفالنا ولدى الجميع أيضا فهو غذاء ودواء؛ فالدساتير الطبية الألمانية أشادت ونصحت به لأهميته في تخليص الجسم من الكثير من الأمراض.

اخترنا لك